الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  «أسباير» تحتفل بتخريج الدفعة الـ«14»

«أسباير» تحتفل بتخريج الدفعة الـ«14»

«أسباير» تحتفل بتخريج الدفعة الـ«14»

أقامت أكاديمية أسباير، صباح الأحد، حفلا تكريميا مبسطا تحت إجراءات احترازية مشددة تراعي معايير وتعليمات السلامة الصحية المتبعة من طرف الدولة، لتخريج دفعتها الرابعة عشرة لطلابها الرياضيين التي تعد الدفعة الأكبر من حيث العدد في تاريخ الأكاديمية منذ تخريج أول دفعة في العام 2008، إذ يصل عدد الخريجين هذه السنة 52 طالبا رياضيا موزعين على سبعة أنواع رياضية على النحو التالي: 26 لاعب كرة قدم و14 خريجا في ألعاب القوى و4 حكام كرة قدم و3 خريجين في الرماية و2 في المبارزة ولاعب واحد لكل من الجمباز والاسكواش وتنس الطاولة.
إن العام الدراسي 2020-2021، كسابقه، عام سيظل منقوشا في ذاكرة كل مكونات أكاديمية أسباير لزمن طويل. فعلى الرغم من تعليق الدراسة في مدرسة الأكاديمية بسبب تفشي وباء "كوفيد - 19"، إلا أن أعضاء هيئة التدريس والمدربين والموظفين في أكاديمية أسباير كانوا على قدر المسؤولية من خلال تقديم الخدمات العديدة التي يعتمد عليها الطلاب الرياضيون حتى لو كان ذلك عن بعد في أحيان عديدة عبر تقنية الفيديو أو تم تقديمها بشكل مختلف نسبياً. وقد تم نقل بعض الحصص التدريبية إلى منازل الطلاب الرياضيين وتزويدهم بالمعدات اللازمة تحت إشراف المدربين عبر تقنية الفيديو.
لقد كان الوضع هذا العام مختلفاً بالنسبة لطلاب الأكاديمية الرياضيين بمن فيهم طلاب الصف الثاني عشر مقارنة مع سابقيهم بسبب القيود التي فرضها استمرار موجات انتشار الوباء والحاجة إلى تحويل الحصص التدريبية والتعليمية من حصص حضورية إلى حصص عن بعد في مراحل متعددة منذ أول إغلاق للمدارس والمؤسسات التعليمية وغيرها في مارس من العام الماضي. وقد وضعت إدارة الأكاديمية تدابير صارمة لتوفير أقصى شروط السلامة الصحية والحفاظ على سلامة طلابها الرياضيين والتأكد من اتباع الإجراءات الوقائية من كوفيد - 19 لضمان سلامة وصحة الطلاب والموظفين سواء خلال الحصص الحضورية أو خلال فترة الامتحانات النصفية والنهائية.
وفي كلمة وجهها للخريجين بهذه المناسبة، قال السيد علي سالم عفيفة، نائب المدير العام لأكاديمية أسباير مهنئا إياهم: «أتوجه لكم جميعا ولعائلاتكم بالتهنئة على تخرجكم وتتويج جهدكم وعملكم الدؤوب للوصول إلى هذا اليوم، يوم التخرج وإكمال عقد الأفواج التي سبقتكم من الخريجين الذين أثروا الساحة الرياضية والعملية في دولتنا الحبيبة قطر وحملوا رايتها عاليا في المحافل الدولية، ونحن على يقين أنكم ستسيرون على نفس النهج بحول الله».
وأضاف: «إن تخرج دفعتكم هاته، جاء بعد عام صعب مر عليكم مع جائحة كورونا، واجهتكم فيه العديد من الصعوبات في دراستكم وتدريباتكم، ولكن أثبتم للجميع أن طلاب أكاديمية اسباير دائما ما يحولون الصعوبات إلى تحديات ويتغلبون عليها، فقد شهد لكم جميع المدربين بأنكم تطورتم في أدائكم الرياضي وأثنى عليكم جميع المدرسين بالتزامكم الدراسي. فبعد أعوام عديدة قضيتموها في أكاديمية أسباير قد تصل إلى ست سنوات وأكثر تعلمتم فيها الكثير ولم يأل أي من المدربين أو المدرسين جهدا في تطويركم في كافة الجوانب فقد حان لكم الوقت لتطبيق ما تعلمتموه في الأكاديمية على أرض الواقع وأن تكونوا سفراء لأكاديمية أسباير وكلي ثقة أنكم ستكونون خير سفراء لنا وخير من يمثل الأكاديمية على كافة الأصعدة».
وختم قائلا: «لقد وصلتم اليوم لنهاية المشوار في أسباير ولكن هذه هي بداية جديدة في حياتكم وفي مشواركم الدراسي والرياضي والعملي، وهذه البداية تحتاج منكم إلى العمل الدؤوب والجد والاجتهاد لتصلوا إلى التميز على المستويين العلمي والرياضي، وكلي أمل وثقة أنني سأرى منكم أبطالا في المستقبل، وسأفتخر بقولي هؤلاء هم خريجو أكاديمية أسباير. أبارك لكم تخرجكم وأتمنى لكم دوام التوفيق والسداد وأن تكونوا نجوما كما عهدناكم فأنتم دائما مصدر فخرنا».
بدوره، أشاد السيد بدر جاسم الحاي مدير التعليم وشؤون الطلاب في أكاديمية أسباير، بالجهود الكبيرة التي بذلها أعضاء هيئة التدريس في أكاديمية أسباير خلال تفشي جائحة كورونا وبارك للطلاب وأولياء أمورهم التخرج قائلاً: «أعرف أن هذه الأشهر القليلة الماضية كانت صعبة خاصة بالنسبة للمدرسين في أكاديمية أسباير الذين كانوا حريصين على أن يحصل طلابنا الرياضيون على أفضل تعليم ممكن من خلال التعلم عن بعد، موفقين بين العمل والحياة المنزلية والمخاوف من الوباء. لقد كانت الجهود التي بذلتها الإدارة وموظفو شؤون الطلاب في إدارة التعليم في أكاديمية أسباير جهوداً جبارة حيث ظلوا على اتصال مع الطلاب وأولياء الأمور، وبالتالي ضمنوا الانتقال السلس إلى التعلم عن بعد وقاموا بتقوية العلاقات مع أولياء الأمور والطلاب الرياضيين على حد سواء».
وضمت دفعة هذا العام 52 طالبًا رياضيًا موزعين على النحو التالي:
{ 26 خريجًا في كرة القدم
{ 14 خريجا في ألعاب القوى
{ 4 خريجين في حكام كرة قدم
{ 3 خريجين في الرماية
{ خريجان اثنان في المبارزة
{ خريج واحد في تنس الطاولة
{ خريج واحد في الاسكواش
{ خريج واحد في الجمباز.

الصفحات