الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  «36 %» نسبة مشاركة القطريات في الاقتصاد

«36 %» نسبة مشاركة القطريات في الاقتصاد

«36 %» نسبة مشاركة القطريات في الاقتصاد

الدوحة الوطن
نظمت غرفة التجارة الإسبانية في قطر (كامارا) منتدى على الإنترنت بعنوان «المرأة في مجال الأعمال: تحديات وأفكار للتجارة المستقبلية بين قطر وإسبانيا».
شارك في المنتدى أعضاء مرموقون مثل سعادة بيلين ألفارو، سفيرة إسبانيا في قطر، والشيخة العنود بنت حمد آل ثاني، مدير تطوير الأعمال في مركز قطر للمال، والسيدة ابتهاج الأحمداني، رئيسة منتدى سيدات الأعمال القطريات، والمهندسة إيرين فيدال، الرئيس التنفيذي لشركة FMM، وسمر أبو فرح المدير العام لشركة Doha Media كمنسق.
أوضحت سعادة بيلين ألفارو كيف أن المنصة المسماة «المرأة والتدويل» وICEX، تعزز مشاركة أكبر في النشاط الدولي ويمكن للمرأة الاستفادة من التدريب والاستشارة والموارد المختلفة من أجل دعم مشاريعها الدولية. «تتيح هذه المنصة تبادل الخبرات وأفضل الممارسات والتواصل في مجتمع من النساء اللواتي يرغبن في المضي قدمًا وزيادة تواجدهن في السوق وإنشاء تحالفات في الساحة الاقتصادية الدولية».
من جهتها، تتخذ الشيخة العنود بنت حمد آل ثاني موقفًا في تعزيز المساواة بين الجنسين المضمنة في رؤية قطر الوطنية 2030. وقالت: «المساواة بين الجنسين مضمنة في رؤيتنا الوطنية لدولة قطر 2030 للسماح لكل من الرجال والنساء في قطر بتحقيق إمكانياتهم الكاملة سواء في الأعمال التجارية أو الاقتصاد أو التعليم. وأعتقد أن التعليم هو الأساس، وهو ما ينعكس في الأرقام حيث إن أكثر من 60 % من الخريجين من النساء ليس فقط في مؤسسة قطر ولكن أيضًا في المؤسسات العامة».
وأوضحت السيدة ابتهاج الأحمداني أن 36 % من القطريات ناشطات اقتصاديًا وبلغت نسبة سيدات الأعمال القطريات اللواتي يقمن بإدارة أعمالهن الخاصة 21 %. وأوضحت أن «نسبة النساء القطريات اللواتي يشغلن مناصب قيادية وصلت إلى 21 %، فيما بلغت نسبة من يشغلن وظائف متخصصة 54 % من إجمالي عدد القطريين. وتمثل المرأة القطرية التي تعمل في وظائف فنية ومهنية 31 % من المواطنين القطريين».
من ناحية أخرى، قدمت السيدة إيرين فيدال بعض الأفكار حول كيفية تعزيز مشاركة المرأة في صناعة يهيمن عليها الذكور. وأشارت إلى أن المرأة بحاجة إلى خلق المزيد من الفرص من خلال اختيار الخلفيات الفنية القوية والاستعداد الجيد. ونصحت باستراتيجيات مختلفة لزيادة حضور المرأة في المناصب التنفيذية من خلال تدخل الحكومات وطلب حد أدنى من الحضور النسائي في مجالس إدارة الشركات المدرجة في سوق الأوراق المالية.
تم تنظيم منتدى المرأة في الأعمال بفضل التعاون المشترك لمنتدى الدوحة للمرأة، وLa Difference، وريتز- كارلتون، وFuture 318، وشركة فاسيليتيز مانجمنت أند مينتونانس كمبوني ذ.م.م. (FMM).

الصفحات