الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  نــــدوة حــــــول دور جـــائــزة الشــيخ حــمد

نــــدوة حــــــول دور جـــائــزة الشــيخ حــمد

الدوحة- قنا- عقدت جامعة العلوم التطبيقية في الأردن ندوة خاصة حول دور جائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي في تعزيز آفاق الترجمة بين اللغة العربية ولغات العالم، وذلك عبر تقنية الاتصال المرئي، حيث ثمن المشاركون جهود دولة قطر في تعزيز الترجمة. واستعرض الدكتور وجيه عبد الرحمن، أستاذ الترجمة في عدة جامعات عربية في مداخلته، دور دولة قطر في تفعيل دور الترجمة عالميا عبر منصات عديدة إلى جانب جائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي.
وتحدثت الدكتورة حنان الفياض، المستشارة الإعلامية للجائزة وأستاذة اللغة العربية بجامعة قطر، حول رؤية الجائزة وأهدافها وقيمتها المالية، بالإضافة إلى شروط الترشح والترشيح للموسم السابع والحالي للجائزة، موضحة أن الفرصة ما زالت متاحة للترشح للجائزة.
وأشارت إلى أهمية نشر الوعي بقيمة الترجمة بين اللغة العربية ولغات العالم لما فيه من خدمة ثقافتنا العربية وفرصة للاطلاع على ثقافات الآخرين لمواجهة تحديات زمن العولمة.
من جانبها، تحدثت الدكتورة امتنان الصمادي، أستاذ الأدب العربي الحديث المشارك وعضو الفريق الإعلامي، عن أهمية خلق جوائز عالمية مرتبطة بدعم مؤسساتي للتسريع في عملية ازدهار حركة الترجمة بين اللغات، واستعرضت تاريخ دعم المؤسسات الرسمية للترجمة منذ العصر العباسي حتى يومنا هذا، كما أشارت إلى تعدد الجوائز المختصة بالترجمة في العالم العربي، وبينت أهمية جائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي من بينها كونها تمنح القيمة لسيادة كل لغة ذات عمق حضاري. واستمع الحضور إلى جملة من الاستفسارات والأسئلة التي تدور حول الترشح والترشيح في هذا الموسم السابع للجائزة وتركزت الاستفسارات على معايير التحكيم في الجائزة، حيث أجابت الدكتورة حنان الفياض بدورها عن تلك الاستفسارات ودعت الحضور للدخول إلى موقع الجائزة الإلكتروني لتحصيل المزيد من المعلومات. جدير بالذكر أن الدورة السابعة لجائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي تشمل جوائز الترجمة في الكتب المفردة، وتنقسم إلى الفروع الأربعة الآتية: الترجمة من اللغة العربية إلى اللغة الإنجليزية، الترجمة إلى اللغة العربية من اللغة الإنجليزية، الترجمة من اللغة العربية إلى إحدى اللغات الأجنبية، الترجمة إلى اللغة العربية من إحدى اللغات الأجنبية، وتبلغ قيمة كل واحدة من هذه الجوائز مئتي ألف دولار أميركي، ويحصل الفائز بالمركز الأول فيها على مائة ألف دولار أميركي، والمركز الثاني على ستين ألف دولار أميركي، والمركز الثالث على أربعين ألف دولار أميركي.
أما الفئة الثانية فتشمل جوائز الإنجاز في اللغات الفرعية، وتمنح لمجموعة أعمال مترجمة من لغات مختارة إلى اللغة العربية ومن اللغة العربية إلى تلك اللغات وهي (الأردية، والأمهرية، والهولندية، واليونانية الحديثة) بواقع 100 ألف دولار لكل قسم، حيث تبلغ القيمة الإجمالية لجوائز هذه الفئة مليون دولار أميركي.
وتخصص الفئة الثالثة لجائزة الإنجاز في اللغتين الرئيسيتين، وتبلغ قيمة هذه الجائزة مائتي ألف دولار أميركي.
ويتم التقدم حتى منتصف أغسطس المقبل من خلال موقع الجائزة www.hta.qa وتحميل الاستمارة المعدة لذلك حسب الفئة المتقدم إليها المرشح.