الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  «189» شركة بحاضنة قطر للأعمال

«189» شركة بحاضنة قطر للأعمال

«189» شركة بحاضنة قطر للأعمال

الدوحة الوطن
بلغ عدد الشركات المحتضنة في حاضنة قطر للأعمال 189 شركة منذ عام 2014، ووصلت قيمة منتجات هذه الشركات إلى نحو 88.3 مليون ريال، كما قامت الحاضنة بتخريج 529 خريجا للأعمال الانسيابية منذ عام 2014، وتم ضخ 5.86 مليون ريال استثمارا في هذه الشركات، ووصل عدد الطلبات المقدمة للحاضنة إلى أكثر من 6000 طلب، فيما استحوذت المساحة المشغولة لرواد الأعمال على 85 % من إجمالي المساحة التي توفرها الحاضنة لرواد الأعمال، وذلك بحسب أحدث البيانات المتاحة على الموقع الالكتروني للحاضنة.
وكانت حاضنة قطر للأعمال، أكبر حاضنات الأعمال متعددة الاستخدامات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والتابعة لبنك قطر للتنمية، قد اطلقت مؤخرا الفوج الثالث من برنامج التصنيع الانسيابي، والذي يهدف إلى تطوير القدرات التصنيعية للشركات المحلية الناشئة والنهوض بها إلى مستويات جديدة، وستتلقى المشاريع المترشحة على مدى ستة أسابيع تدريبا على أهم جوانب تشغيل المصانع وتطوير المنتجات، ويستهدف برنامج التصنيع الانسيابي المشاريع التصنيعية في قطر لدعم الصناعات الوطنية والمحلية، حيث يتم تدريب المشاركين في البرنامج على تطوير أفكارهم من خلال الاستفادة من نصائح الخبراء والشركاء المحليين والدوليين. وفي هذا الفوج، تم استقبال الكثير من الطلبات لمشاريع وشركات طموحة وواعدة، وتم اختيار 15 شركة للبرنامج لتلقى التعليم والتدريب والتطوير، كما يُزوَّد روّاد الأعمال المشاركين بمفهوم شامل وعملي حول عملية التصنيع عبر سلسلة من الجلسات العملية المعتمدة على المنهج الانسيابي، وسيتاح للمشاركين في نهاية البرنامج تقديم عرض للإنجاز الذي حققوه أمام لجنة متخصصة، أملا في الحصول على التمويل وورش العمل الصناعية والتدريب المستمر.
وأطلقت حاضنة قطر للأعمال، التابعة لبنك قطر للتنمية، خلال الفترة الماضية الفوج الرابع من برنامج التسريع الانسيابي، حيث تم تصميم هذا البرنامج لتسريع نمو الشركات القائمة، التي تمتلك إمكانات عالية، وقواعد العملاء، لتعزيز قدرتها على استقطاب الاستثمارات المحلية والدولية، والأخذ بيدها عبر الدعم والإرشاد، ويتميّز برنامج التسريع الانسيابي عن غيره من البرامج في استهدافه للشركات القائمة ذات النمو الشهري الملحوظ، وإعطائها الدفع اللازم لتصبح بمصاف الشركات الكبرى يومًا ما. ويهدف البرنامج إلى تنمية الأعمال القائمة، وتحفيز مبيعاتها وتسويقها، وتطوير منتجاتها وخدماتها لتصل إلى شرائح عملاء أوسع، ويتحقق ذلك عبر أربع خدمات رئيسية تتمثل في الوصول إلى السوق من العملاء المحليين والإقليميين والعالميين في القطاعين العام والخاص، وإيجاد المواهب الإدارية والفنية، والتمويل الذكي من حيث تسهيل إمكانية الحصول على التمويل، وأخيرًا، توفير التدريب والتوجيه من الخُبراء.
جدير بالذكر أن برنامج التسريع الانسيابي يهدف إلى تنمية الأعمال القائمة، وتحفيز مبيعاتها وتسويقها، وتطوير منتجاتها وخدماتها لتصل إلى شرائح عملاء أوسع، وسيتحقق ذلك عبر أربعة خدمات رئيسية تتمثل في الوصول إلى السوق من العملاء المحليين والإقليميين والعالميين في القطاعين العام والخاص، وإيجاد المواهب الإدارية والفنية، والتمويل الذكي من حيث تسهيل إمكانية الحصول على التمويل، وأخيرًا، توفير التدريب والتوجيه من الخُبراء. ثمة شروط مُتعددة لقبول المشاريع في البرنامج، وتشمل هذه الشروط المُنتج/الخدمة، والإيرادات الشهرية المستمرة، ووجود شريك مؤسس بدوام كامل وخبرة في استخدام نموذج العمل إلى جانب القدرة على الالتزام الكامل بالبرنامج. يُختتم البرنامج بيوم خاصٍ لعرض المشاريع، تعرض فيه الشركات الأفضل أداءً أعمالها أمام أبرز المُستثمرين وأصحاب رؤوس الأموال في قطر، وخارجها، بهدف الحصول على الاستثمارات التي ستُساهم في تسريع نموها.
وللانضمام لبرنامج التسريع الانسيابي يجب استيفاء حزمة شروط وهي:، المُنتج أو الخدمة، والإيرادات الشهرية المستمرة، ووجود شريك مؤسس بدوام كامل وخبرة في استخدام نموذج العمل إلى جانب القدرة على الالتزام الكامل بالبرنامج، فيما يُختتم البرنامج بيوم خاص لعرض المشاريع، تعرض فيه الشركات الأفضل أداءً أعمالها أمام أبرز المُستثمرين وأصحاب رؤوس الأموال في قطر، وخارجها، بهدف الحصول على الاستثمارات التي ستُساهم في تسريع نموه.
وتُقدّم حاضنة قطر للأعمال عددًا من البرامج الأخرى لدعم ريادة الأعمال في قطر، التي تشمل جميع مراحل نمو الشركات، مثل برنامج الأعمال الانسيابية الرائد، الذي يواكب رواد الأعمال منذ مرحلة الفكرة حتى تحوّلها إلى شركةً على أرض الواقع. وتوفر الحاضنة برامج متخصصة لتعزيز التنويع الاقتصادي وتطوير مهارات رواد الأعمال في قطر، مثل برنامج التصنيع الانسيابي، والبرنامج الانسيابي للمرشدين.
وتعد حاضنة قطر للأعمال واحدة من أكبر حاضنات الأعمال متعددة الاستخدامات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتُمكن الحاضنة رواد الأعمال من بدء وتنمية شركاتهم من خلال الاحتضان، والتطوير والتواصل والاستثمار وتلتزم بنجاح رواد الأعمال على المدى البعيد.
وتأسست حاضنة قطر للأعمال بدعم من مؤسسات حكومية قيادية تعمل على تعزيز ريادة الأعمال في قطر وهي بنك قطر للتنمية ودار الإنماء الاجتماعي.