الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  حملات إعلامية لمناصرة القضية الفلسطينية

حملات إعلامية لمناصرة القضية الفلسطينية

حملات إعلامية لمناصرة القضية الفلسطينية

القاهرة-قنا- دعا مجلس وزراء الإعلام العرب، الدول الأعضاء والمنظمات والاتحادات الإعلامية إلى إطلاق حملات إعلامية عربية على مدار العام بهدف مناصرة القضية الفلسطينية، وفي مقدمتها الدفاع عن القدس المحتلة.
وشدد المجلس -في القرارات التي صدرت في ختام دورته الـ51 التي عقدت أمس في مقر الجامعة العربية برئاسة السودان- على مركزية القضية الفلسطينية بالنسبة للأمة العربية وعلى الهوية العربية للقدس الشرقية المحتلة عاصمة دولة فلسطين.
مثل دولة قطر في أعمال هذه الدورة سعادة السفير حسن بن أحمد المطوع نائب المندوب الدائم لدولة قطر لدى جامعة الدول العربية.
وقد أكد المجلس، على كافة القرارات الخاصة بالقضية الفلسطينية التي صدرت عنه في دوراته السابقة والعمل على أن تظل القضية الفلسطينية عموما ومنها وضع القدس والمسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية والمسيحية حية في عقول وقلوب العرب والمسلمين من خلال برامج التوعية الإعلامية وفق سياسة إعلامية عربية متواصلة.
ودعا المجلس، وزارات الإعلام أو الجهات المعنية بالإعلام في الدول العربية، إلى نقل ما يجرى في الأراضي الفلسطينية من أحداث ومنح الخبر الفلسطيني المساحة اللازمة في وسائل الإعلام العربية المختلفة، حتى يطلع العالم على حقيقة دولة الاحتلال.
ودعا المجلس،الإعلام العربي إلى تسليط الضوء على الجرائم التي يقوم بها الاحتلال بحق الإعلاميين والمؤسسات الإعلامية الفلسطينية وانتهاكه للقوانين والمواثيق الدولية، كما طالب بتفعيل قرار مجلس الأمن رقم 2222 الذي يدعو إلى حماية الصحفيين وملاحقة المعتدين عليهم.
كما دعا، الإعلام العربي إلى اعتبار منطقة «الشيخ جراح» في القدس رمزا من رموز النضال الفلسطيني، والعمل على حشد وسائل التواصل الاجتماعي من أجل تسليط الضوء على القضية الفلسطينية ونضال الشعب الفلسطيني.
وكلف مجلس وزراء الإعلام العرب، بعثات الجامعة العربية في الخارج وعلى وجه الخصوص اللجان الإعلامية مواصلة الجهود لمخاطبة وسائل الإعلام المختلفة في هذه الدول لشرح ما يجري على الأراضي العربية المحتلة من انتهاكات وتهويد لمدينة القدس، وفضح جرائم إسرائيل بحق الإعلاميين والمؤسسات الإعلامية.
وطلب المجلس، مجددا من اتحاد إذاعات الدول العربية، واتحاد وكالات الأنباء العربية إلى تكثيف الأخبار المتعلقة بالقدس الشريف وممارسات دولة الاحتلال من خلال التبادل الإخباري مع الدول الأوروبية والافريقية والآسيوية، وموافاة الأمانة العامة بتقارير دورية في هذا الشأن.
كما دعا مجلس وزراء الإعلام العرب،في القرارات التي صدرت في ختام دورته الـ51 التي عقدت اليوم في مقر الجامعة العربية برئاسة السودان، وسائل الإعلام العربية إلى إبراز جهود الدول العربية في دعم القضية الفلسطينية بهدف تنوير الأجيال الفلسطينية الناشئة بهذا الشأن، وتسليط الضوء على الجهود التي تبذلها وكالة «بيت مال القدس» التابعة للجنة القدس برئاسة العاهل المغربي الملك محمد السادس في نصرة القدس والقضية الفلسطينية.
من جهتها أكدت وزارة الخارجية الفلسطينية أن ما تسمى «مسيرة الأعلام» في القدس المحتلة جسدت وعكست صورة وجوهر الاحتلال والعنصرية البغيضة في أبشع صورهما، من حيث تحويل القدس إلى ثكنة عسكرية وارتكاب أبشع أشكال القمع والتنكيل من اعتقالات وإبعادات واعتداءات جسدية ولفظية بحق المواطنين المقدسيين.
وأشارت الخارجية في بيان لها أمس، بهذا الخصوص، إلى حملة التشويه والطمس لهوية المدينة الحضارية والسياسية، ومحاولة فرض «الأسرلة» بالقوة عليها، عبر رفع مئات الأعلام الإسرائيلية.
وطالبت الوزارة المسؤولين الأمميين والدول كافة وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأميركية تسمية الأمور بمسمياتها، وعدم خلط الأوراق والمسؤوليات والمساواة بين الضحية والجلاد، والتحرر من الخوف والتحلي بالجرأة الكافية لتحميل الكيان الإسرائيلي، كقوة احتلال، المسؤولية الكاملة والمباشرة عن اعتداءاتها الاستفزازية المتواصلة في القدس، وعن استمرار احتلالها واستيطانها في أرض فلسطين، وعن نتائج وتداعيات نظام الفصل العنصري الذي تكرسه في فلسطين المحتلة على فرص تحقيق السلام على أساس مبدأ الأرض مقابل السلام وحل الدولتين.
على الجانب الآخر قصف سلاح الجوّ الإسرائيلي أمس مواقع عدّة لحركة حماس في قطاع غزة ردّاً على إطلاق بالونات حارقة من الجيب الفلسطيني المحاصر باتّجاه الدولة العبرية، في أول مواجهة خطرة بين الطرفين منذ انتهاء الحرب الخاطفة بينهما في مايو.
بدورها، أفادت وزارة الصحة في الضفة الغربية المحتلة عن استشهاد فلسطينية برصاص الجيش الإسرائيلي الذي قال إنها حاولت مهاجمة جنوده.
وكانت الضربات الجوية الأولى التي تنفذها الدولة العبرية منذ تنصيب الحكومة الجديدة برئاسة وزير الدفاع السابق نفتالي بينيت مساء الأحد وانتهاء أكثر من 12 عاما من حكم متواصل لبنيامين نتانياهو.
وقالت مصادر أمنية فلسطينية إنّ طائرات حربية إسرائيلية قصفت موقعا واحدا على الأقل في شرق مدينة خان يونس في جنوب القطاع.
كما توغلت، آليات عسكرية إسرائيلية، أمس، لمسافة محدودة، شرقي مدينة رفح جنوبي قطاع غزة.
وأفاد مراسل الأناضول، أن ست جرافات عسكرية ودبابتين، توغلتا داخل أراضي القطاع، انطلاقًا من بوابة موقع «صوفا» العسكري شرقي رفح.

الصفحات