الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  يقسم الأسرة إلى ثقافتين مختلفتين

يقسم الأسرة إلى ثقافتين مختلفتين

يقسم الأسرة إلى ثقافتين مختلفتين

قال السيد فاهد العذبة: مما لا شك فيه أن الزواج من الأجنبيات له آثاره السلبية على تكوين الأسرة القطريّة وعلى كيان المجتمع القطري، وكما يقال الزواج من غير القطرية مكتوب على ورقة طلاق، وأول من يتأثر سلبا من الزواج من غير القطريات الأبناء، وخاصة إذا كانت الزوجة من جنسية أوروبية أو بالأحرى من جنسية غير عربية، فمثلا الزواج من الأوروبيات يقسم الأسرة إلى ثقافتين مختلفين في كل شيء، في التفكير وفي العلاقات الاجتماعية حتى في الملبس والمأكل، وبطبيعة الأمر الأبناء يتأثرون بالأم خاصة في السنوات الأولى من عمر الطفل، تراه يأخذ الخبرات المباشرة من الأم التي تصب بشكل مباشر وغير مباشر ثقافتها في ذهنه. وتؤكد سجلات الأحوال الشخصية أن عمر مثل هذه الزيجات قصير، فحينما تتصادم الرؤى والثقافات نجد الأبناء في حالة صراع وقد يضطر الأبناء إلى العيش في بيئة الأم، وفي أحيان كثيرة نجد الأبناء فاقدي الهوية والانتماء، ونلاحظ دائما أن نظرة المجتمع ما زالت ترى أن الزواج من أجنبية يختلف عن الزواج من قطرية، ولهذا كانت التوجيهات الحكيمة لمجلس الشورى بتفضيل الزواج من القطريات.