الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «سعيد» يجدد انفتاحه على الحوار

«سعيد» يجدد انفتاحه على الحوار

تونس- الأناضول ــ جدّد الرئيس التونسي قيس سعيد،، انفتاحه على الحوار من أجل التوصل إلى حلّ للأزمة السياسية الراهنة في بلاده.
جاء ذلك خلال استقبال سعيد، بقصر قرطاج، أمين عام الاتحاد العام التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي
ووفق بيان الرئاسة التونسية تطرّقت المحادثة بين سعيد والطبوبي إلى «الوضع العام في البلاد واستمرار الأزمة السياسية، فضلا عن مناقشة جملة من التصوّرات الممكنة للخروج من الوضع الحالي الذي تمرّ به تونس».
وأضاف البيان أن سعيّد شدّد، في ذات السياق، على أنه لا حوار مع من تعلّقت به شبهات فساد، وبأنه لا مجال للتفريط في أيّ مليم من أموال الشعب التونسي.
ومنذ يناير الماضي تسود خلافات بين الرئيس قيس سعيد، ورئيس الحكومة هشام المشيشي، بسبب تعديل وزاري أعلنه الأخير في 16 يناير الماضي.
ورغم مصادقة البرلمان على التعديل، إلا أن سعيد يرفض دعوة الوزراء الجدد لأداء اليمين الدستورية أمامه، معتبرا أن التعديل شابته خروقات، وهو ما يرفضه المشيشي.