الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  الهلال يسلم وحدات سكنية لإيواء النازحين في اليمن

الهلال يسلم وحدات سكنية لإيواء النازحين في اليمن

الهلال يسلم وحدات سكنية لإيواء النازحين في اليمن

انتهى الهلال الأحمر القطري من تنفيذ مشروع الإيواء للنازحين الأشد تضرراً من الحرب والسيول في اليمن، حيث تم بالفعل تسليم 224 وحدة سكنية للأسر المستفيدة في منطقتي المشطا وبني ثواب التابعتين لمديرية عبس بمحافظة حجة اليمنية، بتكلفة إجمالية بلغت 210,024 دولاراً أميركياً.
وعلى هامش مراسم التسليم بحضور ممثلي المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية في محافظة حجة والسلطة المحلية بمديرية عبس، قدم موفد الهلال الأحمر القطري المهندس يونس منصور شرحاً تفصيلياً لعملية إنشاء المساكن الجديدة، موضحاً أن هذا المشروع السكني يأتي في إطار جهود الهلال الأحمر القطري المتواصلة لإغاثة اليمنيين والتخفيف من معاناتهم نتيجة الوضع الإنساني المتأزم منذ سنوات.
وأكد م. منصور أن المساكن الجديدة تعتبر نموذجاً عملياً ومرناً يلائم تقلبات الطقس، وفي نفس الوقت تساهم في الاستدامة البيئية من خلال الاعتماد على مواد البناء المتوافرة في البيئة المحلية، وهذا ما جعل هذه الوحدات السكنية المتميزة تحظى باهتمام السلطات المحلية والمنظمات الإنسانية، مضيفاً أنها تتوزع على 5 قرى ضمن منطقتي المشطا وبني ثواب، ورغم تباعد مواقع التنفيذ فقد تم الإنجاز في فترة لم تتجاوز 3 أشهر، مع مراعاة كافة المواصفات الفنية. من جانبه، أشاد السيد أحمد حسن هيجان، منسق موقع المشطا وأحد أعيان المنطقة، بجهود الهلال الأحمر القطري والاهتمام الكامل بجودة العمل، وقال: «نتمنى أن تكلل هذه الخدمة باستمرار الدعم لتوفير متطلبات الإيواء من فرش وبطانيات وناموسيات وأدوات مطبخ حتى تكتمل فرحة النازحين، لأن تلك المتطلبات تمثل فجوة إيوائية. الأهالي خرجوا مكرهين من أراضيهم إلى مناطق صحراوية تحت الأشجار، حيث لا مأوى ولا غذاء. وبعد التنسيق بين السلطات المحلية والهلال الأحمر القطري، حولها هذا الأخير من أماكن عراء إلى قرى سكنية ملائمة للظروف البيئية».
وقد أبدى النازحون المستفيدون شكرهم وامتنانهم للهلال الأحمر القطري، الذي مكنهم من الحصول على مساكن تضمن أمنهم وكرامتهم. وقال السيد محمد علي هبة أحد المستفيدين: «تعرض منزلي للدمار بسبب الحرب، مما جعلني أنزح إلى هنا مع أهلي، حيث أوينا إلى ظل الأشجار منذ ذلك الحين، إلى أن جاء الهلال الأحمر القطري الذي نثمِّن جهده وتعاطفه معنا، فوفر لنا هذه البيوت لتحمينا من حر الشمس ومن البرد والمطر. فألف شكر للهلال الأحمر القطري الذي نكنُّ له كل الاحترام والتقدير».
وبحسب تقديرات الأمم المتحدة لعام 2020، فإنه يوجد 3.1 مليون يمني في حاجة ماسة إلى مأوى ومواد معيشية. لذا فإن هذا المشروع يعالج مشكلة متعاظمة في جانب الإيواء، ويلبي حاجة ماسة للنازحين الأشد ضعفاً. ومن المقرر أن يستمر الهلال الأحمر القطري مستمر في بناء المزيد من المساكن، حيث يجري حالياً تنفيذ مشروعين خلال العام الجاري لإنشاء 580 وحدة سكنية موزعة على محافظات ريمة والحديدة وتعز وحضرموت، بتكلفة إجمالية قدرها 710,500 دولار أميركي.

الصفحات