الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  تطوير وحدة المختبرات المركزية

تطوير وحدة المختبرات المركزية

تطوير وحدة المختبرات المركزية

محمد أبوحجركتب
أكد الدكتور محمد حسين السفران، رئيس وحدة المختبرات المركزية بجامعة قطر، أن الوحدة قد طُوِّرت خلال الفترة الماضية وحُدِّثت مختبراتها وبنيتها التحتية حتى تواصل تحقيق أهدافها الرامية إلى تعزيز أنشطة البحث العلمي، من خلال تعزيز دعمها للباحثين وخططهم ومشاريعهم البحثية، وكذلك تقديم جميع سبل الدعم العلمي والتقني للمشاريع الطلابية كي يصبحوا خريجين أكفاء من خلال توفير دورات تدريبية وورش عمل عالية الجودة للتدريب على أحدث الأجهزة الموجودة بالوحدة.
كما تقدم الوحدة خدماتها التحليلية لجميع الجهات والمشاريع الوطنية على مستوى الدولة كما تدعم الوحدة جميع المشاريع البحثية الممولة من مؤسسة قطر وجامعة قطر.
وأضاف خلال تصريحات صحفية أن وحدة المختبرات المركزية تعمل دائما على تحسين أدائها وجودة التحاليل باستمرار، وذلك لتلبية متطلبات معايير شهادة الجودة 17025:2017 والحفاظ على اعتماد طرق التحليل من الجمعية الأميركية لاعتماد المختبرات والذي جُدِّد هذا العام عبر المنصات الرقمية نظرا لظروف جائحة كوفيد - 19 وذلك من خلال سلسلة من عمليات التدقيق الداخلي والخارجي وجارٍ الإعداد لاعتماد مزيد من طرق التحاليل المطبقة بالوحدة.
وعن خطط التطوير المستقبلية أشار الدكتور السفران إلى أنه قد قدّم مقترحين لإضافة مختبرين جديدين للوحدة جارٍ العمل على بحث إمكانية تنفيذها مستقبليا أحدهما للقياسات الإشعاعية البيئية، والآخر للبيولوجيا الجزيئية لتقديم مزيد من الخدمات لجميع التخصصات داخل جامعة قطر وخارجها، كما تهدف الوحدة إلى اعتماد عدد من طرق التحليل من مؤسسات الجودة والاعتماد الدولية.
كما ذكر الدكتور السفران أن مجالات الفحص والاختبار بوحدة المختبرات المركزية تشمل عددًا من التخصصات ومنها: مجالات الكروماتوجرافي بجميع تطبيقاته، مجالات تحاليل العناصر الثقيلة في المحاليل والمواد الصلبة باستخدام مجموعة من أحدث أجهزة تقنية حث البلازما المقترن بمطياف الكتلة ومطيافية الانبعاث الطيفي، مجالات الفحص بالميكروسكوب الإلكتروني الماسح والنافذ، ولهما عددٌ من التطبيقات البحثية والصناعية، مجالات فحص العينات الصلبة وتقدير نسب عناصر الكربون والهيدروجين والنيتروجين والكبريت والأكسجين بها وماله من الأهمية، مجالات فحص العينات الصلبة باستخدام الأجهزة الطيفية المختلفة بالوحدة وتحديد المجموعات الفعالة بها والاستدلال والمساعدة في استنتاج التركيب الكيميائي لها، وهو ما يوفر معلومات عن عدد من المركبات الكيميائية، مجالات فحص التأثيرات الحرارية والثبات الحراري للعديد من المركبات الكيميائية والذي يخدم عددًا من المجالات العلمية والتطبيقية، مجالات فحص العينات الصلبة والسائلة بجهاز الرنين النووي المغناطيسي، ذلك أن أبحاث الرنين النووي المغناطيسي لها أهمية خاصة بالنسبة لتخصصات الكيمياء العضوية وغير العضوية والفيزيائية، الصناعات الكيميائية، وبحوث الكيمياء الحيوية والصيدلانية. كما تقوم الوحدة بتغطية جميع احتياجات المراكز البحثية والكليات داخل جامعة قطر من النيتروجين السائل.
وعن الإحصائيات السنوية للوحدة، قال الدكتور محمد السفران: خلال العام الماضي 2020 ورغم جائحة كورونا، حققت الوحدة رقما مميزا في عدد العينات التي حُلِّلت بالوحدة والذي بلغ 14051 عينة مختلفة، وهو ما يعكس ثقة عملائها في جودة الخدمات التحليلية المقدمة، وذلك على مستوى القطاعات البحثية والحكومية والصناعية، كما قدمت الوحدة 6034 لترًا من النيتروجين السائل لجميع الكليات والمراكز البحثية ذات الصلة بجامعة قطر بزيادة قدرها 1602 لتر عن العام الماضي 2019، وهو ما وفَّر على الباحثين بالجامعة كثيرًا من الجهد والمال في ظل ظروف الجائحة الحالية.
كما قدمت الوحدة الدعم والمساعدة لعدد من المشاريع البحثية التي موّلتها صناديق تمويل البحث المختلفة خلال العام الأكاديمي 2019-2020، ودعمت الوحدة ما مجموعه 39 مشروعًا ضمن برنامج الأولويات الوطنية للبحث. كما دعمت الوحدة 10 مشاريع ضمن برنامج خبرة البحاث للطلبة الجامعيين، فضلًا عن 14 من المشاريع البحثية الداخلية التي تمولها جامعة قطر، كما شارك الباحثون بوحدة المختبرات المركزية في نشر 15 بحثًا بدوريات علمية عالمية محكمة، وقدمت الوحدة الدعم التقني والتحليلي لعدد من الأبحاث العلمية التي نُشرت خلال العام الأكاديمي 2019-2020، وقارب عدد الأبحاث المدعومة 100 بحث في عددٍ من المجالات، منها على سبيل المثال مجالات الطاقة والبيئة والتنمية المستدامة، وكذلك الأبحاث الطبية والصيدلانية والحيوية الطبية والهندسية بجميع تخصصاتها، ودعمت الوحدة مشاريع لمؤسسات خارجية مثل جامعة تكساس إيه آند إم في قطر، ومؤسسة قطر وشركة إكسون موبيل قطر وشركة شل قطر وشركة أوريكسي.
كما ذكر الدكتور محمد السفران أنه خلال العام الأكاديمي 2019 - 2020 قدمت الوحدة خدماتها التدريبية لعددٍ من طلاب جامعة قطر من مختلف التخصصات، وكذلك طلاب المدارس القطرية، وقدمت الوحدة جميع أنواع الدعم للمشاريع البحثية لطلاب المدارس القطرية، وشاركت الوحدة في برنامج جامعة قطر للتدريب البحثي الصيفي 2020 لطلاب جامعة قطر والذي استمر على مدار ثلاثة أسابيع عن بعد، وذلك عبر المنصات الرقمية نظرا لجائحة كورونا والذي شمل على تدريب الطلاب على الجوانب النظرية والعملية لتقنيات التحاليل الكيميائية المختلفة من خلال عددٍ من المحاضرات والفيديوهات المصوَّرة لعمليات التحليل.
كما شارك الباحثون بوحدة المختبرات المركزية في تحكيم المشاريع الطلابية على مستوى المدارس الثانوية في المسابقة السنوية التي تنظمها مؤسسة قطر بالتعاون مع وزارة التعليم القطرية لتؤهل الطلاب للمنافسة في المسابقة الدولية، وكذلك تحكيم مسابقة البحوث البيئية السنوية التي تنظمها حديقة القرآن النباتية عضو مؤسسة قطر.
وأوضح الدكتور السفران أنه خلال الفترة الماضية انتظم العمل بوحدة المختبرات المركزية وفق الضوابط التي حددتها الدولة وجامعة قطر، وحُوِّلت التعاملات الورقية إلى التعاملات الإلكترونية من خلال المنصات المختلفة، وكذلك تسليم النتائج للعملاء عبر البريد الإلكتروني وقد وُضعت خطة منظمة لعملية استلام العينات من خلال غرفة منفصلة مخصصة لذلك مع مراعاة جميع الشروط والاحترازات الصحية من جانب العاملين بالوحدة وعملائها.
وتعد وحدة المختبرات المركزية إحدى الركائز الأساسية لأنشطة جامعة قطر البحثية، فهي تقدم جميع أنواع الدعم الفني والتقني والاستشاري لأعضاء هيئة التدريس والباحثين والطلاب داخل جامعة قطر وتلبي الوحدة جميع احتياجاتهم العلمية والمعملية والتحليلية من خلال فريق عالي الخبرة من الباحثين والكيميائيين والفنيين وسبعة معامل متخصصة تضم واحدًا وعشرينَ جهازاً من الأجهزة المتطورة تغطي جميع احتياجات الباحثين داخل الجامعة وخارجها وعلى مستوى أجهزة الدولة ذات الصلة، وذلك بما يتماشى مع تحقيق الأولويات البحثية لقطاع البحث والدراسات العليا بجامعة قطر المبنية على دعم الاحتياجات التنموية الحالية والمستقبلية لدولة قطر.

الصفحات