الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  أصوات الأطفال تصدح دعمًا للقدس

أصوات الأطفال تصدح دعمًا للقدس

أصوات الأطفال تصدح دعمًا للقدس

بكلمات طفولية تفوح بالبراءة، انطلقت مبادرة إلكترونية باسم «فصيح الأقصى»، لإيصال أصوات الأطفال العرب إلى العالم، دعما للقدس والأقصى.
والجمعة، أطلق مغردون مبادرة «فصيح الأقصى» عبر منصة تويتر، تحت شعار «أطفال فلسطين ينتظرون سماع كلمات أطفالكم»، لتلقى تفاعلا واسعا من الأطفال العرب.
وفــــــي تصـــــريــــح للأنـــــــاضـــــــــــول، قــــــــــال عــــــــــــــادل لامي الدهيّــــــــم، المشــــــرف العام على المبــــــــــادرة الإلكتــــــــــرونية، إن المشاركـــــة في المـــــــــبادرة تكون من خــلال تسجيل مقطع مصور للأطفال، وهم يتضامنون مع القدس والأقصى ضد وحشية الاحتلال الإسرائيلي.
وأضاف أن «المبادرة تستهدف الأطفال حتى سن 18 عاما من جميع الجنسيات، بهدف تسجيل مقاطع مصورة بجميع اللغات، لإرسالها إلى أطفال فلسطين المحاصرين والمستهدفين بنيران المحتل الغاشم».
وبهدف التشجيع على التفاعل، أوضح الدهيم أن المبادرة أطلقت مسابقة لاختيار أفضل 3 مشاركات للأطفال، من خلال لجنة تحكيم تضم الإعلاميين خديجة بن قتة، وعلا الفارس، وآلاء حمدان، ومحمد المري.
بدورها قالت الطفلة أبرار المري، في مقطع مصور عبر مبادرة «فصيح الأقصى»، «احنا (نحــــــــــــــــــن) لازم نســــــــاعد عشان الإســــــــرائيليين، ما يأخذون بيوت الفلسطينيين».
فيما قال الطفل ‏نايف: «كلنا معكم يا أهـــــل فلسطين، رسالة لكم يا أهل غزة يا أهل الصبر والصمــــــــود، الأبطـال الشرفــــــــــاء، اصبـــروا وصابــــــروا، اللـه معكم وراح ينصـــــــركم بإذن الله».
وبرسالة مؤثرة، قال الطفل ناصر محمد: «لا يجب عليك أن تكون فلسطينيًا حتى تُدافع عن فلسطين، لأن فلسطين هي قضية جميع المُسلمين».

الصفحات