الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  اعتقال العشرات من فلسطينيي الداخل

اعتقال العشرات من فلسطينيي الداخل

اعتقال العشرات من فلسطينيي الداخل

واصلت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، ليلة الخميس - الجمعة، اعتقال العشرات من فلسطينيي الداخل في أكثر من مدينة، مع استمرار الاحتجاجات المتضامنة مع القدس وقطاع غزة والرافضة للاعتداءات التي تتعرض لها الأحياء العربية في مدن الداخل.
تقارير محلية قالت إن الشرطة الإسرائيلية اعتقلت 43 شخصاً في مدينة اللد، التي فرضت عليها السلطات حظراً للتجوال الليلة قبل الماضية، بعد إعلان حالة الطوارئ، مع استمرار المواجهات بعد استفزازات واعتداءات لمئات من المستوطنين يتقدمهم نشطاء «لاهافا» تحت حماية عناصر الشرطة.
فقد ادعت الشرطة أن المعتقلين مشتبهون بإثارة «أعمال الشغب وإلقاء الحجارة وإلقاء الزجاجات الحارقة على قوات الأمن وتنفيذ عمليات إطلاق نار وإضرام النار في كُنس يهودية وأماكن عامة، بالإضافة إلى اشتباكات ألحقت أضراراً جسيمة بالممتلكات والبنية التحتية في المدينة».
وشهدت مدينة اللد، الخميس، اشتباكات مسلحة إثر اعتداء عشرات المستوطنين بحماية وإشراف قوات الأمن الإسرائيلية، على منازل فلسطينيي الداخل في مدينة اللد، ومهاجمة المصلين في المسجد العمري الكبير بالرصاص الحي.
وأفاد شهود عيان بـ«اعتداء عشرات المستوطنين بإطلاق النار والحجارة على منازل الفلسطينيين في مدينة اللد، كما قام بعضهم بتعبئة الوقود في عبوات لمهاجمتهم بزجاجات حارقة».
كما اندلعت الاشتباكات في مدينة اللد بين العرب والمستوطنين، على الرغم من فرض السلطات الإسرائيلية حظراً للتجول الخميس، بدءاً من الساعة 8:00 مساء، ونشر قوات من الجيش الإسرائيلي في المدينة ووحدات «حرس الحدود»، والإعلان عن حالة «طوارئ خاصة» فيها.
وفي مدينة حيفا ذكر مركز عدالة القانوني أن الشرطة الإسرائيلية اعتقلت 48 من فلسطينيي الداخل الليلة قبل الماضية.
بينما أقدم مستوطنون بحماية الشرطة على إطلاق النار على مسجد السكسك في الوقت الذي تواجد المصلون فيه؛ وفقاً لما أظهره توثيق مصور لأحد المواطنين، وفق ما ذكره المركز الفلسطيني للإعلام.
وفي قرية جديدة المكر، وقعت مواجهات بين متظاهرين وعناصر الشرطة، وأفيد أن منزل رئيس المجلس تعرض لإطلاق نار من قبل مجهولين، فيما شوهدت مركبات عسكرية تجوب شوارع القرية.
كما وقعت في شعب، مواجهات بين مواطنين ومستوطنين حاولوا اقتحام القرية من ناحية الحي الشرقي، وحسب التفاصيل الواردة فقد جرى إضرام النار في عمود كهرباء؛ ما أسفر عن انقطاع التيار الكهربائي في أنحاء البلدة.
في مدينة شفا عمرو، داهمت الشرطة منزلي عضو البلدية، زهير كركبي، وعضو المكتب السياسي للتجمع الوطني الديمقراطي، مراد حداد، وجرى اعتقالهما على «خلفية الاحتجاج الذي شهدته المدينة في اليومين الأخير»؛ وفقاً لادعاءات الشرطة.
وأعلن مركز حقوقي إسرائيلي غير حكومي، الجمعة، اعتقال 90 فلسطينيا خلال اليومين الماضيين على يد قوات الاحتلال في عدة بلدات داخل الخط الأخضر.
جاء ذلك في تصريح أدلى به للأناضول، حسان جبارين، مدير المركز القانوني لحقوق الأقلية العربية في إسرائيل «عدالة» (غير حكومي، مقره مدينة حيفا).
وقال جبارين: «اعتقلت الشرطة الإسرائيلية خلال اليومين الماضيين 90 فلسطينيا في عدة بلدات داخل إسرائيل».
وذكر أنه تم اعتقال «48 فلسطينيا في حيفا، و19 في وادي عارة، و12 في سخنين وعرابة، إضافة إلى 11 فلسطينيا في مناطق مختلفة».

الصفحات