الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  صلاة العيد وسط الإجــــــــــراءات الاحــــتـــــرازية

صلاة العيد وسط الإجــــــــــراءات الاحــــتـــــرازية

صلاة العيد وسط الإجــــــــــراءات الاحــــتـــــرازية

كتب محمد أبوحجر
أدى آلاف المصلين أمس صلاة عيد الفطر المبارك في 1028 من الجوامع والمصليات التي أعلنت عنها وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية وسط تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعي.
وعلى وقع التهليل والتكبير وفي أجواء إيمانية وأوقات تحفها البركة وقلوب يملؤها الإيمان، صدحت حناجر آلاف المصلين بترديد تكبيرات العيد: «الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله.. الله أكبر الله أكبر ولله الحمد».
وحرص كافة المصلين الذين عبروا عن سعادتهم بأداء صلاة عيد الفطر المبارك على التعاون مع المنظمين والمتطوعين داخل المساجد وفي الساحات وتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية، وهي: إحضار السجادة الخاصة، ومنع اصطحاب الأطفال، والالتزام بارتداء الكمامات طوال فترة الصلاة والخطبة، والمحافظة على المسافة الاجتماعية، وتجنب الزحام وعدم المصافحة باليدين.
وبعد أداء صلاة العيد، حرص أئمة المساجد خلال خطبة العيد على تهنئة المصلين بعيد الفطر المبارك والتذكير بسنن النبي صلى الله عليه وسلم في هذا اليوم والذي يأتي بعد إتمام الصيام، مؤكدين أن الله سن لأهل الإسلام عيدين مباركين، كل منهما يأتي عقب عبادة عظيمة، وبعد أداء ركن من أركان الدين الإسلامي.
وأكدوا أنه في العيد تتجلى معان إسلامية كبيرة، ‏ومنافع كثيرة، من أهمها تهذيب الأخلاق، وتقويم السلوك، وأنه في العيد تتقارب القلوب، وتتصافى الصدور، ويتناسى ذوو النفوس الطيبة أضغانهم ويشكر المسلمون المولى عز وجل على النعم التي أنعم الله بها عليهم.
وأوضحوا أنه في تلك الأيام المباركات سن فيها للمسلم أن يكبر الله تعالى ويذكره بعد قضاء كل صلاة في يوم العيد، حيث ألقى خطبة العيد بجامع الإمام أمس الداعيه محمد المحمود.
هذا وشددت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية على المصلين ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية أثناء أداء صلاة عيد الفطر، وحددت الوزارة مجموعة من الإجراءات التي يجب على الجميع اتباعها وهي ارتداء الكمام طوال فترة التواجد في الجامع أو المصلى، وإحضار سجادة الصلاة مع مراعاة أن تكون المسافة مترا ونصف المتر بين كل مصلٍ والآخر، وإبراز تطبيق احتراز باللون الأخضر، ولا يسمح بحضور الأطفال دون سن الثانية عشرة، والتعاون مع اللجنة المنظمة، وتجنب المصافحة باليد، وتجنب الازدحام على الأبواب، كما نبهت الوزارة إلى أن مصليات النساء مغلقة.
وكانت قد أعلنت الوزارة عن تجهيز 1028 من الجوامع والمصليات بمختلف مناطق الدولة لاستقبال جموع المصلين لأداء صلاة عيد الفطر المبارك، وقامت الوزارة بتنظيف المصليات والجوامع وتهيئتها لاستقبال المصلين في يوم العيد.
ويأتي الاحتفال بعيد الفطر المبارك هذا العام في ظل إجراءات احترازية بسبب استمرار انتشار فيروس «كورونا»، الذي تسبب في إلغاء أغلب مظاهر الاحتفالات.

الصفحات