الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  الصورة الكارثة

الصورة الكارثة

الصورة الكارثة

لم تكن زوي روث تتخيل أن صورتها التي عرفت باسم «الفتاة الكارثة» ستكون سببا في حصولها على آلاف الدولارات.
وتمكنت «الفتاة الكارثة»، زوي روث، من بيع صورتها الشهيرة التي تعود لعام 2005، والتي ظهرت فيها تبتسم أمام منزل يحترق، مقابل 473 ألف دولار، في مزاد بالعملات المشفرة.
وتعود قصة الصورة لعام 2005، عندما نجت زوي، الطفلة البالغة من العمر 4 سنوات آنذاك، من حريق اندلع في الحي الذي تقيم فيه، ولحق بها والدها ديفيد روث حاملا معه كاميرا، حيث التقط بعض الصور للحادث، أشهرها ما عرف لاحقا باسم «الفتاة الكارثة».

الصفحات