الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  بـ«ثلاثية».. الزعيم إلى «النهائية»

بـ«ثلاثية».. الزعيم إلى «النهائية»

بـ«ثلاثية».. الزعيم إلى «النهائية»

كتب- وحيد بوسيوف
نجح نادي السد في حجز البطاقة الأولى إلى نهائي بطولة كأس سمو الأمير المفدى لكرة القدم في نسختها الـ "49"، بعد تغلبه مساء أمس على العربي بثلاثة أهداف نظيفة في المواجهة التي جمعت بين الفريقين على استاد جاسم بن حمد بنادي السد ضمن نصف نهائي المسابقة. سجل أهداف السد كل من نام تاي هي في الدقيقة 10 وبغداد بونجاح في الدقيقة 56 وسانتي كازورلا في الدقيقة 80.
وسيلاقي السد في النهائي الفريق الفائز في مباراة اليوم بين الدحيل والريان.
بداية قوية للسد
دخل الفريقان المباراة بطموحات وآمال عالية، فالسد كان يبحث عن بلوغ النهائي لتأكيد تفوقه في الموسم الحالي على مستوى كل المسابقات المحلية، بعد تتويجه بلقب دوري النجوم وكأس قطر عن جدارة واستحقاق.
أما العربي فكان يبحث عن الوصول للنهائي للمرة الثانية على التوالي لتأكيد عودته خلال آخر موسمين للمنافسة رغم تراجع نتائجه خلال آخر جولات بالدوري، إلا أن أداء الفريق تحسن بشكل كبير وهذا ما جعلهم يتفاءلون قبل بداية المباراة.
ومع إطلاق الحكم لصافرة البداية كان السد هو الطرف الأفضل من حيث امتلاك الكرة وبناء الهجمات وشكل خطورة واضحة على العربي، حيث سنحت للفريق فرصتان للتسجيل الأولى تصدى حارس العربي محمود أبو ندى والثانية ارتطمت الثانية في القائم، لتكون الثالثة ثابتة تمكن من خلالها الكوري الجنوبي نام تاي هي من تسجيل أول أهداف اللقاء برأسية جميلة بعد تلقي تمريرة من زميله يوسف عبدالرزاق وذلك في الدقيقة 10.
رد العربي جاء سريعا ولم يتأخر كثيرا عن طريق الإيراني مهرداد محمدي الذي حاول التوغل في منطقة العمليات، لكن تدخل ويونج جونج كان في الوقت المناسب مفوتا على مهرداد تسجيل هدف التعادل لفريقه.
فرصة محققة لبغداد
وفي الوقت الذي كان فيه العربي يحاول تسجيل هدف التعادل من خلال نقل الخطورة لمرمى السد، كاد الزعيم يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 24 بواسطة الجزائري بغداد بونجاح الذي كرة قوية داخل منطقة العمليات أخرجها محمود أبو ندى للركنية.
وأضاع بغداد بونجاح فرصة سهلة لتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 32 بعد أن تلقى عرضية من زميله يوسف عبدالرزاق، نجح بونجاح في مرواغة آخر مدافع من العربي جاسم جابر ليسدد كرة مرت بقليل على القائم الأيسر لحارس مرمى العربي محمود أبوندى.
ومع الدخول في الدقـــــائق الأخيرة من الشوط الأول انحصر اللعب بين الفريقين في وسط الملعب مع أفضلية طفيفة للسد لكن دون فاعلية ليطلق الحكم صافرته معلنا نهاية هذا الشوط بتفوق السد بهدف نظيف سجله نام تاي هي.
بونجاح يسجل هدفه الثالث
الشوط الثاني جاء مثيرا منذ انطلاقته حيث حاول السد الضغط على منافسه في مرماه، لكن العربي كاد يستغل كرة مرتدة في الدقيقة 47 لتسجيل هدف التعادل بواسطة مهرداد محمدي الذي تلقى تمريرة رائعة من أحمد فتحي لكن تسديد مهرداد كان خارج إطار المرمى ليصفر بعدها حكم المباراة عن وضعية تسلل تواجد فيها مهاجم العربي.
ولم يتأخر السد في الرد على محاولة العربي حيث كان يبحث عن تسجيل الهدف الثاني، ونجح في تحقيق مبتغاه بواسطة هداف دوري النجوم بغداد بونجاح بتسديدة قوية لم يتمكن محمود أبو ندى من صدها وذلك في الدقيقة 56، وهو الهدف الثالث لبغداد بونجاح في النسخة الحالية من بطولة كأس الأمير.
ولم يكتف السد بالثنائية بل أصبح يبحث عن زيادة الغلة خاصة مع انهيار العربي بعد تسجيل السد الهدف الثاني، وتمكن من ذلك في الدقيقة 80 بواسطة الإسباني سانتي كازورلا من ركلة جزاء.. لتنتهي المواجهة بفوز السد والتأهل للنهائي بثلاثية نظيفة.

الصفحات