الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  الخور يحجز مكانه بين الكبار

الخور يحجز مكانه بين الكبار

الخور يحجز مكانه بين الكبار

كتب عادل النجار
حقق فريق الخور الفوز على الشحانية بثلاثة أهداف مقابل هدف خلال المباراة الفاصلة التي جرت أمس على استاد سحيم بن حمد بنادي قطر، سجل ثلاثية الخور كل من: جيانيس فيتفاتزيديس د2، وكوباياشي د20، وسعيد محمد من ركلة جزاء د77، في حين سجل هدف الشحانية الوحيد عبدالعزيز اليهري د86، وقد ضمن الخور البقاء بدوري نجوم QNB في حين يستمر الشحانية بدوري الدرجة الثانية.
بداية مميزة
الخور بدأ اللقاء بشكل مميز، واحتاج دقيقتين فقط من أجل تسجيل الهدف الأول، حيث تمكن لاعب الخور جيانيس فيتفاتزيديس من استغلال كرة مرتدة من دفاع الشحانية وقابلها بشكل مباشر بتسديدة قوية سكنت الشباك د2، في واحدة من أفضل البدايات للخور هذا الموسم على الإطلاق.
وقد ساهم هذا التقدم المبكر في منح الخور أفضلية على المستوى المعنوي بشكل خاص، في وقت لم تكن التوقعات بالنسبة للشحانية تسير وفق ذلك السيناريو، لكن حاول نبيل أنور أن يعالج مشاكل الشحانية في محاولة لإعادة فريقه للقاء من جديد، إلا أن الخور نجح في زيارة الشباك مجدداً عندما تمكن اللاعب الياباني كوباياشي من استغلال كرة عرضية أرضية من هلال محمد، حولها ببراعة إلى الشباك د 20، ليعزز من تقدم الخور.
بعدها حاول الشحانية العودة في النتيجة، وقد لاحت العديد من الفرص التي لم يتم استغلالها بنجاح، حيث كانت هناك تسديدات عديدة خاصة من نيجل جونج، وكذلك فرصة مؤكدة أمام لازار بعد خطأ من حارس الخور لكن لم ينجح لاعب الشحانية في وضع الكرة بالشباك الخالية، في حين لم يستغل الخور كذلك العديد من الفرص التي لاحت له، لكنه كان راضياً بالخروج بهدفين نظفين في الشوط الأول.
إحصائيات متفاوتة
الأرقام الإحصائية للشوط الأول تعكس تفوق الخور في النتيجة، لكن الشحانية كان الأكثر محاولات هجومية، فقد سدد الشحانية 6 تسديدات منهم 2 على المرمى في المقابل سدد الخور 4 تسديدات على المرمى، وحصل الشحانية على 3 ركنيات في مقابل واحدة فقط للخور، وقد تصدى حارس الشحانية لفرصة محققة في مقابل فرصتين لحارس الخور، وقد كان التفوق في الاستحواذ من جانب الخور بنسبة وصلت إلى 61 %، مقابل 39 % للشحانية.
الشوط الثاني
حاول الشحانية العودة في الشوط الثاني، ولكن الخور ظهر بصورة منظمة عكست رغبته في حسم الأمور والعبور بالمباراة لبر الأمان، وظهرت خبرة عناصره في هذا الشوط الذي تمكن خلاله من تقديم مستوى جيد على مستوى الخطوط خاصة في الوسط والدفاع، ولم يتعجل في تسجيل الهدف الثالث الذي جاء بالفعل عبر ركلة جزاء لم يتردد الحكم في احتسابها د74، بعد خطأ من مصطفى جلال، ونجح سعيد محمد في تسجيلها بنجاح بالرغم من إعادة الركلة بعد تدخل تقنية الفيديو.
الهدف الثالث كان حاسما بالنسبة للقاء، بالرغم من نجاح الشحانية في تقليص النتيجة عبر هدف من تسديدة صاروخية رائعة سجلها عبدالعزيز اليهري د86، لكن هذا الهدف لم يكن كافياً للعودة، حيث نجح الخور في حسم الأمور وتحقيق انتصار رائع ومستحق ضمن من خلاله البقاء في دوري نجوم QNB في حين تثبت الشحانية في الدرجة الثانية.

الصفحات