الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «التواضع وأثره على المسلم»

«التواضع وأثره على المسلم»

«التواضع وأثره على المسلم»

الدوحة - الوطن
ضمن مبادرة قيم وشيم التي يقدمها الملتقى القطري للمؤلفين في إطار فعالياته الرمضانية، وفي حلقة جديدة بعنوان «التواضع» استعرض السيد سالم الجحوشي معنى التواضع وتأثيره وأثره في خلق وسلوك المسلم، وانعكاساته على من يتحلى به وعلى من حوله.
وقال الجحوشي في تعريف التواضع إنه التذلل ولين الجانب، أن يتجنب الإنسان المباهاة بما فيه من الفضائل، والمفاخرة بالجاه والمال، وأن يتحرز من الإعجاب والكبر، وهو خلق الأنبياء والصالحين ومن على شاكلتهم.
ويأتي التواضع في منزلة وسط بين الكبر والضعة، فالكبر رفع المرء نفسه فوق قدره، والضعة وضع الإنسان نفسه مكاناً يزري به، قال تعالى «واخفض جناحك»، فلم يكن الرسول صل الله عليه وسلم متكبراً، ولا متجبراً، فإن التواضع لا يزيد العبد إلا رفعة.. فتواضعوا يرفع الله أقداركم.
وكانت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها تقول «إنكم لتغفلون عن أفضل العبادة.. التواضع.، فإن تواضع القلب خشعت الجوارح، ويقول البُحتري: دنوت تواضعاً وعلوت مجداً.. فشأناك انحدار وارتفاع.. كذاك الشمس تبعد أن تسامى.. ويدنو الضوء منها والشعاع.
يشار إلى أن هذه المبادرة تهدف إلى توثيق صلة الشباب بالقيم العربية الأصيلة والشيم العريقة النبيلة وترسيخ اعتزازهم بها وحرصهم عليها، وتؤكد تفرّدهم بين غيرهم من الأمم بهذه المكارم الخالدة وقد تم إطلاقها بمناسبة شهر رمضان وهي من اعداد الأستاذ محمد الشبراوي وتقديم الإعلامي سالم الجحوشي.

الصفحات