الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  مـنـــزل بالطـبــاعـــة الثـــلاثـيـــة

مـنـــزل بالطـبــاعـــة الثـــلاثـيـــة

مـنـــزل بالطـبــاعـــة الثـــلاثـيـــة

يعتبر منزل إليز لوتز وهاري ديكرز، الذي تبلغ مساحته 94 متراً مربعاً ويتكون من حجرتي نوم ويشبه صخرة لها نوافذ، طفرة حقيقية في تكنولوجيا بناء المنازل في هولندا وحول العالم، فقد بني بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد.
وبحسب الرئيس التنفيذي لشركة Weber Benelux، باس هويسمانس، فإن البناء هو «أول بناء ثلاثي الأبعاد تسمح به السلطات المحلية بنسبة 100 %، وهناك مستأجرون يدفعون بالفعل مقابل العيش في هذا المنزل».
ورغم أن الخطوط المنحنية على جدرانه الخرسانية الرمادية تبدو طبيعية، فقد طبعت بطابعة ثلاثية الأبعاد في مصنع قريب. وقالت لوتز، صاحبة المنزل: «إنه مميز، وهو شكل غير معتاد وعندما رأيته أول مرة، ذكرني بشيء رأيته عندما كنت صغيرة»، ستؤجر لوتز المنزل مع ديكرز لستة أشهر مقابل 800 يورو شهرياً.
المنزل الآن يبدو غريباً بطبقاته من الخرسانة المطبوع الواضحة بشكل جلي، حتى عيوب الطباعة ظهرت في بعض الأماكن فيه.
وتسعى هولندا في المستقبل، إلى إيجاد سبل للتعامل مع نقص الإسكان الحاد، ومثل هذه الأبنية قد تصبح شائعة.
وتحتاج البلاد إلى بناء مئات الآلاف من المنازل الجديدة خلال العقد الجاري لإيواء عدد السكان المتزايد.
ويعمل ثيو ساليت، أستاذ بجامعة ايندهوفن للتكنولوجيا في مجال الطباعة ثلاثية الأبعاد، فيما يطلق عليه التصنيع الإضافي، لإيجاد سبل تجعل البناء الخرساني أكثر استدامة. ويشير إلى أن المنازل التي تطبع بشكل ثلاثي الأبعاد في المستقبل ستستخدم مواد أقل بنسبة 30 %.
ويوضح: «لماذا؟ الجواب هو الاستدامة، وأول طريقة للقيام بذلك هي التقليل من كمية الخرسانة التي نستخدمها».

الصفحات