الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  الريان يملك فرصة التأهل.. «حسابيا»

الريان يملك فرصة التأهل.. «حسابيا»

الريان يملك فرصة التأهل.. «حسابيا»

جوا- الهند شادي صبرة موفد لجنة الإعلام الرياضي
بالرغم من الخسارة الأخيرة التي تلقاها الريان والتي صعبت من مهمة الفريق بشكل كبير في المنافسة على بطاقة التأهل لدور الستة عشر بدوري أبطال آسيا، إلا أن الريان لايزال يملك فرصة في التأهل إذا تمكن من تحقيق الفوز على الوحدة في مباراة الجولة الرابعة من المجموعة الخامسة والتي ستقام مساء الجمعة المقبل، ثم الفوز على جوا الهندي في المباراة التي ستقام يوم الاثنين المقبل،
فالانتصار فقط في المباريات المقبلة هو ما سيجدد آمال الرهيب في دوري الأبطال ولا بديل عن ذلك، فالمواجهات القادمة هي مواجهات مصيرية بالنسبة للريان ولا يوجد أمل للفريق في التأهل إلا بتحقيق الفوز في جميع المباريات، خاصة أنه عقب الفوز الأخير الذي حققه بيرسبوليس على جوا بهدفين مقابل هدف وفي حالة تكرار فوزه على فريق جوا سيضمن بيرسبوليس التأهل رسميا كمتصدر للمجموعة الخامسة الأمر الذي سيجعل المنافسة مشتعلة على المركز الثاني في المجموعة، فعلى حسب لوائح البطولة يتأهل إلى الأدوار الإقصائية صاحب المركز الأول في كل مجموعة، إلى جانب أفضل ستة أندية تحصل على المركز الثاني بالمجموعات العشر.
الترتيب الحالي
في ظل الترتيب الحالي للمجموعة الخامسة فإن بيرسبوليس الإيراني في صدارة المجموعة برصيد 9 نقاط من ثلاثة انتصارات حققها على الوحدة والريان وجوا الهندي، ويأتي في المركز الثاني حاليا فريق الوحدة بـ 4 نقاط من فوز على الريان وتعادل مع جوا، وفي المركز الثالث فريق جوا مستضيف المجموعة الخامسة برصيد نقطتين من تعادله سلبيا مع الريان ومع الوحدة، وفي المركز الرابع يأتي الريان برصيد نقطة واحدة حققها من تعادل سلبي مع فريق جوا، وفي حالة تحقيق الريان الفوز على الوحدة وعلى جوا في المباراتين المقبلتين فسيرفع رصيده إلى 7 نقاط وهو ما سيعزز آماله بشكل كبير في إنهاء منافسات المجموعة الخامسة وهو في المركز الثاني بالمجموعة.
استغلال الفرص
وبشكل عام فإن الريان لن يتمكن من تحقيق الفوز في المباريات المقبلة إلا إذا تمكن من تصحيح الأخطاء التي وقع فيها خلال المباريات الماضية والتي كلفته الكثير وأهمها استغلال الفرص المتاحة فخلال المباريات الثلاث الأخيرة أهدر الريان العديد من الفرص التي لو تم استغلالها لفاز بالمباريات الثلاث ولتغير موقفه في المجموعة تماما، فخلال المباراة الأولى أمام جوا التي انتهت بالتعادل السلبي أضاع الريان فرصة الفوز بعد إهدار لاعبيه أكثر من فرصة محققة، ونفس الأمر تكرر في المباراة الثانية أمام بيرسبوليس الإيراني فبعد أن كان الريان متقدما بهدف في الشوط الأول وكان الأخطر هجوميا أضاع لاعبوه العديد من الفرص التي كان من الممكن أن تنهي المباراة من شوطها الأول ولكن في ظل بعض الأخطاء عاد بيرسبوليس وتمكن من تحقيق الفوز، ثم تكرر نفس الأمر خلال المباراة الأخيرة أمام فريق الوحدة والتي كان الريان متقدما خلالها بهدفين مقابل لاشىء واستمر لاعبو الريان في إهدار العديد من الفرص السهلة والانفرادات التي كان من الممكن أن تنهي المباراة بنتيجة كبير للريان ولكن في ظل استمرار الأخطاء تمكن الوحدة من العودة ثم التقدم في اللحظات الأخيرة من عمر اللقاء، الأمر الذي يجعل الفريق مطالبا بتصحيح كل هذه الأخطاء من أجل التمسك بآماله في المنافسة على بطاقة التأهل في هذه المجموعة وتعويض النقاط التي أهدرها.

الصفحات