الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  نتحلى بأقصى درجات ضبط النفس أمام محاولات المساس بموسكو

نتحلى بأقصى درجات ضبط النفس أمام محاولات المساس بموسكو

نتحلى بأقصى درجات ضبط النفس
 أمام محاولات المساس بموسكو

موسكو - قنا - قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمس، إن روسيا تتحلى بأقصى درجات ضبط النفس أمام محاولات المساس بها، لكنها لن تتردد في الرد بشكل حاسم على أي خطوات عدائية تهدد مصالحها، وقال بوتين، في رسالته السنوية للجمعية الفيدرالية (البرلمان)، إن الحملات العدائية بحق موسكو لا تتوقف، وإن بعض الدول «اعتادت المساس بروسيا تحت أي حجة وغالبا دون أي حجة إطلاقا»، مضيفا أن «إلقاء اللوم على روسيا هو بمثابة نوع جديد من الرياضة». وأشار الرئيس الروسي إلى أن بلاده تسعى لإقامة علاقات طيبة مع جميع الدول، بما في ذلك تلك التي برزت خلافات بينها وروسيا في الآونة الأخيرة، وقال: «لا نريد في الواقع إحراق الجسور، لكن إذا كان أحد يرى في حسن نوايانا مؤشرا على التقاعس أو الضعف وينوي إحراق أو حتى تفجير هذه الجسور بنفسه فيجب عليه أن يعرف أن رد روسيا سيكون مناسبا وسريعا وقاسيا».
وذكر بوتين أن جوهر السياسات الخارجية التي تنتهجها الحكومة الروسية تكمن في ضمان السلام والأمن لمواطني البلاد ولضمان تنميتها المستقرة، مؤكدا على أن لدى روسيا مصالح خاصة بها ستستمر في الدفاع عنها في إطار القانون الدولي.
كما شدد على أن روسيا لن تسمح لأحد بتجاوز الخطوط الحمر التي تحددها بنفسها، قائلا: «مدبرو أي استفزازات تهدد المصالح الجذرية لأمننا سيندمون على ما فعلوه بدرجة لم يندموا بها منذ وقت طويل».
وشهدت الأسابيع القليلة الماضية تصاعدا في التوتر بين روسيا والغرب، على خلفية النزاع بين موسكو و«كييف»، حيث يتهم الغرب روسيا بحشد عشرات آلاف من الجنود قرب أوكرانيا، ربما تمهيدا لاجتياحها.