الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  أوقفوا المؤامرة..!

أوقفوا المؤامرة..!

أوقفوا المؤامرة..!

كتب وحيد بوسيوف
استمرت موجة غضب الصحافة الرياضية الأوروبية إزاء مشروع دوري السوبر الأوروبي، والأندية التي تحاول تشكيل تكتل أوروبي يجمع 12 ناديا لإطلاق هذه المسابقة، والتي سيديرها مؤسسو هذا التكتل، الذي يضم ثلاثة أندية إسبانية (ريال مدريد، أتلتيكو مدريد، برشلونة)، وستة أندية في البريمير ليج ( مانشستر يونايتد، ليفربول، تشلسي، أرسنال، توتنهام، ومانشستر سيتي)، بالإضافة لثلاثة أندية من الكالتشيو (ميلان، الإنتر، يوفنتوس).
البداية مع الصحف الإسبانية التي ركزت بشكل كبير على الصراع الذي ظهر للعلن بين هذه الأندية والاتحاد الأوروبي لكرة القدم، حيث هدد اليويفا هذه الفرق بعدم المشاركة في المسابقات التي تنظمها.. فقد عنونت على ذلك صحيفة «ماركا» بـ «ضجة ضد دوري السوبر»، حيث أكدت الصحيفة أن الإعلان عن اطلاق بطولة «السوبر الأوروبي أحدث ضجة كبيرة في كرة القدم الأوروبية والعالمية، حيث انتقد الاتحاد الدولي لكرة القدم والاتحاد الأوروبي الأندية الـ12 على محاولة الانقلاب عليها، وكما أبدت أندية كثيرة انزعاجها من ذلك حيث رفض نادي بايرن ميونخ الانضمام للبطولة، وأعلن الفريق تأييده للصيغة الجديدة لدوري أبطال أوروبا، وذلك لقناعة البافاري بأن الهيكل الحالي لكرة القدم يضمن أساسًا موثوقًا به، حيث يرحب بايرن بإصلاحات دوري الأبطال لأننا نعتقد أنها الخطوة الصحيحة التي يجب اتخاذها لتطوير كرة القدم الأوروبية. ستساهم تعديلات مرحلة المجموعات في زيادة الإثارة والتجربة العاطفية للمسابقة.
أما صحيفة «سبورت» فقد وصفت مايحدث بـ «حرب شاملة»، حيث أشارت الصحيفة للحرب المعلنة من الأندية المؤسسة للسوبر ليج على الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، حيث يرى 12 ناديًا بقيادة ريال مدريد وبرشلونة أن إقامة هذه البطولة ستعود عليهم بالفائدة الكبيرة من الناحية الاقتصادية خلال السنوات القليلة القادمة، أما اليويفا فهو مصر على رأيه من خلال الرفض القاطع لهذه الفكرة، وقد تمثل ذلك عبر اعتماده الصيغة الجديدة لدوري أبطال أوروبا التي سيتم تطبيقها بدءًا من العام 2024.
في حين تطرقت صحيفة «موندو ديبورتيفو» عن القيمة المالية التي سوف يتحصل عليها كل فريق يشارك في البطولة، حيث عنونت «350 مليون الآن».
حيث قالت الصحيفة إن كل من ريال مدريد وبرشلونة وأتلتيكو مدريد سيتحصلون على مبلغ 350 مليون يورو مباشرة بعد الإعلان مباشرة عن انطلاق البطولة الجديدة، وأن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم هددها بشكل مباشر بفرض عقوبات قاسية على الأندية المشاركة في «السوبر الأوروبي» وكذلك اللاعبين، وكذلك رفض الاتحاد الإنجليزي الاعتراف بهذه البطولة حيث هدد الأندية الإنجليزية التي تريد المشاركة فيها بفرض عقوبات تصل إلى استبعادها من البريمير ليج.
وعنونت صحيفة «آس» على هذا الصراع بـ «انقسام كرة القدم»، حيث اشارت الصحيفة إلى أن الاتحاد الأوروبي لن يسمح للاعبين المشاركين في دوري السوبر الأوروبي بالمشاركة مع منتخبات بلادهم، وكما انتقدت أندية الليجا خطوة الأندية الـ12 بتأسيس بطولة جديدة رغم أن فلورنتينو بيريز رئيس البطولة قال في تصريحات له إنهم يفعلون ذلك من أجل كرة القدم، إلا ان حتى الحكومات رفضت هذا المقترح.
وفي الصحف الإنجليزية فقد ركزت صحيفة «ذا صن» على احتجاج جماهير الفرق الإنجليزية ضد دوري السوبر الأوروبي وموقف الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول وكتبت: «أوقفوا المؤامرة» و«يورغن كلوب في موقف تصادمي مع ليفربول لكونه لازال ضد دوري السوبر الأوروبي».
وفي ايطاليا أعلنت صحيفة «توتو سبورت» موقفها الواضح من تأسيس البطولة حيث عنونت «لا للسوبر الأوروبي».

الصفحات