الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  ورشة تدريب في مجال الأمن الرياضي

ورشة تدريب في مجال الأمن الرياضي

ورشة تدريب في مجال الأمن الرياضي

في سياق البرنامج العالمي للأمم المتحدة لتأمين الأحداث الرياضية الكبرى والترويج للرياضة وقيمها كأداة للوقاية من التطرف العنيف، شارك مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب واللجنة الأميركية لمكافحة الإرهاب المنبثقة عن منظمة الدول الأميركية، والمركز الدولي للأمن الرياضي، منظمة دولية غير ربحية مقرها الدوحة، في تنظيم ورشة تدريب في مجال الأمن الرياضي شارك فيها مجموعة مختصة من اللجنة المحلية المنظمة لكأس العالم تحت 20 سنة – الفيفا 2022 والذي تنظمه كوستاريكا وأعضاء من اللجنة المحلية المنظمة لألعاب وسط أميركا – السلفادور 2022.
وأطلقت الأمم المتحدة البرنامج العالمي لتأمين الأحداث الرياضية الكبرى والترويج للرياضة وقيمها كأداة للوقاية من التطرف العنيف في يونيو 2019 بالشراكة مع المركز الدولي للأمن الرياضي، المنفذ الفني للمشروع، ومكتب الأمم المتحدة لتحالف الحضارات ومعهد الأمم المتحدة لأبحاث الجريمة والعدالة (اليونيكري).
وأعلنت المنصات الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي للمنظمات الأممية المشاركة في المشروع عن إجراء ورشة العمل التدريبية عبر تقنية الفيديو في العالم الإفتراضي بمشاركة واسعة من كوادر اللجنة المحلية المنظمة لمونديال الشباب تحت 20 سنة وهو المونديال الذي كان من المفترض أن يقام في عام 2020 مناصفة بين كوستاريكا وبنما لكنه تأجل بسبب جائحة كوفيد 19 ثم انسحبت بنما من التنظيم وقرر الفيفا إلغاء نسخة 2020 وإسناد حق استضافة نسخة 2022 إلى كوستاريكا.
وشملت ورشة التدريب أدوات وعناصر تأمين الأحداث الرياضية الكبرى في إطار استعدادات كوستاريكا لتنظيم البطولة العالمية وشارك في الورشة بعض الكوادر المتخصصة من اللجنة المنظمة لألعاب وسط أميركا التي ستقام في 2022 في السلفادور. وتناول التدريب مقومات وعناصر ومتطلبات السلامة والأمن الرياضي من جوانب التخطيط والتعاون وتبادل المعلومات والاتصال وأفضل الممارسات.
وتأتي هذه الورشة التدريبية في إطار السياق العام لبرنامج الأمم المتحدة لتأمين الأحداث الرياضية الكبرى والترويج للرياضة وقيمها كأداة للوقاية من التطرف العنيف وهو البرنامج الذي ينقسم إلى شقين الأول هو السلامة والأمن الرياضي والشق الثاني وهو الوقاية والحماية والتوعية، وهو المشروع الذي أطلقته الأمم المتحدة بمشاركة 3 منظمات أممية إلى جانب المركز الدولي للأمن الرياضي الذي يتولى أيضا دور المنفذ الفني لهذا المشروع العالمي.

الصفحات