الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  الـدحيــل يـــفـرط فــي الفــــوز.. !

الـدحيــل يـــفـرط فــي الفــــوز.. !

الـدحيــل يـــفـرط فــي الفــــوز.. !

كتب - عوض الكباشي
تعادل فريق الدحيل مع الأهلي السعودي بهدف لكل منهما، في المواجهة التي استضافها الملعب الرديف للجوهرة، ولحساب الجولة الثانية من المجموعة الثانية.. تقدم الونغا بالهدف الأول في الدقيقة 53، وعادل السومة في 90 بالنتيجة يرفع الدحيل رصيده من النقاط إلى 4 نقاط بعد أن حقق الفوز في الجولة الأولى أمام الشرطة العراقي بهدفين، ويضع الأهلي أول نقطة في رصيده.
من البداية كانت الهجمات للدحيل على مرمى الأهلي السعودي هي الأبرز، ولكن استحواذ دون تسجيل، وكان العنوان الأبرز للشوط الأول هو «الدحيل في مواجهة الدحيل»، بعد أن تمكن الأهلي عن طريقه حارس مرماه المتميز العويس في إبعاد الكثــــير مــن الفـــــــرص مــــن مـــــرمى فريقه.
وكانت هناك الكثير من الفرص بداية من الدقيقة الثانية، وعن طريق الجهة اليمني ومن رأسية كاد الونغا يسجل الأول، وأبعد العويس، وواصل حارس مرمى الأهلي إبعاد هجمة أخرى عن طريق المعز من رأسية أخرى بعد مرور 7 دقائق.
وظهر الدحيل بفريق منظم ومرتب، مواصلا تميزه في ثاني المواجهات بعد ان نجح في افتتاح المجموعات بصورة مميزة، فهو تمكن من الفوز على الشرطة العراقي بهدفين دون رد بالجولة الأولى، ليسجل أول 3 نقاط لرصيده، جعلته يلعب مواجهة الأمس وهو مرتاح وبصورة ممتازة.
ومع الاقتراب من الوصول لنهاية الشوط الأول زادت الهجمات من قبل الدحيل رغبة من الفريق إنهاء الشوط متقدما بهدف على أقل تقدير، ولعب عن طريق الأطراف بفعالية كبيرة، ولكن واصل حارس مرمى فريق الأهلي المحافظة على نظافة شباكه، وأبعد تسديدة قوية من ادميلسون في الزمن المدد بدل من الضائع للشوط الأول لينتهي النصف الأول من المواجهة «تعادلا»، وهي نتيجة تعتبر جيد ة للفريق السعودي، وسيئة للدحيل الذي سيطر بالكامل على شوط اللعب الأول وكان الأكثر وصولا للمرمى.
ومع انطلاقة الشوط الثاني حاول الأهلي تحسين صورته ومصالحة جمهوره، فهو يدرك صعوبة المواجهة وقاتل بكل قوة من أجل تصحيح المسار، وخطف الانتصار من أنياب الخصم من أجل العودة السريعة إلى الطريق الصحيح وتجنب الابتعاد من المنافسة بعد نتيجة اللقاء الأول.
وانتظر الدحيل حتى الدقيقة 53 ومن هجمة منظمة بدأها بسام الراوي، والذي مررها إلى ادميلسون ولعبها عكسية جميلة للمهاجم الكيني اولونغا الذي استقبلها على صدره ولعبها قوية في مرمى العويس هدف تقدم للدحيل.
وكاد المعز علي يضيف ثاني الأهداف في الدقيقة 62 من تسديدة من مسافة بعيدة لكن براعة العويس منعت المعز من تسجيل ثاني الأهداف للدحيل بعد أن حولها لركنية بصعوبة.
وواصل الدحيل سيطرته واستحواذه على اللعب، وكاد إضافة الثاني من خلال الهجمات عن طريق مونتاري البديل الذي شارك بديلا عن الاحراق إلى جانب الونغا والمعز علي لكن العويس ودفاعه كانوا في المواعد.. وفي المقابل واعتمد فريق الأهلي على الهجمات المرتدة التي شكلت خطورة عن طريق السومة والمؤشر.
وفي الدقائق الاخيرة تراجع الدحيل للحفاظ على هدفه وتقدمه، وكانت هناك عدد من المحاولات الاهلاوية من أجل ادراك التعادل، الا ان دفاع الدحيل وحارس مرماه لم ينجحوا في الحافظ على التقدم، ليعادل الأهلي عن طريق السومة في الدقيقة 90..ليطلق الحكم عن نهاية المباراة بتعادل الدحيل مع الأهلي بهدف لكل منهما.

الصفحات