الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «قطر الخيرية» تواصل تنفيذ إفطار الصائم

«قطر الخيرية» تواصل تنفيذ إفطار الصائم

«قطر الخيرية»
تواصل تنفيذ إفطار الصائم

الدوحة - الوطن
بدعم من أهل الخير في قطر، شرعت قطر الخيرية بتنفيذ مشروع إفطار الصائم في إطار حملة رمضان للعام 1442هـ «رمضان الأمل» منذ الأيام الأولى للشهر الكريم عبر مكاتبها الميدانية وشركائها في 33 دولة عبر العالم (بما فيها قطر). ويتم تقديم الإفطارات على شكل سلال غذائية ووجبات إفطار جاهزة، وتستهدف هذه المشاريع بدعم الخيرين الوصول إلى 1.6 مليون شخص خارج قطر بتكلفة يتوقع أن تصل إلى 56.7 مليون ريال.
ففي تركيا، بدأت قطر الخيرية مع أول يوم من أيام الشهر الفضيل بالتعاون مع البلديات في توزيع وجبات «إفطار الصائم» على كل من اللاجئين السوريين والعوائل التركية من ذوي الدخل المحدود وأسر الأيتام المكفولين لدى قطر الخيرية والأرامل في 4 ولايات تركية، هي: غازي عنتاب، كليس، شانلي أورفا، واسكودار في ولاية اسطنبول.
وتهدف قطر الخيرية إلى توزيع ما يزيد عن 90 ألف وجبة إفطار ليستفيد منها نحو 18.000 عائلة. ومن خلال مكتبها في تركيا أيضا، باشرت قطر الخيرية في توزيع نحو 3.157 سلة غذائية على النازحين في مخيمات سلقين وحارم في ريف إدلب شمال سوريا، وتكفي السلة الغذائية الأسرة لمدة شهر كامل لتأمين احتياجاتهم الأساسية من الغذاء طيلة شهر رمضان المبارك.
وقال السيد محمد عثمان، مدير مخيم بليون في ريف إدلب: «نحن أهالي مخيم بليون، مضى على نزوحنا من قريتنا، حوالي سنة ونصف السنة، ومنذ ذلك اليوم وحتى اللحظة لم تصل المخيم أية مساعدات غذائية أو غير غذائية من أية جهة كانت، كما كان لجائحة كورونا الأثر الكبير على الوضع المادي لأهالي المخيم نتيجة قلة فرص العمل».
وأضاف أنه مع اقتراب شهر رمضان، كانت الخيام في المخيم تكاد تخلوا من أي نوع من أنواع الأغذية، ومع بداية الشهر الكريم، سخر لنا الله أهل الخير في قطر جزاهم الله خيرا، واستلمت العوائل في المخيم سلات غذائية تكفي حاجتهم، وباسمي واسم أهالي المخيم، نشكر أهل قطر وقطر الخيرية.
وعلى صعيد متصل قام فريق قطر الخيرية الميداني في جمهورية قرغيزيا منذ مطلع الشهر الكريم بتوزيع 18.060 وجبة غذائية على الأسر الفقيرة وأسر الأيتام والمعاقين في كل منطقة تشوي - نارين - باتكين - جلال اباد.
كما شمل توزيع إفطار الصائم الأطباء المناوبيين في المشافي المغلقة المخصصة للمصابين بفيروس كورونا، وبعض العاملين في المستشفيات الميدانية وعمال النظافة المناوبين، وتم ذلك بالتنسيق مع وزارة التنمية الاجتماعية والسلطات المحلية والبلديات.
وفي فلسطين، بدأت قطر الخيرية بتوزيع إفطار الصائم في قطاع غزة على 5500 أسرة فقيرة مكفولة ضمن برنامج الرعاية الاجتماعية.
ومن المتوقع أن يتم توزيع 8 آلاف طرد غذائي آخر لفئة الأيتام والمعاقين وبعض الأسر الفقيرة ويشمل التوزيع 8 محافظات على مستوى قطاع غزة.
ولا تزال حملة «رمضان الأمل» تنتظر دعم أهل العطاء لتصل إلى أكبر عدد ممكن من الشرائح المستهدفة.

الصفحات