الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  تطوير العمليات التشغيلية لـ «مطار حمد»

تطوير العمليات التشغيلية لـ «مطار حمد»

تطوير العمليات التشغيلية لـ «مطار حمد»

أعلن مطار حمد الدولي، بالتعاون مع الشركة القطرية لإدارة وتشغيل المطارات (مطار)، عن توقيع مذكرة تفاهم استراتيجية مع وزارة البلدية والبيئة؛ تهدف إلى تطوير وتعزيز مرافق المطار عبر تطبيق أساليب مستحدثة وفعالة لإدارة النفايات.
وتنص مذكرة التفاهم على التعاون المتبادل بين شركة «مطار» ووزارة البلدية والبيئة، بهدف إدارة مختلف أنواع النفايات والمخلفات اليومية داخل مطار حمد الدولي، عبر نقلها إلى مركز معالجة النفايات المنزلية (DSWMC) التابع للوزارة. وقد شملت أهداف المذكرة وضع نظام متكامل لفصل النفايات من المصدر، والنقل الآمن لها، ومعالجتها بأفضل الأساليب لإعادة تدويرها، بالإضافة إلى نشر الوعي البيئي وثقافة الاستدامة في مطار حمد الدولي.
وتعليقاً على هذه المناسبة الاستثنائية، قال المهندس بدر محمد المير، الرئيس التنفيذي للعمليات في مطار حمد الدولي: «نحن في مطار حمد الدولي ملتزمون بتطوير العمليات التشغيلية للمطار وتحسين أدائنا البيئي، ويسرنا أن نستمر في المساهمة بتحقيق رؤية قطر الوطنية 2030 للتنمية البيئية من خلال هذه الشراكة الاستراتيجية مع وزارة البلدية والبيئة لتعزيز أنظمة إدارة النفايات داخل مطار حمد الدولي».
ويعد هذا التعاون الجديد مع وزارة البلدية والبيئة خطوة إضافية للمطار للحفاظ على بيئة مستدامة، وهو استمرارية للجهود التي يبذلها، بهدف تطوير أدائه البيئي بشكل مستمر عن طريق خفض الانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري، وخفض النفايات وإعادة تدويرها وإدارة الضوضاء.
ومنذ بدء العمليات التشغيلية عام 2014، أظهر مطار حمد دولي التزامه التام بتحقيق الاستدامة البيئية من خلال التعهد بتطوير كفاءة الانبعاثات الكربونية لكل حركة مرورية لتصل إلى 30 % بحلول عام 2030. وقد شهد المطار خلال السنوات الماضية انخفاضاً هائلاً في إجمالي انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون، حيث منح شهادة من المستوى الثالث (3) من قبل برنامج الاعتماد في التحكم بالانبعاثات الكربونية للمطارات التابع للمجلس الدولي للمطارات.
وتمتد تدابير الاستدامة البيئية التي يعتمدها مطار حمد الدولي إلى إدارة مياه الصرف الصحي، حيث إن معظم المياه المستخدمة داخل المطار موجهة إلى محطة مخصصة لمعالجتها ومن ثم استخدامها في ري المساحات الخضراء والنباتات داخل المطار. وفي عام 2018، نجح مطار حمد الدولي من خلال محطة معالجة مياه الصرف الصحي إلى استعادة 93 % من المياه المستخدمة، كما يستمر مطار حمد الدولي في البحث عن سبل تطوير عملياته التشغيلية بهدف تحقيق الكفاءة والاستدامة على المدى البعيد.

الصفحات