الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  مخاوف من تعثر الاتفاق النووي

مخاوف من تعثر الاتفاق النووي

بروكسل - أ. ف. ب - حذّر الاتحاد الأوروبي أمس من أي محاولات لإخراج المحادثات الهادفة إلى إعادة واشنطن إلى الاتفاق بشأن برنامج إيران النووي، عن مسارها بعدما اتّهمت طهران إسرائيل بمهاجمة منشأة نطنز.
وقال الناطق باسم التكتل بيتر ستانو «نرفض أي محاولات لتقويض أو إضعاف الجهود الدبلوماسية المرتبطة بالاتفاق النووي»، مشددا «لا يزال علينا توضيح الحقائق» بشأن الأحداث التي شهدها الموقع النووي الإيراني.
وكان قد وقع «انفجار صغير» في مصنع نطنز الإيراني لتخصيب اليورانيوم على ما أكاد بهروز كمالوندي الناطق باسم الوكالة الإيرانية لطلاقة الذرية.
وقال المتحدث في تسجيل مصور نشرته وكالة «تسنيم» الإيرانية «وقع الحادث في مركز توزيع الكهرباء. وقع انفجار صغير. لحسن الحظ لم يصب أحد بجروح وبرأيي بالامكان إصلاح القطاعات المتضررة سريعا».
وفي وقت سابق، اعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية أن اجهزة طرد مركزي لتخصيب اليورانيوم أصيبت بأضرار جراء ما اعتبره عملا «إرهابيا» من إسرائيل تعهدت طهران الرد عليه.
وقالت وزارة الخارجية الروسية أمس أن حادث نطنز، ينبغي ألا «يقوض» المحادثات حول الاتفاق النووي الإيراني.
وقالت الخارجية الروسية في بيان «نأمل ألا يصبح ما حصل (هدية) لمعارضي الاتفاق المختلفين وألا يقوض المحادثات التي تزداد زخما».