الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  أكثر المناطق شعبية بالسوق العقاري

أكثر المناطق شعبية بالسوق العقاري

أكثر المناطق شعبية بالسوق العقاري

كتب - محمد الأندلسي
كشف تقرير صادر عن شركة «بروبرتي فايندر» عن أكثر المناطق شعبية في السوق العقاري القطري لكل من: الشقق والفلل والمكاتب والأراضي والمستودعات خلال عام 2020، وذلك وفقا لمعيار الحصة من العدد الكلي لعمليات البحث عن العقارات وفقا للنوع. وبحسب التقرير، فإن اللؤلؤة - قطر تصدرت قائمة أكثر المناطق شعبية وجاذبية في تأجير الشقق باستحواذها على حصة تبلغ 26.6 % من إجمالي عمليات البحث عن شقق للإيجار في قطر، ثم جاءت منطقة الخليج الغربي فـــــــي المرتبة الثانية بنسبة 9.9 % من اجمالي عمليات البحث عن شقق للإيجار، تلتها منطقة السد في المرتبة الثالثة بنسبة 8 %، وفي المرتبة الرابعة جاءت منطقـــــــة فريـــــج بن محـــــمود بنـــســـبة 3.8 %، وفي المرتبة الخامسة جاءت منطقة طريق المطـــــار القـــديم بنــــسبة 3.4 %، وفي المرتبة السادسة جاءت منطقة المنصورة بنسبة بلغت 2.8 %، وشغلت مشيرب المرتبة السابعة بنسبة 2.6 %، وفي المرتبة الثامنة جاءت منطقة فريج بن عمران بنسبة 2 %، وفي المرتبة التاسعة جــــــاءت فوكـــس هيلز بنسبة 1.8 %، وفي المرتبة العاشرة جاءت منطـــــقة ماريــــنا بنسبة 1.7 %.
وتصدرت منطقة اللؤلؤة - قطر أيضا قائمة المناطق العشر الأولى التي شهدت أكبر عدد من عمليات البحث عن شقق للبيع في قطر، بنسبة 61 %، لتؤكد على أنها لا تزال تعد الخيار الأول لدى التفكير بالاستثمار في السوق العقاري المحلي خاصة بعد القوانين المشجعة على الاستثمار في القطاع العقاري، ثم شغلت منطقة الخليج الغربي المرتبة الثانية بنسبة 9.7 % من الإجمالي، وجاءت مدينة لوسيل بنسبة 7.5 % من الإجمالي بالمرتبة الثالثة، ثم فوكس هيلز بنسبة بلغت 5.5 % بالمرتبة الرابعة، ومنطقة مارينا بنسبة 2.9 % بالمرتبة الخامسة، والسد بنسبة بلغت 1.5 % بالمرتبة السادسة، والواجهة المائية بنسبة 1.2 % من الإجمالي بالمرتبة السابعة، ومدينة قطر الترفيهية بنسبة 1.1 % بالمرتبة الثامنة، ومدينة الإركية في لوسيل بنسبة 1 % بالمرتبة التاسعة، ومنطقة فريج بن محمود في المرتبة العاشرة بحصة بلغت 0.7 % من الإجمالي وفقا لبيانات العام 2020.
الأرخص إيجاريا
وأشار التقرير إلى أن قائمة أرخص 10 مناطق في أسعار تأجير الشقق شهريا، تضم على الترتيب أم صلال علي في المرتبة الأولى بمعدل سعر بلغ 3137 ريالا، ثم الهلال الغربية بسعر 3402 ريال، ومدينة خليفة بسعر 3755 ريالا، والخريطيات بسعر 3843 ريالا، ومعيذر بسعر 4051 ريالا، والمعمورة بسعر 4108 ريالات، وازغوى بسعر 4373 ريالا، والغانم القديم بسعر 4639 ريالا، ووسط مدينة الخور بسعر 4649 ريالا، والهلال الشرقية بسعر 4884 ريالا، فيما تضم قائمة العشر الأولى لإيجار المنازل شهريا على الترتيب كلا من المنصورة في المرتبة الأولى بمعدل سعر يصل إلى نحو 5125 ريالا، وأم غويلينا بسعر 6667 ريالا، وسميسمة بسعر 8421 ريالا، والذخيرة بسعر 8640 ريالا، وفريج بن محمود الجنوبي بسعر 9152 ريالا، وأم صلال محمد بسعر 9374 ريالا، وأم صلال علي بسعر 9720 ريالا، وشارع العزيزية بسعر 9745 ريالا، ووسط مدينة الخور بسعر 9925 ريالا، وروضة راشد بسعر 9952 ريالا.
وقال التقرير إن أسعار إيجارات الشقق سجلت انخفاضا ملحوظا في عام 2020 قياسا على عامي 2019 و2018، ومع هذا، أدت الأسعار إلى حركة في السوق، حيث تشجع الأسعار المنخفضة المستأجرين للبحث عن وحدات بأسعار أفضل، بينما يطمح آخرون لاستغلال الأسعار المنخفضة للانتقال إلى وحدات أفخم. كما خفضت مناطق مثل فريج عبد العزيز والغانم العتيق الإيجارات بشكل إضافي من 5,000 ريال إلى 4,500 ريال، ومن 4,500 ريال إلى 4,250 ريالا على التوالي، وذلك للحفاظ على مستويات الطلب فيها. وبالرغم من ارتفاع المعروض في عدد من المناطق، إلا أن هذا لم يدفع الإيجارات للتراجع في مناطق مثل عين خالد والعزيزية والمنتزه، وتدفع الظروف الحالية أصحاب العقارات والملاك لتبني استراتيجيات وعروض من شأنها جذب اهتمام المستأجرين، وذلك على الأخص من خلال «الأشهر المجانية» أو «شمول المنافع العامة».
وسجل متوسط سعر الإيجار الشهري للشقق في منطقة أبو هامور 8,500 ريال، وبلغ 6,000 ريال في عين خالد، و4,500 ريال في العزيزية، و5,000 ريال في الدفنة، ونحو 4,250 ريالا في الغانم، و4,000 ريال في الغرافة، و6,000 ريال في الخيسة، و5,750 ريالا في المنصورة، و5,500 ريال في المنتزه، و6,500 ريال في النصر، و8,500 ريال في الريان، و6,500 ريال في السد، و5,500 ريال في الثمامة، و9,230 ريالا في الوعب، و4,300 ريال في الوكرة، و4,500 ريال في فريج عبد العزيز، و8,000 ريال في فريج بن محمود، كما بلغ متوسط سعر الإيجار الشهري للشقق 6,500 ريال في فوكس هيلز، و8,750 ريالا في مدينة لوسيل، و9,500 ريال في منطقة مارينا، و5,500 ريال في النجمة، و5,500 ريال في طريق المطار القديم، و6,000 ريال في اسلطة الجديدة، و10,300 ريال في اللؤلؤة- قطر، و10,500 ريال في الواجهة المائية، و4,500 ريال في أم غويلينا، و6,000 ريال في أم صلال محمد، و10,000 ريال في الخليج الغربي.
وقال التقرير إن متوسط سعر بيع القدم المربعة للشقق سجل نحو 12,204 ريالات في مدينة الإركية الواقعة في لوسيل، و11,362 ريالا في مدينة الطاقة، و11,359 ريالا في فوكس هيلز، و11,765 ريالا في مدينة لوسيل، و14,383 ريالا في منطقة مارينا، و12,313 ريالا في مدينة قطر الترفيهية، و13,942 ريالا في اللؤلؤة، و16,176 ريالا في الواجهة المائية، و11,058 ريالا في الخليج الغربي.
وذكر التقرير أن هناك اتجاها تصاعديا في الاهتمام بشراء الوحدات السكنية في قطر بالتزامن مع السماح للأجانب بتملك العقارات وفقا للضوابط مع سريان قانون تنظيم تملك غير القطريين للعقارات والانتفاع بها حيث يبلغ عدد مناطق تملك غير القطريين للعقارات 9 مناطق، بينما يبلغ عدد مناطق انتفاع غير القطريين بالعقارات 16 منطقة، ليسجل بذلك مجموع المناطق التي تم تخصيصها لتملك العقارات والانتفاع بها لغير القطريين 25 منطقة، وتضم مناطق حق الانتفاع بالقطاع العقاري لمدة 99 سنة لغير القطريين 16 منطقة، وهي: منطقة مشيرب، وفريج عبد العزيز، والدوحة الجديدة، والغانم العتيق، ومنطقة الرفاع والهتمي العتيق، وأسلطة، وفريج بن محمود 22، وفريج بن محمود 23، وروضة الخيل، والمنصورة وفريج بن درهم، ونجمة، وأم غويلينة، والخليفات، والسد، والمرقاب الجديد وفريج النصر، ومنطقة مطار الدوحة الدولي، فيما تشمل قائمة المناطق المشمولة بالتملك الحر في هذا القرار 9 مناطق، وهي: منطقة الخليج الغربي (لقطيفية)، ومنطقة اللؤلؤة، ومنتجع الخور، والدفنة (المنطقة الإدارية رقم 60)، والدفنة (المنطقة الإدارية رقم 61)، وعنيزة (المنطقة الإدارية)، ولوسيل، والخرايج، وجبل ثعيلب.
وأكد التقرير أن المشترين الميسورين اقتنصوا فرصة الاستثمار في 2020 نظرا لأسعار السوق المنخفضة، وساعد هذا المشترين الجدد كذلك على الإقدام بدورهم على هذه الخطوة للمرة الأولى، وفي حين انخفضت الأسعار المعلن عنها لبيع الشقق السكنية في الكثير من المناطق، فقد واصل الطلب على وحدات أحياء لوسيل المختلفة، الحفاظ على مستوياته المرتفعة، وكانت لوسيل واحدة من المدن القليلة التي سجلت ارتفاعا في الأسعار على النقيض من الاتجاه العام. وبالمثل، لاتزال أسعار مدينة الإركية ومدينة قطر الترفيهية والواجهة المائية ومدينة لوسيل مرتفعة بشكل نسبي، وقد سجلت جميع هذه المناطق ارتفاعا في سعر القدم المربعة المعلن عنه في عام 2020 مقارنة بالمستويات السعرية لعام 2019، ويرجع ذلك إلى ما تقدمه هذه المدن من وحدات جديدة عصرية. وساعد على هذا الارتفاع في الأسعار أيضا تسليم عدد من الوحدات الجديدة خلال العام المنصرم، وأما في اللؤلؤة - قطر، التي مازالت تحتل المرتبة الأولى على قائمة المناطق التي يبحث فيها المستهلك عن شقق للبيع، فقد سجلت أسعار بيع الوحدات السكنية انخفاضا من 14,414 ريالا إلى 13,942 ريالا قطريا للقدم المربعة ويعود هذا بشكل أساسي لآثار جائحة كورونا، وفي سبيل الحفاظ على حركة المعاملات النشطة في هذه الجزيرة الاصطناعية.
قطاع الفلل
وضمت قائمة المناطق الأكثر شعبية في تأجير الفلل بالسوق المحلي، الوعب بالمرتبة الأولى، محافظة على صدارتها كأكثر منطقة حظيت بعمليات بحث عن فلل للإيجار خلال عام 2020، حيث استحوذت على حصة تبلغ 13.4 % من عدد عمليات البحث الكلي، ويرجع ذلك إلى أنها واحدة من أكثر المناطق المناسبة لسكن العائلات، فيما سجلت منطقة عين خالد المرتبة الثانية مستحوذة على حصــــة 13.4 % من الإجمالي، وفي المرتبة الثالثة جاءت منطقة الغرافة بنســـــبة 6.2 %، وفي المرتبة الرابعة جاءت منطقة بحيرة الخليج الغــــربي بنســــبة بلغت 6.1 % من الإجمالي، وفي المرتبة الخامسة جاءت منطقة أبو هامور بنسبة 5.5 % من الإجمالي، وفي المرتبة السادسة جاءت منطقة الثمامة بنسبة 4.9 % من الإجمالي، وفي المرتبة السابعة جاءت منطقة الدحيل بنسبة 4.8 % من الإجمالي، وفي المرتبة الثامنة جاءت منطقة الريان بنسبة 4.5 % من الإجمالي، وفي المرتبة التاسعة جاءت منطقة اللؤلؤة - قطر بنسبة 4 % من الإجمالي، وفي المرتبة العاشرة جاءت منطقة الهلال بنسبة 3.9 % من إجمالي عمليات البحث عن فلل للإيجار في قطر. وبشكل عام شهد سوق تأجير الفلل انخفاضا في الايجارات في حزمة من المناطق على أساس سنوي خلال عام 2020 مقارنة مع عام 2019 مثل منطقة أبو هامور التي انخفض متوسط ايجارات الفلل بها من 12,500 إلى 11,550 ريالا شهريا وعين خالد التي انخفضت أسعار ايجاراتها من 13,000 إلى 12,000 ريال شهريا.
وأوضح التقرير أن متوسط الإيجار الشهري للفلل خلال العام الماضي، بلغ نحو 11,550 ريالا في منطقة أبو هامور، و12,000 ريال في عين خالد، و11,000 ريال في العزيزية، و15,000 ريال في الدحيل، و10,000 ريال في الغرافة، و14,000 ريال في الهلال، و10,000 ريال في الخيسة، و12,000 ريال في اللقطة، و12,000 ريال في المعمورة، و14,000 ريال في المرخية، و16,500 ريال في المسيلة، و14,000 ريال في الريان، و13,000 ريال في الثمامة، و13,500 ريال في الوعب، و11,000 ريال في الوكير، و11,000 ريال في الوكرة، و11,000 ريال في المريخ، و15,500 ريال في فريج بن عمران، و11,000 ريال في أزغوی، و10,000 ريال في طريق المطار القديم و10,000 ريال أم العمد، و9,000 ريال في أم صلال محمد، و23,000 ريال في الخليج العربي، و23,000 ريال في بحيرة الخليج العربي.
واستحوذت منطقة اللؤلؤة- قطر على المرتبة الأولى في قائمة أكثر المناطق جاذبية في قطاع مبيعات الفلل بالسوق المحلي باستحوذاها على حصة 25.4 % من الإجمالي وتلتها في المرتبة الثانية منطقة الوعب بنسبة 7.7 %، وفي المرتبة الثالثــــــة جاءت منطقة الثمامة بنسبة 6.2 %، وفي المرتبة الرابعة جاءت منطقة بحيرة الخليج بنسبة بلغت 5.9 %، وفي المرتبة الخامسة جاءت منطقة الدفنة بنسبة 4.6 %، وفي المرتبة السادسة جاءت منطقة عين خالد بنسبة 4.4 %، وفي المرتبة السابعة جاءت منطقة الخليج الغربي بنسبة 3.9 %، وفي المرتبة الثامنة جاءت منطقة الدحيل بنسبة 3.6 %، وفي المرتبة التاسعة جاءت منطقة الخيسة بنسبة 3 %، وفي المرتبة العاشرة جاءت منطقة الوكير بنسبة 2.9 %.
وسجل متوسط سعر البيع للقدم المربعة للفلل نحو 8,706 ريالات في عين خالد، و8,169 ريالا في الدحيل، و7,028 ريالا في الخريطيات، و6,286 ريالا في الخيسة، 8,571 ريالا في الثمامة، و11,506 ريالات في الوعب، و6,120 ريالا في الوكير، و6,163 ريالا في الوكرة، و31,145 ريالا في اللؤلؤة، و5,250 ريالا في أم قرن، و13,333 ريالا في بحيرة الخليج الغربي.
العقارات المكتبية
ولفت التقرير إلى أنه بالرغم من أن منطقتي السد والخليج الغربي حافظتا على مكانهما بقوة في صدارة قائمة المناطق المولدة للعملاء المحتملين بقطاع العقارات المكتبية، وحصلتا على 35 % من مجموع العملاء المحتملين في 2020، إلا أن منطقة مارينا، ومدينة لوسيل، والمرقاب الجديد سجلت بدورها ارتفاعا في عدد الاستفسارات عن مكاتبها كنتيجة مباشرة لتوافر عدد من الوحدات الجديدة في هذه المناطق الثلاث. وتشهد الوكرة كذلك ارتفاعا كبيرا في الطلب على تأجير الوحدات المكتبية فيها لما تقدمه من وحدات بأسعار معقولة تناسب الكثير من المستأجرين.
وقال التقرير إن أسعار تأجير المكاتب سجلت انخفاضا بشكل عام في 2020، ولكن كانت هناك بعض الاستثناءات لهذا الاتجاه، فقد انخفضت ايجارات المكاتب المعلن عنها بشكل ملحوظ في كل من اللؤلؤة - قطر والسد ومنطقة مارينا، ويعود ذلك لشعور الملاك بضرورة تخفيض الأسعار بسبب جائحة كورونا، في حين ارتفعت أسعار إيجار المكاتب المعلن عنها في الطريق الدائري الثالث بسبب توفر مكاتب حديثة واسعة فيها، كما أن هذه المنطقة تتميز بموقع مركزي ولهذا فهي تحظى بإقبال واسع.
وأشار التقرير إلى أن متوسط الإيجار الشهري للمكتب الواحد في الطريق الدائري الثالث سجل 41,981 ريالا، فيما بلغ متوسط تأجير المكتب الواحد بطريق الكورنيش معدل 24,745 ريالا شهريا، وفي الخليج الغربي بلغ متوسط تأجير المكتب الواحد 22,928 ريالا، وفي اللؤلؤة بلغ 17,269 ريالا، وفي السد سجل معدل الإيجار الشهري الشهري 14,853 ريالا، وفي النجمة بلغ 14,057 ريالا، وفي منطقة مارينا بلغ 13,648 ريالا، وفي الطريق الدائري الرابع بلغ 13,431 ريالا، وفي مدينة لوسيل بلغ 11,985 ريالا، وفي المنتزه سجل معدل السعر المطلوب لإيجار المكاتب مستوى 9,253 ريالا شهريا.
ونوّه التقرير بأن كلا من منطقتي الخليج الغربي والسد حافظتا على مركزهما في صدارة لائحة المناطق التي شهدت أكبر عدد من عمليات البحث عن مكاتب للإيجار طيـــــلة عام 2020، وقد حظــــيتا بما يقارب 42 % من العدد الكلي لعمليات البحث هذه، ويعود السبب في هذا إلى أنهما تعتبران مركزي الأعمال في البلاد. وفي نفس الوقت، يزداد الإقبال بشكل سريع على كل من منطقة مارينا ومدينة لوسيل مع توفر المزيد من الوحدات في لوسيل التي أصبحت من الخيارات الأولى فيما يتعلق باستئجار المكاتب.
المستودعات المحلية
وعن معدل سعر الإيجار الشهري للمستودعات في قطر أوضح التقرير أنه قد بلغ نحو 61,704 ريالات في المنطقة الصناعية للسعر الكلي المطلوب في العقد، فيما بلغ 26,423 ريالا في أم صلال علي، وبلغ 121,329 ريالا في القرية اللوجستية قطر، وسجل 58,001 ريال في شارع مسيعيد، وبلغ 42,812 ريالا في الوكرة، فيما سجل معدل السعر في الريان 107,513 ريالا، وبلغ في 23,949 ريالا في أم صلال محمد، وسجل 12,304 ريالات في مسيمير، و99,375 ريالا في الوكير، و27,000 ريال في راس أبو عبود.
أراضٍ للبيع
وحول المناطق التي شهدت أكبر عدد من عمليات البحث عن أراضي البيع، فقد جاءت المنطقة الصناعية في المرتبة الأولى، وفي المرتبة الثانية جاءت مدينة الطاقة، وفي المرتبة الثالثة جاءت الخريطيات، وفي المرتبة الرابعة جاءت مدينة لوسيل، وفي المرتبة الخامسة جاءت منطقة السد، وفي المرتبة السادسة جاءت روضة الحمامة، وفي المرتبة السابعة جاءت منطقة اللؤلؤة – قطر، وفي المرتبة الثامنة جاءت منطقة الريان، وفي المرتبة التاسعة جاءت منطقة فوكس هيلز، وفي المرتبة العاشرة جاءت منطقة مارينا.
وبين التقرير أن معدل السعر للقدم المربعة للأراضي المباعة، بلغ 21,522 ريالا في طريق سلوى، فيما سجل مستوى 20,667 ريالا في منطقة السد، ونحو 12,995 ريالا في الواجهة المائية، وسجل 12,500 ريال في مدينة قطر الترفيهية، و11,625 ريالا في الخريطيات، و11,111 ريالا في منطقة الريان، ونحو 10,978 ريالا في منطقة مارينا، و10,547 ريالا مدينة لوسيل، ونحو 9,156 ريالا في الصخامة، و7,372 ريالا في مدينة الطاقة.

الصفحات