الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  «كابيتال إنتليجنس» تثبّت تصنيف «المصرف»

«كابيتال إنتليجنس» تثبّت تصنيف «المصرف»

«كابيتال إنتليجنس» تثبّت تصنيف «المصرف»

الدوحة الوطن
أعلنت وكالة التصنيف الائتماني العالمية كابيتال إنتليجنس، عن تثبيت تصنيف العملات الأجنبية الخاص بمصرف قطر الإسلامي (المصرف) على المدى الطويل عند +A، وعلى المدى القصير عند A1، مع نظرة مستقبلية مستقرة. وأكد تقرير التصنيف الائتماني الصادر عن كابيتال إنتليجنس أن المصرف لا يزال علامة قوية في القطاع المصرفي، باعتباره أكبر مصرف إسلامي في قطر، مع سيولة ومحفظة تمويلية جيدتين،
كما ذكر التقرير أن المصرف مستمر في حفاظه على رسملة قوية ضمن النظام البنكي القطري الذي يتميز بدوره برسملة جيدة، بالإضافة الى امتلاكه لمحفظة أصول قوية، مستقرة وجودة عالية، مع قدرة كبيرة لامتصاص الخسائر، وربحية قوية ومستقرة. وبخصوص النظرة المستقبلية المستقرة للمصرف، قال التقرير إن وكالة كابيتال إنتليجنس لا تتوقع أي تغيير في تصنيفها للمصرف خلال فترة 12 شهراً المقبلة.
وأضافت كابيتال إنتليجنس في تقريرها: «إن جودة أصول المصرف قوية ومستقرة، كما أن قدرة استيعاب خسائر الائتمان الخاصة بالمصرف قوية. لقد ظلت نسبة التمويل المتعثر في مستوى معتدل على مدى السنوات الست الماضية، كما أنها كانت من بين الأدنى مقارنة ببقية البنوك».
وذكر التقرير أن ربحية المصرف ظلت بدورها قوية مع جودة مداخيل عالية، حيث حقق المصرف نمو مستمر على مستوى النتائج. وأضاف تقرير كابيتال إنتليجنس أن ربحية المصرف كانت أفضل من متوسط القطاع المصرفي، وكانت مدعومة بهوامش تمويل مستقرة على نطاق واسع، ظلت بدورها أعلى من المتوسط، ليواصل المصرف بكفاءة في تحقيق الأرباح.
كما أشار التقرير إلى توفر المصرف على سيولة جيدة، مع حصة تمويلية عالية من ودائع العملاء المكونة بشكل رئيسي من ودائع متنوعة ومستقرة للأفراد، مع اعتماد محدود نسبياً على مصادر التمويل الأجنبية، مما جعل المصرف يحقق نسبة أقل من البنوك المماثلة في قطر من حيث مصادر الأموال من غير الودائع.
وعن الرسملة القوية للمصرف وجودة رأسماله، قال تقرير كابيتال إنتليجنس: «يعتبر المصرف أفضل من غيره من المصارف المماثلة على مستوى نسب رأس المال ضمن النظام المصرفي القطري جيد الرسملة. بالإضافة إلى ذلك، فإن نسبة إجمالي حقوق الملكية إلى إجمالي الموجودات (رافعة المركز المالي) أفضل أيضًا من تلك الخاصة بالمصارف المماثلة. تبقى نسبة فئة الأسهم العادية الخاصة بالمصرف أعلى بكثير من الحد الأدنى لمتطلبات مصرف قطر المركزي، والمعايير الدولية (بازل III)، في حين أن معدل كفاية رأس المال الخاص للمصرف يتجاوز بشكل مريح الحد الأدنى من إجمالي رأس المال المحدد من طرف مصرف قطر المركزي، بما في ذلك هامش الأمان التحوطي، و هامش البنوك المحلية ذات التأثير الهام على النظام المالي، وأسس عملية تقييم كفاية رأس المال ضمن متطلبات الركيزة الثانية».
وتعليقاً على هذا التصنيف، قال باسل جمال، الرئيس التنفيذي لمجموعة المصرف: «يَسُرُّنا تأكيد وكالة كابيتال إنتليجنس لتصنيفات المصرف، يعدُّ هذا التأكيد دليلاً على المكانة المالية القوية لدولة قطر، والنظرة المستقبلية للقطاع المصرفي في الدولة، فضلاً عن القوة المالية لمصرف قطر الإسلامي، والتي تتحسن بشكل مستمر تماشياً مع أهدافنا واستراتيجيتنا طويلة الأمد».
وأضاف: «أن هذه التصنيفات هي أيضاً تأكيد قوي على نجاح المصرف في الحفاظ على استقراره ونموذج أعماله المستدام، فضلاً عن جودة أصوله ومكانته المالية القوية، يلتزم المصرف بأعلى معايير العمل، وسنواصل عملنا على تنفيذ استراتيجية العمل طويلة الأجل الخاصة بنا، وفي التركيز على الإسهام في تنمية الاقتصاد الوطني، مع الاستعداد الدائم للتعامل مع أية تحديات محتملة».
ونجح المصرف في الحفاظ على تصنيفاته الائتمانية عند A1 و A-/‏A-2 وA من قِبَل كلّ من وكالة «موديز» ووكالة «ستاندرد آند بورز» ووكالة «فيتش» على التوالي، وكلها ذات نظرة مستقبلية مستقرة. وقد حقق المصرف نتائج مالية إيجابية خلال العام 2020، حيث حقق أرباحاً صافية لحقوق المساهمين بقيمة 3.06 مليار ريال للسنة المالية 2020 مقارنة مع مستوى 3.05 مليار ريال عن عام 2019، على الرغم من أثر جائحة كورونا وانخفاض أسعار النفط حافظ المصرف على معدل العائد على السهم عند مستوى 1.21 ريال.

الصفحات