الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  الدحيل يعمق جراح الخريطيات

الدحيل يعمق جراح الخريطيات

الدحيل يعمق جراح الخريطيات

وحيد بوسيوف
حقق نادي الدحيل الانتصار الثاني عشر له في دوري نجوم QNB، بعد فوزه أمس على الخريطيات بهدفين نظيفين لحساب الأسبوع الثامن عشر، وذلك في المباراة التي أقيمت على استاد عبدالله بن خليفة.
وعزز الدحيل بهذا الفوز موقعه في المركز الثاني، حيث وصل إلى 37 نقطة، فيما واصل الخريطيات السقوط حيث توقف رصيده عند 6 نقاط في المركز الأخير حققها خلال الفوز في مباراتين فقط.
سجل الدحيل هدفيه في الشوط الثاني عن طريق محمد مونتاري في الدقيقة 69، والمهاجم الكيني ميشيل أولونجا في الدقيقة 85 من عمر المباراة.
بداية المباراة كانت حذرة من الفريقين، خاصة الخريطيات الذي دافع أكثر عن مرماه في الدقائق الأولى للقوة الهجومية التي يمتلكها الدحيل.
ولم يشكل نادي الدحيل أي خطورة على مرمى الخريطيات رغم سيطرته على أجواء الشوط، وتعتبر تسديدة الكيني أولونجا الأخطر في هذا الشوط، حيث ارتطمت بالعارضة وذلك في الدقيقة 22.
وواصل الدحيل الضغط المستمر من خلال تنويع الهجوم من الأطراف والعمق للتغلب على الكثافة العددية والدفاع المنظم الذي اعتمد عليه المدرب وسام رزق، وفي الدقيقة 34 نجح شهاب الليثي في التصدي لهدف مؤكد من المهدي بن عطية الذي تلقى عرضية رائعة من أدميلسون، وسددها مباشرة في المرمى لكن أبعدها الليثي ببراعة إلى ضربة ركنية، ثم ينتهي الشوط الأول مع توالي الدقائق بالتعادل السلبي.
إحصائيات الشوط الأول تظهر أن صعوبات كبيرة وجدها نادي الدحيل، حيث استحوذ على الكرة بنسبة 59 % مقابل 41 % للخريطيات الذي لعب بأسلوب دفاعي أكثر في هذا الشوط، أما على مستوى التسديدات فقد سدد الدحيل 10 كرات منها 5 على المرمى فيما لم يسدد الخريطيات أي كرة في هذا الشوط، احتسب حكم المباراة سبعة أخطاء لكل الفريقين طيلة 45 دقيقة، أما الركنيات فقد تحصل الدحيل على خمس، فيما لم يتحصل الخريطيات على أي ركنية طيلة هذا الشوط.
هذه الإحصائيات أكدت أن الدحيل لعب أمام منافس بدأ المباراة من أجل عدم تلقي أي هدف، بما أن تلقى هدفا مبكرا في المبكر سيصعب على الخريطيات مهمة تحقيق نتيجة إيجابية أمام صاحب المركز الثاني في جدول ترتيب الدوري.
واصل نادي الدحيل الضغط على الخريطيات في مرماه بعد أن اكتفى هذا الأخير باللعب بأسلوب الدفاعي، وسنحت لزملاء أدميلسون جونيور العديد من الفرص السانحة للتسجيل، لكن تسرع لاعبي الدحيل حال دون تسجيلهم هدف التقدم.
وتأثر فريق الخريطيات بغياب رشيد تيبركانين المعاقب بعد أن تلقى البطاقة الحمراء في مباراة الفريق أمام الخور في الأسبوع السادس عشر، حيث غابت الحلول الهجومية على الفريق الذي اكتفى بالدفاع على مرماه، لتأتي الدقيقة 69 التي تمكن فيها الدحيل من تسجيل أول أهداف المباراة بواسطة اللاعب البديل محمد مونتاري برأسية لم يتمكن فيها حارس الخريطيات من صدها.
تواصلت محاولات نادي الدحيل بحثا عن الهدف الثاني، وبعد عدة فرص سنحت للفريق تمكن أولونجا من تسجيل ثاني أهداف المباراة برأسية بعد ركنية نفذها دودو في الدقيقة 85، ولم تتغير النتيجة فيما تبقى من المباراة ليعلن حكم المباراة عن نهاية اللقاء بفوز الدحيل بهدفين نظيفين.

الصفحات