الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  العلاقات مع بريطانيا «مجمدة»

العلاقات مع بريطانيا «مجمدة»

موسكو - الأناضول ــ قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الخميس، إن «العلاقات بين موسكو ولندن وصلت إلى درجة التجمد».
وفي مقابلة مع مجلة «روسكايا ميسل» (الفكر الروسي)، قال لافروف إن «السلطات البريطانية اتبعت مسارًا صارمًا مناهضًا لروسيا خلال السنوات الأخيرة، مصحوبًا بزيادة مستمرة في ضغوط العقوبات».
وأضاف الوزير أن «بريطانيا مستمرة في سياستها المناهضة لموسكو رغم خروجها من الاتحاد الأوروبي، وسط توقعات أن يكون التخلي عن عضوية الاتحاد الأوروبي حافزاً للندن على تطبيع العلاقات مع روسيا».
وتابع قائلاً إن «السلطات البريطانية مستمرة بشن هجمات غير مبررة على الإطلاق ضدنا، مستخدمة خطابًا قاسيًا مناهضًا لروسيا في الفضاء العام، ونتيجة لذلك، تم إنهاء التفاعل الثنائي إلى حد كبير، وفقدان الثقة، ودرجة العلاقات الحالية هي في نقطة التجمد».
وأعرب لافروف عن «استعداد بلاده لاستئناف الآليات الاقتصادية الثنائية مع لندن، كونها منفتحة على تطوير التعاون مع المملكة المتحدة».
وتأزمت العلاقات البريطانية الروسية عقب محـــــاولة اغتــــيال المعارض أليكسي نافــــــالــني، واحتجــازه فــــور وصـــوله البلاد.
ويفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على روسيا منذ إعلانها ضم شبه جزيرة القرم التابعة لأوكرانيا إلى أراضيها عام 2014.
ويتم تمديد العقوبات الاقتصادية المفروضة على موسكو، من قبل الاتحاد الأوروبي، كل 6 أشهر، حيث أعلن الاتحاد في ديسمبر الماضي تمديد عقوباته ضد روسيا لغاية 31 يوليو 2021.
وردا على سؤال حول وضع الاتفاق النووي الإيراني، قال الوزير الروسي إن «على الولايات المتحدة إرسال إشارة إلى إيران تؤكد جدية نواياها للعودة إلى الاتفاق».
واختتم حديثه بالقول إن «بلاده مستعدة للمساهمة في تحقيق الاتفاق، وسط توقعات أن ينقلب الوضع حول خطة العمل الشاملة المشتركة إلى الأفضل».

الصفحات