الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  سياسة فرض العقوبات غير مجدية

سياسة فرض العقوبات غير مجدية

سياسة فرض العقوبات غير مجدية

موسكو - أ. ف. ب - شددت روسيا أمس على أن العقوبات الغربية على روسيا غير مجدية، بعدما أشارت تقارير إلى أن الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة يعدّان لعقوبات جديدة ضد موسكو تتعلّق بالمعارض أليكسي نافالني، وتوعدت بالرد.
وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إن «أولئك الذي يواصلون الاعتماد على هذه الإجراءات عليهم على الأرجح التفكير قليلا بالأمر: هل يحققون أي هدف عبر مواصلتهم سياسة كهذه؟». وأضاف «الجواب واضح: لا تحقق سياسة كهذه أهدافها».
وأكد وزير الخارجية سيرغي لافروف من جهته، خلال مؤتمر صحفي أن موسكو «سترد بالضرورة» على العقوبات الغربية.
وأضاف في موسكو «لم يلغ أحد قواعد الدبلوماسية وإحدى هذه القواعد هو مبدأ المعاملة بالمثل».
وتأتي هذه التصريحات غداة تحميل خبيرتين في حقوق الإنسان لدى الأمم المتحدة روسيا مسؤولية تسميم المعارض الروسي أليكسي نافالني، ودعتا إلى إجراء تحقيق دولي.
وكانت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وافقت في وقت سابق هذا الأسبوع على فرض عقوبات على أربعة مسؤولين روس كبار في سلطات العدل وتطبيق القانون، ضالعين في توقيف نافالني.
من جهتها فرضت الولايات المتحدة أمس عقوبات على سبعة مسؤولين كبار روس معلنة أن أجهزتها الاستخباراتية خلصت إلى وقوف موسكو خلف عملية تسميم المعارض أليكسي نافالني الذي يقضي حاليا عقوبة بالسجن.
وأعلن مسؤول أميركي كبير أن «أجهزة الاستخبارات خلصت بثقة عالية إلى أن ضباطا في أجهزة الأمن الفدرالية الروسية استخدموا غاز أعصاب يعرف بنوفيتشوك لتسميم المعارض الأبرز للكرملين أليكسي نافالني في 20 أغسطس 2020»، مجددا الدعوة إلى «الإفراج الفوري وبدون شروط» عنه.

الصفحات