الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  على إسرائيل وقف هدم منازل الفلسطينيين فورا

على إسرائيل وقف هدم منازل الفلسطينيين فورا

على إسرائيل وقف هدم منازل الفلسطينيين فورا

القدس- الأناضول- قالت الأمم المتحدة، أمس، إنه ينبغي على إسرائيل أن توقِف جميع عمليات الهدم التي تطال منازل الفلسطينيين وممتلكاتهم «على الفور». وذكرت لين هاستينغز، المنسقة الإنسانية للأراضي الفلسطينية المحتلة، في تصريح مكتوب وصلت نسخة منه للأناضول إنها زارت أمس الثلاثاء، تجمّع «حَمْصة البقيعة»، شمالي الضفة الغربية.
وقالت «وفقًا للإجراءات القانونية المحلية الإسرائيلية، هدمت السلطات الإسرائيلية منازل وممتلكات الأسر التي تسكن هناك، أو صادرتها خمس مرات، منذ مطلع شهر فبراي ر».
وأضافت «لقد صودرت جميع الخيام والمؤن وخزانات المياه وأعلاف المواشي، على الرغم من الدعوات المتكررة التي أطلقها المجتمع الدولي لوقف هذه الإجراءات وفقًا للقانون الدولي».
وحذرت المسؤولة الأممية من أن «الأوضاع التي يمارَس فيه الضغط على التجمعات للانتقال منها، تنطوي على خطر حقيقي بالترحيل القسري».
وقالت هاستينغز إن الإجراءات الإسرائيلية ضد تجمع حَمْصة البقيعة، تتواصل رغم أن السكان «استنفذوا سبل الانتصاف من خلال الإجراءات القانونية المحلية، فوفقًا للقانون الدولي، ينبغي للسلطات الإسرائيلية أن توقِف جميع عمليات الهدم الإضافية التي تطال منازل الفلسطينيين وممتلكاتهم على الفور».
وأضافت المنسقة الإنسانية للأراضي الفلسطينية المحتلة، إنه ينبغي على السلطات الإسرائيلية «أن تسمح لمجتمع العمل الإنساني بتقديم المأوى والغذاء والمياه لهذه الفئة الأكثر ضعفًا، ولأولئك الأشخاص للبقاء في منازلهم».
وكان تجمّع حَمْصة البقيعة تعرض لعمليات هدم خمس مرات منذ مطلع شهر فبراير.
وتتعرض قرية جالود، كما بقية البلدات الفلسطينية، لاعتداءات متكررة من قبل المستوطنين الإسرائيليين. ويقول مسؤولون فلسطينيون إن المستوطنين يعتدون بشكل شبه يومي، على الفلسطينيين وممتلكاتهم بالضفة المحتلة.
وتفيد تقديرات إسرائيلية وفلسطينية بوجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية.
كما اعتقل الجيش الإسرائيلي 12 فلسطينيا، أمس، في عدد من مدن وبلدات الضفة الغربية المحتلة.
وقال نادي الأسير الفلسطيني، في بيان صحفي تلقت وكالة الأناضول نسخة منه، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي نفّذت حملة اعتقالات طالت 12 فلسطينيا، تركزت في محافظات نابلس وطولكرم (شمال) ورام الله (وسط).