الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  العربي يسير في الطريق الصحيح

العربي يسير في الطريق الصحيح

العربي يسير في الطريق الصحيح

كتب عادل النجار
نجح فريق العربي في فرض احترامه على الجميع، فبعد أن كان فريسة سهلة للمنافسين في السنوات الماضية، ووصل به الحال ليكون معرضاً للهبوط للدرجة الثانية، ظهر متطوراً ومميزاً هذا الموسم، بل يمكن القول إنه تطور بشكل تدريجي في الفترة الأخيرة، وجاءت مباراة القمة أمام السد، لتكون رسالة تأكيد على ذلك التطور، وتلك الشخصية القوية التي أصبح يمتلكها، فقد كان نداً عنيداً أمام الزعيم السداوي الذي لم يخسر أي مباراة في الدوري هذا الموسم، وأصبح على بعد ثلاث نقاط من دوري ذهبي، لكنه كاد أن يفقد تلك الميزة، لولا التوفيق الذي لازمه في اللحظات الأخيرة عندما قلب تأخره أمام العربي إلى فوز في آخر الدقائق، إلا أن ذلك لا يقلل مطلقاً من جهد عناصر فريق العربي، ومستواهم المميز الذي ظهروا عليه، والروح العالية والشخصية المحترمة التي أظهروها في تلك المباراة.
العربي خسر للمرة الأولى بعد 8 مباريات متتالية دون خسارة، وهو رقم قياسي غير معتاد بالنسبة للفريق في السنوات الماضية، لكنه أصبح طبيعياً في ظل التطور الذي يشهده الفريق، ففي 2021 خسر تلك المباراة فقط بتلك الطريقة الدرامية، ويحسب هذا التطور لكل من الجهازين الإداري والفني على حد سواء، فالجهاز الإداري تمكن من فرض الهدوء والتركيز ونجح في استقطاب صفقات قوية ساهمت في ظهور الفريق بتلك القوة، وعلى رأسها النجم التونسي يوسف المساكني وكذلك المهاجم الذي لا يهدأ سبستيان سوريا، والمدافع الذي صنع الفارق أيوب عزي، بجانب باقي العناصر التي تم تطويرها تحت قيادة المدرب الآيسلندي هيمير هالجريمسون، فقد وصل العربي إلى نهائيين تحت قيادته بعد غياب سنوات طويلة عن الظهور في تلك المناسبات الكبرى، حيث لعب نهائي كأس Ooredoo، ونهائي كأس سمو الأمير، والآن يقدم مستويات جيدة في بطولة الدوري، الأمر الذي يعكس بصمة المدرب وعمله الواضح في تطوير الفريق.
ولعل مباراة السد أكبر دليل على ذلك التطور، فرغم غياب المدرب عن قيادة الأحلام بسبب إصابته بفيروس كورونا، إلا أن بصمته كانت واضحة لأنه وضع «سيستم» للفريق يسير عليه في مختلف المباريات، ومن هنا يجب مواصلة العمل بكل قوة لان الفريق بالفعل يسير في الطريق الصحيح، ويجب البناء على ما قدمه الفريق في الفترة الأخيرة خاصة أمام فريق السد، الذي يعد من أقوى فرق القارة اللآسيوية ككل وليس فقط المهيمن على المنافسات المحلية هذا الموسم.

الصفحات