الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  كندا تنتقد موقف الصين من الأويغور

كندا تنتقد موقف الصين من الأويغور

اوتاوا - أ. ف. ب - أقرّ النواب الكنديون الإثنين مذكّرة غير ملزمة اعتبروا فيها أنّ الانتهاكات التي تتعرّض لها أقليّة الأويغور المسلمة في إقليم شينجيانغ الصيني ترقى إلى جريمة «إبادة جماعية»، مطالبين الحكومة بأن تحذو حذوهم.
والمذكرة التي طرحها على التصويت المحافظون (معارضة)، أقرّت في مجلس العموم بأغلبية 266 صوتاً من أصل 338.
ولم يصوّت أيّ عضو ضدّ المذكرة، لكنّ النواب الذين لم يصوّتوا لصالحها امتنعوا عن التصويت، ولا سيّما أعضاء الحكومة الليبرالية بزعامة جاستن ترودو.
وتعترف المذكرة بأنّ «الأويغور في الصين كانوا وما زالوا عرضة لإبادة جماعية».
ورفضت السفارة الصينية في كندا في بيان قرار البرلمان الكندي متهمة النواب بـ «النفاق والوقاحة... لاستخدامهم حقوق الإنسان ذريعة للتلاعب السياسي في شينشجيانغ من أجل التدخل في الشؤون الداخلية للصين».
واستشهدت مذكرة البرلمان الكندي خصوصاً بما تتعرّض له هذه الأقليّة المسلمة على أيدي السلطات الصينية ولا سيّما عمليات «التلقين السياسي والمناهض للدين» و«التشغيل بالسخرة» و«التدمير لمواقع ثقافية». كما أدخل النواب تعديلاً على المذكرة يطالب بنقل دورة الألعاب الأولمبية الشتوية لعام 2022 من بكين إذا ما استمرّت «الإبادة الجماعية».