الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  الــريـــان «ثـالثـــا» بـ «الثــلاثـة» !

الــريـــان «ثـالثـــا» بـ «الثــلاثـة» !

الــريـــان «ثـالثـــا» بـ «الثــلاثـة» !

عوض الكباشي
حقق فريق الريان فوزا غاليا على الخريطيات بثلاثة أهداف دون مقابل في اللقاء الذي جرى استاد سحيم بن حمد في الجولة السابعة عشرة من دوري نجوم QNB، تقدم الرهيب عن طريق جابرييل ميركادو في الدقيق 45 وأضاف نايف الحضرمي ثاني الأهداف لفريقه في شوط اللعب الثاني وتحديدا في الدقيقة 52، ويسجل الجزائري ياسين براهيمي ثالث الأهداف لفريقه في الدقيقة 85.
بالنتيجة يتواجد الريان في المركز الثالث ويعود ليتواجد في المربع الذهبي برصيد 28 نقطة، ويبقى فريق الخريطيات في نقاطه الـ 6 في المركز الأخير في ترتيب المنافسة.
جاءت المباراة قوية ومثيرة ولكنها في ذات كانت مليئة بالحذر واللعب اكثر في وسط الملعب مع فرص قليلة في الشوط الأول، خصوصا من جانب الريان الذي حاول أن يحكم سيطرته على الملعب منذ الدقيقة الأولى، وشن العديد من الهجمات على مرمى الخريطيات، بحثا عن التسجيل في وقت مبكر، وهو ما لم يتحقق في التطبيق المتميز للدفاع الخريطيات.
وفي جميع الحالات فقد اتسم الأداء الدفاعي لفريق الخريطيات بالتنظيم الجيد والمحكم والصلابة التي منعت ياسين وبولي وحاتم ومن معهم من المهاجمين من النيل من مرمى الخريطيات كما أن حارس المرمى الليثي سجل حضورا مميزا في المرمى وتألق أكثر من مرة في الدفاع عن مرماه بكل بسالة والدفاع عن عرينه بكل إبداع والحفاظ على نظافة شباكه بكل حزم.
وكاد شجاع يجعل فريق الريان في المقدمة من كرة خلفية سكنت مرمى الليثي إلا أن صافرة الحكم أعلنت عن مخالفة على لاعب الريان قبل إحراز الهدف، وهو ما جعل حكم اللقاء يحتسب مخالفة غير مباشرة لمصلحة الخريطيات.
وفي المقابل مرر منساه تمريرة محسنة وجميلة للاعب ناصر النصر الذي كان حاول المرور والتسديد إلا أن براعة المدافع جابرييل ميركادو حرمت اللاعب من التسديد، ووجد بعدها إيفان فرصة جيدة بعد تمريرة بالكعب من محمد عثمان ولكن تسديدة منساه كانت بعيدة.
وتواصل إيقاع اللعب بذات الوترة حتى الدقيقة الأخيرة من عمر الشوط الأول ومن عكسية للاعب عبدالعزيز حاتم يتمكن المدافع جابرييل ميركادو من وضع الكرة في الشباك هدف تقدم لفريق الريان، ليعلن بعده حكم اللقاء نهاية الشوط الأول بتقدم الريان بهدف دون مقابل.
وفي الشوط الثاني منذ بدايته بادر الريان بالتقدم للهجوم وحاصر منافسه في مناطقه طيلة الفترة الأولى من زمن الشوط الثاني باحثا عن هدف «تعزيز» يهز به معنويات الخريطيات إلا أن هذا الأخير كان جاهزا على ما يبدو لما بدر من الريان من نوايا وممارسات هجومية تراوحت بين المحاولات الهجومية والفرص الثمينة.
وانتظر الرهيب الرياني حتى الدقيقة 52 عندما تمكن من إضافة الهدف الثاني مستفيدا من تمريرة متميزة من إبراهيم مسعود ليجد الحضرمي نفسه في مواجهة المرمى ويسددها تسكن مرمى الخريطيات ثاني أهداف الرهيب.
وكاد المدافع عمر ساكو يقلص الفارق لفريق الخريطيات من تسديدة قوية أبعدها الهاجري بصعوبة لركنية، في أخطر فرص الشوط الثاني من اللقاء.
وفي الدقيقة 79 كاد الحضرمي يضيف الهدف الثالث من تسديدة عادت من العارضة بعد أن ارتدت الكرة من دفاع الخريطيات.
وتمكن ياسين براهيمي من العودة للتسجيل في الدقيقة 85 عندما وضع كرة سهلة فشل الليثي في إبعادها لتعلن الهدف الثالث الذي من تمريرة من البديل عبدالرحمن الحرازي.. لينتهي اللقاء بفوز الريان على الخريطيات بثلاثية.

الصفحات