الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  قطر والوكرة .. طموحات مختلفة

قطر والوكرة .. طموحات مختلفة

قطر والوكرة .. طموحات مختلفة

عادل النجاركتب
يستضيف استاد حمد الكبير بالنادي العربي في تمام الساعة السابعة والربع اليوم، آخر مباريات الأسبوع السابع عشر لدوري نجوم QNB للموسم الكروي، حيث سيلتقي الوكرة مع قطر في مواجهة تتميز بالقوة والندية، فالوكرة يسعى لتعديل أوضاعه واستعادة توازنه في حين يسعى قطر لمواصلة التقدم للأمام من أجل الحفاظ على موقعه في المربع.
الوكرة يحتل المركز العاشر في جدول الترتيب برصيد 14 نقطة، من 4 انتصارات وتعادلين و10 خسائر، ويطمح مدربه بارتلومي لوبيز في تحقيق الفوز الخامس في مسيرة الدوري هذا الموسم، حتى يلتقط الفريق أنفاسه، مع العلم بأن آخر فوز حققه الفريق كان على الخريطيات في الأسبوع الحادي عشر، ليتعرض بعده لأربعة هزائم ويتعادل مرة واحدة، وكانت آخر هزيمة قد تعرض لها في الجولة الماضية أمام العربي، وبالتالي يدخل اللقاء قادماً من خسارة يتطلع لتعويضها والعودة لطريق الانتصارات من جديد.
وفي المقابل، يدخل نادي قطر اللقاء برصيد 27 نقطة، من 8 انتصارات و3 تعادلات و5 خسائر، وبالتالي سيقدم كل مالديه من أجل التمسك بتواجده في المربع الذهبي، وهو الهدف الذي لن يتحقق له إلا بمواصلة تحقيق الانتصارات، في ظل المنافسة القوية التي يجدها من الفرق التي تأتي بعده في الترتيب.
الأرقام الإحصائية الخاصة بالفريقين تعكس تقاربا واضحا في النتائج، ففي آخر 10 مباريات جمعت الفريقين في مختلف البطولات، نجد أن الوكرة فاز في 3 مباريات وكذلك فاز قطر في 3 مباريات وحضر التعادل في 4 مباريات، لكن قطر كان قد نجح في تحقيق الفوز خلال مباراة القسم الأول بهدف نظيف في الجولة السادسة من عمر البطولة وسجل خلالها يوسف بلايلي نجم الملك القطراوي الذي يعول عليه مدربه كثيرا إلى جانب باقي العناصر.. فهل سيكون لقطر الكلمة في لقاء اليوم من خلال تكرار الانتصار، أم سيعود الوكرة إلى طريق الانتصارات من بوابة الملك وينعش حظوظه في الابتعاد بشكل أكبر عن صراع الهبوط الذي يقترب منه؟

الصفحات