الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  ندوة إلكترونية بين اتحاد الكرة و«آسيان»

ندوة إلكترونية بين اتحاد الكرة و«آسيان»

ندوة إلكترونية بين اتحاد الكرة و«آسيان»

عقد الاتحاد القطري لكرة القدم واتحاد آسيان لكرة القدم -للمرة الثانية على التوالي- ورشة عمل خلال الفترة بين 23-25 فبراير الحالي، ضمن سلسلة «التعليم الرقمي» التي تهدف إلى زيادة الوعي لمكافحة ظواهر التزوير والتلاعب بنتائج المباريات والمراهنات والتهديدات غير القانونية التي قد تشوه نزاهة اللعبة، وذلك في إطار تعزيز التعاون المشترك وتفعيل مذكرة التفاهم بين الاتحادين القطري و«آسيان»، وأيضاً نظراً للحاجة الملحة لرفع مستوى الوعي وتعزيز المعرفة استناداً لآخر المستجدات المتعلقة بهذا الخصوص.
وتعتبر ورشة العمل هذه ثاني ندوة إلكترونية مشتركة بين الاتحاد القطري لكرة القدم و12 اتحاداً كروياً في منطقة آسيان، وهي الندوة الثانية في سلسلة تعليم رقمي جديد، طُورت في إطار شراكة عُقدت بين الاتحادين القطري وآسيان لكرة القدم عام 2019، كما ستشهد الفترة المقبلة للعام الجاري تنفيذ العديد من المشاريع المشتركة والمتضمنة عدداً من ورش العمل والندوات الإلكترونية في إطار برنامج الاتفاقية.
يتضمن برنامج ورشة العمل، التي يشارك في إلقاء محاضراتها نخبة من الخبراء المعروفين عالمياً والمشهود لهم بالخبرة والكفاءة، تسليط الضوء على أهمية رفع مستوى فهم التأثير العالمي للتلاعب بنتائج المباريات، إضافة إلى اكتساب مهارات في كيفية التعرف على المشكلات التي قد ترتبط بها والإبلاغ عنها، مع إدراك خطورة التهديد المترتب عن المراهنات الرياضية على كرة القدم الدولية والحلول المقترحة، بما في ذلك تعزيز تبادل المعلومات وخدمة الهدف ذاته.
ويبحث اليوم الثاني من سلسلة التعليم الرقمي جانب الأمن والسلامة خلال الأحداث الرياضية، حيث سيستمع المشاركون إلى أمثلة مستوحاة من الدوري الإنجليزي الممتاز، وقراءة في كيفية اكتساب معرفة عملية تساعد في إنجاح إدارة السياسات والعلاقات الداعمة في المؤسسات الرائدة، وآلية التفاعل بين فريق العمل والأطراف الرئيسة كالأندية ومؤسسات الدعم مع تحديد الأدوار والمسؤوليات الرئيسة، بما في ذلك تأمين طرق الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة.
ومن المقرر أن تجمع ورشة العمل كبار القادة في المنظمتين، بالإضافة إلى ممثلين عن دول: أستراليا، وبروناي دار السلام، وكمبوديا، وإندونيسيا، ولاوس، والفلبين، وماليزيا، وميانمار، وسنغافورة، وتايلاند، وتيمور الشرقية، وفيتنام.
وبهذه المناسبة، قال سعود المهندي، نائب رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم: «يتشرف الاتحاد القطري لكرة القدم واتحاد آسيان لكرة القدم بتنظيم هذه السلسلة من الندوات الإلكترونية، فنحن في غاية السعادة أن نعمل معاً -مرة ثانية- للمضي قدماً خلف خططنا الرامية إلى تعزيز التوافق المشترك حول أهمية بناء القدرات في قطاع كرة القدم في دول آسيان في ظل تفشي جائحة كوفيد 19».
وأضاف: «يأتي انعقاد الندوة الثانية ضمن هذه السلسلة، لتؤكد على أهمية التعاون الدولي في كافة القطاعات الاقتصادية، متضمنة صناعة الرياضة، وانطلاقاً من هذه الخلفية يُعد استقطاب مجموعة متنوعة من الاتحادات الكروية، للتعلّم وتعزيز قدراتها على التعامل مع الجائحة، عملاً ضرورياً، وفرصة فريدة لتوثيق العلاقات، وتهيئة الظروف للتعاون مستقبلاً بين الاتحاد القطري لكرة القدم واتحاد آسيان لكرة القدم».
بدوره، تحدث كييڤ سميث رئيس اتحاد آسيان لكرة القدم الفريق أول قائلاً: «ستناقش هذه الندوة عبر الإنترنت موضوعات مهمة وحيوية للغاية تحت عناوين تتعلق بالنزاهة في كرة القدم وسلامة وأمن الفعاليات المختلفة، وهذه القضايا على قدر كبير من الأهمية وتؤثر بشكل فعال على الاتحادات الأعضاء المنضوية تحت مظلة اتحاد آسيان لكرة القدم والتي تنظم سنويًا العديد من المسابقات المحلية والدولية، وبدون شك سيستفيد أعضاؤنا من الاستماع إلى مختلف الخبراء الذين سيشاركون خبراتهم ومعرفتهم وآرائهم خلال الندوة عبر الإنترنت».

الصفحات