الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  السد فاز بـ «السبعة» وتأهل لـ «الثمانية»

السد فاز بـ «السبعة» وتأهل لـ «الثمانية»

السد فاز بـ «السبعة» وتأهل لـ «الثمانية»

كتب عوض الكباشي
تأهل فريق السد إلى الدور ربع النهائي من بطولة كأس الأمير لكرة القدم بعد فوزه على معيذر بسبعة أهداف دون مقابل في المواجهة التي جمعت بين الفريقين أمس لحساب دور الستة عشر من أغلى البطولات.
تقدم الزعيم عن طريق هاشم علي في الدقيقة العاشرة، وأضاف الثاني في الدقيقة 30، ونجح بوعلام في إضافة الثالث في الدقيقة 64، وأضاف محمد وعد الرابع في الدقيقة 66، وسجل يوسف عبدالرزاق الخامس في الدقيقة 78، ونجح أكرم عفيف في إضافة السادس في الدقيقة 83، ليعود يوسف عبدالرزاق ويختتم مهرجان الأهداف في الدقيقة 92.
سيطر فريق السد على مجريات اللعب منذ انطلاقة اللقاء، وكان واضحا مدى رغبة الفريق في تحقيق الفوز، ولم ينتظر الزعيم طويلا، وتمكن خلال الدقائق العشر الأولى من وضع بصمته في اللقاء، بعد أن سجل لاعبه هاشم علي هدف السد الأول.
وبعد الهدف السداوي الأول، حاول فريق معيذر تعديل النتيجة عن طريق الهجمات المرتدة معتمدا على سرعة بعض لاعبيه، إلا أن دفاع الزعيم وحارسه العائد للمشاركة سعد الشيب كانوا في الموعد.
وقبل الوصول لنصف الساعة الأولى من اللقاء، كان السد حاضرا بهدف ثان عن طريق لاعبه هاشم علي، ليضيف هدفا ثانيا له ولفريقه، بعد أن استفاد من تمريرة مميزة من أكرم عفيف، الذي نجح في صناعة الهدفين الأول والثاني.
وواصل السد هجماته وكاد من خلالها هاشم علي أن يضيف هدفا ثالثا لفريقه عندما سدد كرة قوية أبعدها حارس المرمى العلي بصعوبة، بعد أن أخطأ دفاع معيذر في التمرير ليجدها هاشم ويسددها قوية، ليعلن بعدها حكم اللقاء انتهاء الشوط الأول بتقدم السد على معيذر بهدفين دون مقابل لفريق معيذر.
ومع انطلاقة شوط اللعب الثاني، كانت هناك هجمات سريعة لفريق معيذر، الذي كاد أن يقلص الفارق من إحدى الهجمات، إلا أن سعد الشيب كان موجودا في الموعد وتمكن من إبعاد أخطر الكرات.
وبعد مرور ربع الساعة الأولى، بدأ تشافي مدرب السد في إجراء عدد من التبديلات، ليشرك أكبر عدد من اللاعبين وتجهيزهم وإرحة البعض حسب مجريات اللعب.
ومن خلال الإضافات الجديدة وعن طريق مخالفة ثابتة، أضاف خوخي بوعلام ثالث أهداف الزعيم السداوي، بعد أن لعبها جميلة لم يتمكن حارس معيذر من إبعادها، لتعلن ثالث الأهداف السداوية، ويضيف البديل محمد وعد رابع الأهداف السداوية من كرة لعبها مستفيدا من عكسية أرضية.

الصفحات