الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  جـــواز سـفــر رقـمـي صـحـي

جـــواز سـفــر رقـمـي صـحـي

جـــواز سـفــر رقـمـي صـحـي

تسعى الخطوط الجوية القطرية لتصبح أول شركة طيران في الشرق الأوسط تبدأ بتجربة تطبيق الهواتف المحمولة الجديد والمبتكر الخاص بوثيقة الاتحاد الدولي للنقل الجوي «إياتا» الإلكترونية للمسافر، «جواز السفر الرقمي» الصحي، وذلك بالتعاون مع الاتحاد الدولي للنقل الجوي «إياتا»، اعتباراً من شهر مارس 2021. وستلعب هذه التجربة دوراً مهمّاً في الرؤية التي تنتهجها شركات الطيران، بحيث تمكّن مسافريها من الحصول على تجربة سفر خالية من التلامس بشكلٍ أكبر، وأكثر أمناً وسلاسة.
وستبدأ المرحلة الأولى من تجربة تطبيق «جواز السفر الرقمي» على رحلات الخطوط الجوية القطرية بين الدوحة واسطنبول، لتمكّن المسافرين من الحصول على نتائج اختبار كورونا والتأكد من أنهم مؤهلون للصعود على متن الرحلة. كما ستمكّن المسافرين أيضاً من مشاركة حالة «مؤهل للسفر» الخاصة بهم مع الناقلة القطرية وغيرها من الأطراف المعنية، وذلك قبل حتى أن يصلوا إلى المطار.
كما سيوفر تصريح السفر الخاص بإياتا تحديثات عن المعلومات المتعلّقة بلوائح الصحة الخاصة بكورونا، ما من شأنه أن يساعد المسافرين على التأكد من استيفائهم لأحدث متطلبات الدخول للبلد التي يسافرون إليها. وقال سعادة السيّد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية: «في إطار تطبيقنا لأكثر برامج السلامة المتعلّقة بكورونا من حيث الدقّة والصرامة في مجتمع قطاع الطيران العالمي؛ فإننا نركّز جلّ اهتمامنا على أن تكون الخطوط الجوية القطرية أول شركة طيران في الشرق الأوسط تبدأ بتجربة تطبيق وثيقة إياتا الإلكترونية للمسافر. كما أننا ملتزمون بدعم قطاع الطيران بأكمله من خلال الفريق الاستشاري المعني بقطاع الطيران الخاص بالاتحاد الدولي للنقل الجوي، إياتا». وتابع سعادة السيّد الباكر: «بوصفنا إحدى شركات الطيران الدولية الرائدة، وشركة الطيران الوحيدة التي حازت مؤخراً على تصنيف من فئة 5 نجوم في «تدقيق تدابير السلامة الخاصة بكورونا على مستوى شركات الطيران» من سكاي تراكس؛ فإننا ملتزمون بالحفاظ على سلامة وصحة وراحة مسافرينا، والتأكّد من تقديمنا تجربة سفر متكاملة لهم تتّسم بالسلاسة في جميع مراحل رحلتهم معنا». وأضاف سعادته: «سيصبح تصريح السفر الذي تصدره إياتا بمثابة «جواز سفر رقمي» للمسافرين، وهو أحدث أداة نقوم باستخدامها في مواجهة جائحة كورونا، وتمكين المسافرين من التخطيط لسفرهم بأمان واطمئنان، مع الأخذ بعين الاعتبار بأن وثائق سفرهم التي تم التحقق منها تستند إلى أحدث المعلومات المتعلقة بكورونا، وأكثر اللوائح المتعلّقة بخصوصية البيانات صرامةً، إلى جانب شروط الدخول إلى البلد الذي يسافرون إليه». واختتم سعادته قائلاً: «نأمل أن نتمكّن من خلال الاستثمار في هذه التكنولوجيا؛ من مواصلة تشجيع المسافرين في جميع أنحاء العالم على الثقة في سلامة السفر جوّاً، والبدء بالتخطيط للسفر في المستقبل خلال الأشهر المقبلة».
ومن جانبه قال ألكسندر دي جونياك، المدير العام والرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا): «تتبوأ الخطوط الجوية القطرية مكانة رائدة في قطاع الطيران، وسيعمل تصريح السفر الصادر عن إياتا على التحقق من وثائق اختبار كورونا واللقاح الخاصة بالمسافرين، وهو الأمر الذي يعدّ حجر الأساس الذي يمهّد للسفر دون الحاجة للخضوع إلى الحجر الصحي. وسوف تساعدنا تجربة الخطوط الجوية القطرية لجواز السفر الرقمي في بناء الثقة بين الحكومات والمسافرين، حيال قدرة تصريح السفر الخاص بإياتا على الربط الآمن والملائم بين هوية المسافر ووثائق سفره الرقمية. كما سيساعدنا ذلك أيضاً على أن نؤكد بأن معايير منظمة الطيران المدني الدولي العالمية لجوازات السفر الرقمية تعمل بكفاءة. كما ستسلط الضوء على حاجة الحكومات لتسريع عملها مع قطاع الطيران لوضع معايير دولية للشهادات الصحية، وهو عامل حاسم سيمكننا من إعادة ربط العالم معاً بشكل آمن».

الصفحات