الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  موسكو وطهران تدعوان إلى «إنقاذ» الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني

موسكو وطهران تدعوان إلى «إنقاذ» الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني

موسكو- أ.ف.ب- اعتبرت روسيا أمس أن عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي ضرورية لاحترام إيران التزاماتها في إطاره داعية مع طهران إلى «إنقاذ» هذا الاتفاق المهم.
وأوضح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف لدى استقباله نظيره الإيراني محمد جواد ظريف «نأمل (..) أن تعود الولايات المتحدة إلى احترام كامل وشامل لقرار مجلس الأمن الدولي ذات الصلة لتوفير ظروف عودة إيران إلى احترام كل التزاماتها في إطار الاتفاق النووي».
وأكد الوزير الروسي أن «القضية المطروحة جدا راهنا هي إنقاذ (الاتفاق) ونحن، مثل إيران، نتمنى العودة إلى تنفيذه التام والكامل».
من جانبه شكر ظريف موسكو على جهودها لإنقاذ الاتفاق بعد انسحاب الولايات المتحدة منه وأشاد بموقف موسكو «البناء والملتزم بمبادئ» حيال الاتفاق.
ودعا ظريف إلى الحفاظ على وحدة الموقف بين موسكو وطهران «من أجل إنقاذ خطة التحرك الشاملة المشتركة من المخاطر والمخاوف التي نجمت في أعقاب انسحاب الولايات المتحدة من هذه الخطة».
أبرم الاتفاق المعروف بخطة التحرك الشاملة المشتركة العام 2015 بين إيران والصين الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا.

الصفحات