الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  الخريطيات يقلب الطاولة على الوكرة

الخريطيات يقلب الطاولة على الوكرة

الخريطيات يقلب الطاولة على الوكرة

كتب - عوض الكباشي
حول فريق الخريطيات تأخره إلى فوز على الوكرة بهدفين مقابل هدف، ليتأهل الخريطيات لدور الثمانية، تقدم الوكرة بالهدف الأول عن طريق بلحسيني في الدقيقة 44، وتعادل الخريطيات عن طريق رشيد تيبركانين في الدقيقة 55، وسجل محمد عثمان نوف هدف التقدم للخريطيات في الدقيقة 85.
مواجهة الأمس جاءت مثيرة منذ انطلاقتها، وكانت هناك هجمات متبادلة بين الفريقين، وتدريجيا تحول اللعب إلى وسط الملعب. وكانت الأفضلية خلال شوط اللعب الأول لصالح الوكرة الذي يعتمد على الثنائي بن يطو وبلحسيني قابلته هجمات مرتدة من الخريطيات الذي اعتمد على سرعة رشيد تيبركانين والسوري محمد عثمان، ولم تكن أغلب الهجمات ذات خطورة كبيرة على مرمى الفريقين باستثناء بعض الكرات التي شكلت خطورة.
وزدات هجمات نادي الوكرة ونجح من إحداها الجزائري بلحسيني في وضع فريقه في المقدمة بهدف من رأسية مع نهاية الشوط الأول. وفي شوط اللعب الثاني واصل فريق الوكرة سيطرته خلال الدقائق الأولى من أجل تسجيل هدف ثان الا ان دفاعات الخريطيات كانت في الموعد.. وواصل الخريطيات رغبته في التسجيل حتى تمكن من العودة للقاء عن طريق ضربة جزاء نفذها بنجاح رشيد تبركانين، وأهدر الخريطيات هدفا مؤكدا في الدقيقة 72 بعد انفراد كامل للمهاجم رشيد تيبركانين أبعدها سعود الخاطر ليجدها احمد صالح خلفان ويلعبها بعيدة عن المرمى ليضيع اضمن الفرص لفريقه خلال الشوط الثاني.
ونجح فريق الخريطيات في إحراز هدف التقدم في الدقائق الاخيرة من اللقاء عن طريق السوري محمد عثمان نوف الذي وضع الكرة في الشباك بسهولة مستفيدا من تمريرة محسنة من رشيد تبركانين.
وبعد هدف الخريطيات حاول فريق الوكرة، أدراك التعادل عن طريق عدد من الهجمات الخطرة، إلا أن دفاع الخريطيات وحارس مرماه كانوا في الميعاد، وأضاع منساه فرصة إحراز هدف ثالث عن طريق هجمتين لم يحسن التعامل معهما، ليعلن الحكم نهاية اللقاء بفوز الخريطيات بهدفين مقابل هدف.

الصفحات