الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  «كورونا» لن ترفع أسعار تذاكر الطيران

«كورونا» لن ترفع أسعار تذاكر الطيران

«كورونا» لن ترفع أسعار تذاكر الطيران

كتب سعيد حبيب
نقل مركز كابا للطيران عن سعادة السيّد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، قوله إن جائحة كورونا لن ترفع أسعار تذاكر الطيران نتيجة تراجع الطلب على السفر، مضيفا: قمنا في الخطوط الجوية القطرية بطرح فئات سعرية متنوعة تلبي جميع احتياجات المسافرين لتوفير المزيد من المرونة.. سنجد دائما طرقا لتحقيق نمو في نتائجنا وتعزيز أدائنا دون أن نرفع أسعار التذاكر.
وفي شهر نوفمبر 2020، طرحت الخطوط القطرية مجموعة جديدة من الفئات الخاصة بأسعار التذاكر على جميع درجات السفر وتقدم الناقلة القطرية الفئات الجديدة ضمن 6 فئات على كل من الدرجة السياحية ودرجة رجال الأعمال وتضم فئات درجة رجال الأعمال: كلاسيك، كومفورت، إيليت وتضم فئات: الدرجة السياحية: كلاسيك، كونفينينس، كومفورت وتتضمن كل فئة من الفئات الجديدة مجموعةً متميزة من الخدمات التي صممت خصيصاً لتلبية مختلف الاحتياجات للمسافرين، كما تواصل الخطوط الجوية القطرية تقديم المزيد من الخدمات الإضافية عبر كلّ فئة من الفئات الجديدة للمسافرين الذين يقومون بحجز تذاكرهم مباشرة من خلال الموقع الإلكتروني أو مكاتب مبيعات التذاكر التابعة للخطوط الجوية القطرية.
وأوضح سعادته أن الخطوط الجوية القطرية تغطي جميع المناطق حول العالم من خلال الشراكات والتحالفات التي تعقدها مع شركات طيران أخرى عبر اتفاقيات الرمز المشترك والتي تتيح التعاون وتقاسم الأرباح والنمو المشترك لشركات الطيران علما بأن اتفاقيات الرمز المشترك «CODESHARE»، التي تتوسع بها الخطوط الجوية القطرية، تعقدها شركات الطيران مع بعضها البعض؛ حيث يمكن للمسافرين حجز مقاعدهم من أي شركة طيران يشملها هذا التعاون تحت أرقام أو رموز رحلات مختلفة وتستهدف هذه الخطوة ترسيخ الشراكات والتحالفات بين شركات الطيران والتوسع في الوجهات حول العالم وتتيح الاتفاقيات قرباً أكثر للوجهات وتعدد واتساع القدرة على الوصول وتغطية قارات العالم بأسرها. وتعقد الاتفاقيات بين طرفين: الأول هو الطرف المشغل للطائرة وطاقم الخدمة والخدمات الأرضية ويسمى بـالناقل المشغل، أما الطرف الآخر فهو الطرف الذي يبيع التذاكر ولا يقوم بعملية التشغيل ويسمى بـالناقل المسوق.
وأشار الباكر إلى أن هناك إقبالا على حزمة من الوجهات التي تسير الخطوط القطرية رحلاتها إليها ودائما ما تكون المقاعد ممتلئة عن آخرها وتشمل هذه الوجهات: المالديف وسيشل وزنجبار.. مضيفا: بدأنا برحلة واحدة إلى المالديف ووصلنا حاليا إلى تسيير 3 رحلات يومية.. وقمنا كذلك بالابتكار الذي حقق نجاحا كبيرا من خلال تدشين أول «جسر جوي آمن للعطلات» بين دولة قطر وجزر المالديف، ويسمح هذا الجسر للمواطنين القطريين والمقيمين بالاستمتاع بعطلة آمنة في 3 منتجعات فاخرة في جزر المالديف قامت الخطوط القطرية بحجزها كاملة دون الحاجة للخضوع للحجر الصحي أو العزل الذاتي عند العودة، وتشتمل الباقات التي أطلقتها الخطوط القطرية: تذاكر سفر ذهابًا وعودة بين الدوحة والمالديف على الخطوط الجوية القطرية، وإقامة شاملة تتضمن كافة وجبات الطعام، والنقل من وإلى المطار، وجميع الضرائب والرسوم.
وبين سعادته أن الخطوط الجوية القطرية تعزز أداءها من خلال التوسعات المستمرة لشركة القطرية للشحن الجوي والتي يبلغ حجم أسطولها 30 طائرة شحن جوي، وقد تبوأت الشركة موقع الريادة من خلال تقديم خدمات الشحن على طائرات الركاب وتسعى «القطرية للشحن» إلى تعزيز حضورها بصفتها لاعبا رئيسيا في قطاع الشحن الجوي عالميا.
وأشار سعادته إلى أن الخطوط الجوية القطرية وسعت شبكة وجهاتها من 33 وجهة في بداية جائحة كورونا إلى 110 وجهات حاليا وستواصل توسعاتها لتصل إلى 129 وجهة في مارس المقبل، مشددا على ان كلا من مطار حمد الدولي والخطوط الجوية القطـــــرية يطبقـــــــان أفضــــــل معايــــــــير وتكنولوجيا الأمن والسلامة للمسافرين من نقطة تسجيل الوصول في المطار، وحتى تجربة المسافرين على متن الطائرة وذلك عبر استخدام أجهزة الروبوت، للتعقيم، وهي أجهزة متنقلة ومستقلة تماماً تعمل على إطلاق ضوء يحتوي على أشعة فوق بنفسجية إلى جانب الخوذات الذكية لإجراء الفحص الحراري مع الالتزام بتطبيق سياسة التباعد الاجتماعي كما توفر الخطوط القطرية كذلك معدات الحماية الشخصية لطاقم الضيافة، وحقيبة مستلزمات الحماية الشخصية للمسافرين والتي تتضمن كمامة وقفازات طبية، و«جل» معقما لليدين يحتوي على مادة الكحول الطبي. وتستخدم الناقلة القطرية أنظمة متطورة لتنقية الهواء باستخدام فلاتر «HEPA»، وقد أصبحت مؤخراً أول شركة طيران عالمية تستخدم نظام هانيويل لتعقيم المقصورات عبر الأشعة فوق البنفسجية وهو الأمر الذي أدى إلى تحقيقها «القطرية» إنجازا عالميا يتمثل في كونها أول شركة طيران عالمية تحصل على تصنيف 5 نجوم في «تدقيق تدابير السلامة الخاصة بكورونا (كوفيد - 19)» من مؤسسة سكاي تراكس العالمية.
وفي سياق متصل، أعلن سعادة أكبر الباكر أن الخطوط الجوية القطرية زادت عدد رحلاتها إلى كيب تاون والدار البيضاء وديربان وجوهانسبورغ ومابوتو وتونس وذلك لتوفير أفضل خيارات السفر إلى إفريقيا، ولإعادة بناء شبكة وجهاتها الإفريقية لتصل إلى 23 وجهة، وأكثر من 100 رحلة أسبوعيا متابعا: بعد قيام الخطوط الجوية القطرية في عام 2020 بإطلاق ثلاث وجهات جديدة في إفريقيا لتنضم إلى شبكة وجهات القطرية، وهي أبوجا وأكرا ولواندا سوف تستمر القطرية بالالتزام تجاه المنطقة، عن طريق إضافة مسارات جديدة وزيادة عدد الرحلات إلى القارة الإفريقية.
وقال: «مع استئناف الرحلات إلى الإسكندرية والقاهرة سيزداد عدد الرحلات من وإلى إفريقيا إلى أكثر من 100 رحلة أسبوعياً، مع إمكانية مواصلة الرحلات عبر أفضل مطار في الشرق الأوسط، مطار حمد الدولي، إلى أكثر من 120 وجهة في مختلف أنحاء العالم».
وذكرت الخطوط القطرية أنها ستستأنف رحلاتها إلى وجهات جديدة، وستزيد من عدد رحلاتها، حيث استأنفت رحلاتها إلى الإسكندرية اعتبارا من أمس الموافق 25 يناير بواقع رحلتين أسبوعياً، وستزيد عدد رحلاتها إلى كيب تاون إلى 5 رحلات أسبوعياً اعتباراً من 1 فبراير، وديربان إلى 3 رحلات أسبوعياً اعتباراً من 14 فبراير، ومابوتو إلى 3 رحلات أسبوعياً اعتباراً من 14 فبراير، علما بأنه تم بالفعل استئناف رحلاتها إلى القاهرة بعدد 16 رحلة أسبوعياً، منذ 18 يناير، والدار البيضاء تم زيادة عدد الرحلات إلى 5 رحلات أسبوعياً منذ 21 يناير، وتونس تم زيادة عدد الرحلات إلى 5 رحلات أسبوعياً منذ 24 يناير، وجوهانسبرغ تم زيادة عدد الرحلات إلى 18 رحلة أسبوعيا اعتباراً من 26 يناير.

الصفحات