الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  «الفقاعة الصحية» في مونديال الأندية

«الفقاعة الصحية» في مونديال الأندية

«الفقاعة الصحية» في مونديال الأندية

كتب - محمد الجزار
عقدت اللجنة المحلية المنظمة لبطولة كأس العالم للأندية (قطر 2020)، التي تستضيفها الدوحة خلال الفترة من 4 إلى 11 فبراير المقبل، مؤتمرا صحفيا موسعا في مركز قطر الوطني للمؤتمرات للكشف عن كل التفاصيل اللوجستية والأمور التنظيمية الخاصة بالبطولة التي تشهد هذا العام مشاركة 6 أندية، وتقام منافساتها في اثنين من استادات بطولة كأس العالم 2022 هما: استاد أحمد بن علي واستاد المدينة التعليمية.
حضر المؤتمر الصحفي كل من: الدكتور عبد الوهاب المصلح مستشار وزير الصحة لشؤون الرياضة والطواري، وفاطمة النعيمي المدير التنفيذي لإدارة الاتصال في اللجنة المحلية المنظمة، وجاسم الجاسم مدير إدارة المنشآت والعمليات في اللجنة، وعلي حسن الصلات مدير العلاقات الإعلامية باللجنة أيضا، بالإضافة إلى عدد من ممثلي وسائل الإعلام المحلية، وسط تطبيق الإجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعي للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.
وكان من المقرر إقامة البطولة في شهر ديسمبر الماضي، ولكن تقرر تأجيلها بسبب تداعيات جائحة «كوفيد - 19»، لتنطلق في 4 فبراير بمباراة تجمع بين نادي أولسان هيونداي الكوري بطل آسيا، وتيجريس أونال المكسيكي بطل أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي - كونكاكاف، على استاد أحمد بن علي عند الخامسة مساءً بتوقيت الدوحة، تليها مواجهة عربية بين الدحيل والأهلي في استاد المدينة التعليمة عند الثامنة والنصف مساءً.
ومن المقرر إقامة المباراة النهائية يوم 11 فبراير في استاد المدينة التعليمية عند التاسعة مساءً بتوقيت الدوحة.
وكشفت اللجنة المنظمة، خلال المؤتمر الصحفي، عن تطبيق نظام «الفقاعة الطبية» المبتكر الذي تقتصر فيه حركة اللاعبين والمسؤولين والمنظمين وجميع المشاركين في البطولة على مقار الإقامة وملاعب التدريب والاستادات، بهدف المحافظة على صحتهم وضمان سلامتهم.
وتشمل تدابير السلامة المعتمدة: إجراء اختبارات دورية للكشف عن المصابين بفيروس «كوفيد - 19»، واستخدام وسائل نقل آمنة، والتعقيم المنتظم لاستادي البطولة، ومواقع التدريب، ومرافق الإعلام، وتخصيص أطقم طبية في الاستادين طوال فترة البطولة.
وفي ضوء توجيهات وزارة الصحة العامة الرامية إلى منع تفشي الوباء خلال كأس العالم للأندية FIFA قطر 2020™، ستقام منافسات البطولة بحضور جماهيري بنسبة 30 % من الطاقة الاستيعابية لكل استاد. وسيتعين على المشجعين للحصول على تذاكر المباريات إما تقديم ما يثبت حصولهم على جرعتين من اللقاح المضاد لفيروس كورونا، أو تعافيهم من الفيروس بعد الأول من أكتوبر 2020، أو إجراء فحص «كوفيد - 19» يُثبت خلوهم من الفيروس، وذلك قبل المباراة بـ 72 ساعة كحد أقصي. إلى جانب ذلك، يجب على المشجعين الالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي، وارتداء كمامات تغطي الأنف والفم، إضافة إلى الخضوع لفحص درجة الحرارة، وإبراز الحالة الخضراء على تطبيق احتراز المخصص لتتبع الحالات المصابة بالفيروس في قطر، عند الدخول إلى استاد المباراة، وسيتم تجهيز استادي البطولة بعيادات طبية متاحة للمشجعين عند الحاجة لأي مساعدة طبية.

الصفحات