الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  قطر تشارك في اجتماعات المجلس التنفيذي لـ «الصحة العالمية»

قطر تشارك في اجتماعات المجلس التنفيذي لـ «الصحة العالمية»

قطر تشارك في اجتماعات 
المجلس التنفيذي لـ «الصحة العالمية»

الدوحة- قنا- تشارك دولة قطر في اجتماعات الدورة الثامنة والأربعين بعد المائة للمجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية المنعقدة حاليا عبر تقنيات الاتصال عن بُعد، وذلك بوفد ترأسه سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري، وزير الصحة العامة.
وتبحث اجتماعات المجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية التي تستمر حتى 26 يناير الجاري، العديد من الموضوعات الهامة، منها، الركائز الثلاث الأولى المتمثلة في استفادة مليار شخص آخر من التغطية الصحية الشاملة، وحماية مليار شخص آخر من الطوارئ الصحية على نحو أفضل، وتمتع مليار شخص آخر بمزيد من الصحة والعافية.
وتستعرض الاجتماعات العمل العالمي بشأن سلامة المرضى، والإعلان السياسي المنبثق عن الاجتماع الرفيع المستوى الثالث للجمعية العامة المعني بالوقاية من الأمراض غير المعدية (غير السارية) ومكافحتها، وصحة الفم، وتوسيع نطاق إتاحة العلاجات الفعالة للسرطان والأمراض النادرة أو المهملة، بما في ذلك الأدوية واللقاحات والأجهزة الطبية ووسائل التشخيص والمنتجات الداعمة والعلاجات الخلوية والجينية والتكنولوجيات الصحية الأخرى، والاستراتيجية وخطة العمل العالميتين بشأن الصحة العمومية والابتكار والملكية الفكرية، ومقاومة مضادات الميكروبات، والمنتجات الطبية المتدنية النوعية والمغشوشة، بالإضافة إلى توحيد أسماء الأجهزة الطبية، وخطة التمنيع لعام 2030، وخدمات رعاية صحة العيون المتكاملة والمركزة على الأفراد، بما في ذلك العمى وضعف البصر الممكن الوقاية منهما.
كما تناقش الاجتماعات طوارئ الصحة العمومية من حيث التأهب والاستجابة، والاستجابة لكوفيد - 19، وعمل منظمة الصحة العالمية في تعزيز التأهب للطوارئ الصحية ويشمل ذلك تنفيذ اللوائح الصحية الدولية (2005) العالمية في مجال الطوارئ الصحية، وتعزيز تأهب المنظمة واستجابتها للطوارئ على الصعيد العالمي، والتأهب والاستجابة في مجال الصحة النفسية أثناء جائحة كوفيد-19، وآثار تنفيذ بروتوكول «ناغويا» على الصحة العامة، واستئصال شلل الأطفال، وتخطيط الانتقال في مجال شلل الأطفال والمرحلة اللاحقة للإشهاد على استئصاله، والمُحددات الاجتماعية للصحة، وتعزيز كفاءة منظمة الصحة العالمية وفاعليتها في مجال تزويد البلدان بدعم أفضل.
وسيتم كذلك خلال الاجتماعات مناقشة الاستراتيجيات وخطط العمل العالمية المرتقب انتهاء مدتها في غضون عام واحد، وخطة عمل المنظمة العالمية بشأن العجز 2014- 2021 من حيث تحسين صحة جميع المصابين بالعجز، والاستراتيجيات العالمية لقطاع الصحة بشأن فيروس العوز المناعي البشري والتهاب الكبد الفيروسي والعدوى المنقولة جنسياً، للفترة 2016-2021، وعملية انتخاب المدير العام لمنظمة الصحة العالمية.
يذكر أن المجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية يختص بإنفاذ ما تقرره جمعية الصحة العالمية وسياساتها، وإسداء المشورة إليها، والعمل على تيسير عملها.

الصفحات