الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  المركز الأول لـ «المجد» في «الطلع»

المركز الأول لـ «المجد» في «الطلع»

المركز الأول لـ «المجد» في «الطلع»

الدوحة- الوطن
بعد 13 يوما من المنافسات المحتدمة بين المشاركين في بطولة الطلع ضمن مهرجان مرمي الثاني عشر والذي يقام تحت رعاية سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني وتنظمه جمعية القناص القطرية في صبخة مرمي بسيلين من 1 إلى 30 يناير 2021.. باحت البطولة بكل أسرارها، وكشفت عن المتوّجين بمراكزها الثلاثة الأولى.
وتمكّن فريق المجد من الفوز بالمركز الأول في بطولة الطلع، فيما استحوذ عبدالله مسند المسند على المركزين الثاني والثالث.
ويفوز صاحب المركز الأول في بطولة الطلع بسيارة من نوع «في إكس آر»، وصاحب المركز الثاني بسيارة من نوع «جي إكس آر»، والثالث على مبلغ مالي قدره 100 ألف ريال.
وأعرب الفائزون عن سعادتهم بالفوز، فيما هنّأ الذين لم يتمكنوا من احتلال المراكز الثلاثة الأولى إخوانهم الفائزين.. وضربوا موعدا للنسخة القادمة من مهرجان مرمي، مرددين العبارة الشهيرة: «الوعد مرمي».
وأجريت منافسات النهائي في أجواء مثالية، حيث كان الطقس مناسبا والرؤية واضحة. مما سهّل المأمورية على الصقور وعلى اللجنة المنظمة. حيث تم الانتهاء من إجراء النهائي في وقت مبكّر.
وعلى غير عادة التصفيات.. كلّما فاز أحد المشاركين يتوقف السباق لبضع دقائق ليشاركه الجميع فرحة الفوز، وتستأنف بعد ذلك المسابقة.
وعلى أنغام الشيلات والأغاني الشعبية التي تعالت أصواتها من مكبرات الصوت بالسيارات، وبأداء العرضة القطرية، عبّر الفائزون عن فرحتهم بعفوية وتلقائية، وسط تلقي التهاني والتبريكات في عين المكان.
وقال السيد شخبوط المري، قائد فريق المجد: «كنا متفائلين بأداء الصقر، والحمد لله، فإن الله لم يخيب جهودنا.. فالتوفيق أولا وأخيرا من الله سبحانه وتعالى».
وأضاف: نحمد الله على كل حال، فبمجرّد «تفريع الصقر، وقعت عينه على الحبارى وطار قاصدا إياها في خطّ مستقيم وعلى ارتفاع منخفض، حتى تمكن من اصطيادها».
وأشار إلى أن الصقر المسمى غضبان لم يعد غضباناً، وأتى بالفرح، حيث إنه تحصل بواسطته على المركز الثاني في بطولة اليوم الوطني الشهر الماضي، لافتا إلى أن فريق المجد قام بتدريب الصقر عندما كان فرخا، وأن كل أعضاء الفريق هم أهل مقناص.
وتقدم باسمه وباسم فريق المجد بشكرهم للجنة المنظمة لمهرجان مرمي، وعلى مجهوداتهم الجبارة في خدمة الصقارين القطريين، وإحياء تراث الصقارة.
وخلال الفترة المسائية ليوم أمس (الأربعاء)، أخفقت الشواهين في الظفر بالحمام الزاجل، وكانت الكلمة الفصل لحمام فخرو، الذي أحسّ بنشوة الفخر والانتصار على الشواهين.
وقال السيد علي بن سلطان الحميدي، رئيس لجنة بطولة هدد التحدي، إن المجموعة العاشرة لم يحالف أي أحد منها الحظ، مشيدا بالحضور الكبير لعناصرها، وعروضهم القوية.
وأوضح أنه يمكن أن تكون غدا تصفيات بطولة هدد التحدي على فترتين: صباحية ومسائية، مشددا في الوقت ذاته على ضرورة الحضور المبكر.
بدوره، أكد السيد محمد المداد، محلل قنوات الكأس، أن الصقور كان أداؤها قويا، إلا أن حمام عبدالله فخرو كان أقوى منها، رغم أن حوالي 95 في المائة من الشواهين أدت عروضا جيدة.
ومن جنود الخفاء الذين يقدمون صورة مشرقة عن مهرجان مرمي، فريق قنوات الكأس، الذين يعملون كخلية نحل، قبل شروق الشمس وإلى وقت غروبها.
ومن بين هؤلاء، الإعلامي المتميز محمد عبدالله ملهية الذي لا يكلّ من الحركة، واستخراج أفضل ما لدى المشاركين من تصريحات، حيث ينقل الحدث بالصوت والصورة مباشرة من عين المكان.
يقول محمد عبدالله ملهية، مشرف الاستوديوهات والمراسل في الميدان بقنوات الكأس: آتي للتغطية الإعلامية وكأني واحد من المشاركين وأندمج معهم حتى تكون لدي معطيات عن المشاركين وصقورهم وتجهيزهم لها.
ولا يكتفي ملهية بذكر الأرقام جافة، وتقديم تغطية شحيحة، بل يضفي عليها من خبراته، ومعرفته بالمشاركين، حتى تكون قريبة من الجميع، تصل دافئة إلى قلوب المشاهدين قبل عيونهم.
وأشاد بمستوى المهرجان واحترافيته العالية وقال عن ذلك: مهرجان مرمي، ينتظره العالم مرة كل عام، نظرا لما فيه من تشويق وإثارة في قالب تراثي أصيل.
ونظرا لتمكّنه من مفردات المقناص والمسابقات، أوضح أن ما يميز «الطلع» أنها مسابقة ومقناص، حيث إن الحبارى حية، وتجعل المشارك يعيش أجواء المقناص، في حين أن الحبارى الإلكترونية لم يكن فيها حماس، بدليل زيادة الإقبال على المشاركة عندما أضحت المسابقة فيها حبارى حية.
ونوه عبدالله ملهية بأن المهرجان يتم التجهيز له منذ وقت مبكر على كل المستويات، لافتا إلى أنه بالإضافة إلى دوره السابق، فهو يشرف على برنامج العنة الذي يستضيف كبار المحللين في عالم «المقناص» وبطولات مهرجان مرمي.
ولفت إلى أنه تتم استضافة 8 ضيوف في برنامج العنة الذي يبث طيلة أيام المهرجان مباشرة ابتداء من الساعة التاسعة مساء، مشيرا إلى أن الاقتصار على 8 ضيوف فرضته الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا «كوفيد ـ 19».
وضيوف برنامج العنة هم: غانم سعد النعيمي، مبارك ناصر آل شافي، حمد آل جميلة، محمد سالم بن غراب، راشد عبدالله الخاطر، سعد الحمدان، جاسم الكعبي، ثم زامل الكواري.. كما يتلقى البرنامج مكالمات ويتم الرد عليها مباشرة.

الصفحات