الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  تسهيل حركة السفر عبر «أبو سمرة»

تسهيل حركة السفر عبر «أبو سمرة»

تسهيل حركة السفر عبر «أبو سمرة»

بدأت الهيئة العامة للجمارك بمباشرة أعمالها، بإعادة العمل بمنفذ أبو سمرة الحدودي وذلك وفقاً لإجراءات فتح الحدود الجوية والبرية والبحرية بين دولة قطر والمملكة العربية السعودية الشقيقة وقد استأنفت إدارة الجمارك البرية إجراءاتها الجمركية الخاصة باستقبال المسافرين من وإلى الدولة بتسهيلات كبرى، وذلك بالتنسيق مع شركائها من الجهات الحكومية العاملة بمنفذ أبو سمرة الحدودي.
من جانبه قال مرشد شاهين الكواري مدير إدارة الجمارك البرية إنه بمجرد تلقي التعليمات بالبدء في فتح المنفذ البري الوحيد بين دولة قطر والمملكة العربية السعودية، قامت إدارة الجمارك البرية بمخاطبة الإدارات الجمركية للتنسيق بشأن عودة العمل والوقوف على جاهزية العمليات الجمركية داخل المنفذ، كما تم التنسيق مع الجهات الحكومية العاملة في المنفذ لتحديد آلية العمل المتبعة حسب التوجيهات الواردة إلى اللجنة الدائمة لمنفذ أبو سمرة، موضحاً أنه قد تم مؤخرا توفير عدد كبير من أجهزة الفحص بالأشعة تعمل وفق أفضل المواصفات العالمية.
وخلال جولة داخل أقسام إدارة الجمارك البرية قام عبد الرحمن العبيدلي رئيس قسم الركاب بشرح وتوضيح كافة الإجراءات المتبعة في المنفذ وكيفية التعامل الجمركي معها، وقد أكد أنه بمجرد تلقي التوجيهات بفتح المنفذ للمسافرين قامت إدارة الجمارك البرية بتوفير احتياجات العمل المطلوبة من كافة النواحي الإدارية والفنية والتقنية خلال أقل من 24 ساعة، كما تم مخاطبة الموظفين وتعريفهم بآلية العمل المتبعة وتحديد عدد الموظفين وتوزيعاتهم على كل وردية بالشكل المناسب لحجم العمل المتوقع، والموصى به من قبل الإدارة العليا في الهيئة، إضافة إلى أية إجراءات أخرى تم التنسيق بشأنها مع الجهات الحكومية العاملة بالمنفذ ووفق توجهات الدولة.
كذلك فقد قامت إدارة نظم المعلومات بمراجعة دقيقة لكافة الأنظمة والأجهزة والشبكات، وتم استبدال عدد كبير من أجهزة الحاسب الآلي وأنظمة الاتصال الشبكي وغيرها، أيضا فقد قامت إدارة العمليات وتحليل المخاطر بالتأكد من إتمام كافة تحديثات نظام (النديب) الالكتروني الخاص بإدارة العمل الجمركي في المنفذ وغيرها من العمليات الخاصة بمراجعة آلية عمل نظام المخاطر والاستهداف، بالإضافة إلى ذلك فقد قامت إدارة الشؤون المالية والإدارية بتوفير كافة احتياجات العمل من خلال استبدال الاختام والأدوات التوثيقية وتوفير المعقمات والأقنعة الواقية والقفازات وإجراء المطلوب من الخدمات العامة والصيانة وغيرها.
وتوجه العبيدلي بالشكر لسعادة رئيس الهيئة على دعمه السريع بشأن توفير كافة احتياجات إدارة الجمارك البرية بمنفذ أبو سمرة، كما توجه بالشكر لكافة الإدارات الجمركية على سرعة استجابتها وعلى رأسهم إدارة نظم المعلومات وإدارة العمليات وتحليل المخاطر وإدارة الشؤون المالية والإدارية على جهودهم في إنجاز العمل المطلوب لفتح المنفذ.
وذكر العبيدلي أن الإجراءات الجمركية تسير بنفس طريقة العمل المتبعة سابقا، حيث يقوم موظفي الجمارك باستقبال المركبات والتأكد من استيفائها للإجراءات الصحية من مكتب الصحة وإجراءات إدارة الجوازات بوزارة الداخلية، بعدها يتم إجراء تفتيش دقيق على المركبات لضمان خلوها من الممنوعات ومن ثم السماح لها بالدخول، مشيرا إلى ان الإجراءات تتم بشكل سريع لا تتجاوز 5 دقائق.
أما بخصوص الإجراءات الاحترازية المتعلقة بفيروس كورونا، قال العبيدلي إن تطبيق هذه الإجراءات من اختصاص وزارة الصحة من خلال مكتبهم بمنفذ ابوسمرة، موضحاً أن إدارة الجمارك البرية تقوم بالتنسيق الدوري مع المكتب لتطبيق كل التعليمات التي تصدر من جانبه بشأن دخول وخروج المسافرين، إضافة إلى ذلك فأن قسم الركاب يقوم بتوزيع كمية كافية من أدوات الوقاية من اقنعة وقفازات ومعقمات للموظفين والعمال المسؤولين عن عملية التفتيش والمتواجدين على بوابات الدخول والخروج بشكل دوري، مع إصدار تعليمات بتغيير القفازات بعد الانتهاء من تفتيش كل سيارة وتطبيق إجراءات التعقيم الدوري المطلوبة للمفتشين والأجهزة المستخدمة في عملية التفتيش.
من جانبه قال السيد عبدالله النعيمي رئيس قسم أمن الجمارك البرية انه بمجرد تلقي التعليمات بفتح المنفذ، فقد تم تعزيز تواجد موظفي الأمن الجمركي من المداخل والمخارج الداخلية للمنفذ البري حسب تعليمات العمل الجديدة، كما تم التنسيق مع قسم الركاب بشأن آلية العمل وطريقة تطبيق الإجراءات الجمركية حسب الخطة المتبعة، وذلك بالتنسيق مع الجهات الأمنية الأخرى المتواجدة في مركز ابوسمرة الحدودي.

الصفحات