الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  تعـاون للاســتفادة بالمختبــرات

تعـاون للاســتفادة بالمختبــرات

تعـاون للاســتفادة بالمختبــرات

الدوحة - الوطن
قامت المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء (كهرماء) وجامعة حمد بن خليفة ممثلة في معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة بتوقيع إطار التعاون للاستفادة بمختبرات معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة أحد المعاهد التابعة لجامعة حمد بن خليفة وذلك بالمقر الرئيسي للجامعة وبحضور كل من سعادة/‏ المهندس عيسى بن هلال الكواري رئيس المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء (كهرماء) والدكتور/‏ أحمد مجاهد عمر حسنه، رئيس جامعة حمد بن خليفة، والدكتور مارك فيرميرش، المدير التنفيذي لمعهد قطر لبحوث البيئة والطاقة.
وقد قام بتوقيع الاتفاقية من جانب كهرماء المهندس/‏ أحمد ناصر النصر، مدير الشؤون الفنية ومن جانب معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة، الدكتور مارك فيرميرش، المدير التنفيذي للمعهد.
ويأتي هذا الاتفاق بالتوافق مع رؤية قطر الوطنية 2030 والتي تضع التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية كأولوية ينطلق تحقيقها من خلال البحث العلمي والتطوير والابتكار وكذلك التعاون بين مؤسسات الدولة المختلفة. وحيث إن كهرماء ومعهد قطر لبحوث البيئة والطاقة يهدفان إلى زيادة جهودهم لتطوير قطاع المياه وتحسين البيئة وبناء اقتصاد مستدام يتماشى مع أهداف وغايات رؤية قطر الوطنية 2030 واستراتيجية قطر الوطنية 2018-2022، حيث إن الغرض من الاتفاقية هو إقامة تعاون مشترك لتطوير المشاريع المشتركة بينهما فيما يتعلق بالبحوث المشتركة والتعاون الخاص بالمختبرات والمواد المستخدمة وخاصة المتعلقة بالمياه وجودتها وعملياتها المختلفة.
كما تتضمن اتفاقيات الخدمة للاستفادة بما لمعهد قطر لبحوث البيئة والطاقة من الخبرات والموارد اللازمة والتي سوف تقدم لكهرماء من وقت لآخر وبحسب الحاجة بموجب هذه الاتفاقية. وتتضمن كذلك إعداد التقارير التي توضح الإنجازات ونتائج البحوث الهامة التي سوف يتم تنفيذها.
وبهذه المناسبة، صرح سعادة المهندس الكواري أن هذه الاتفاقية هي هامة لكهرماء ومعهد قطر على حد سواء حيث يستفيد الطرفان بالموارد والخبرات المتاحة ويتم من خلالها الاستفادة من الإمكانيات التي وضعتها الدولة في المعاهد الوطنية التي تعادل قدراتها ومختبراتها المعاهد العالمية حاليا.
وأضاف سعادته أنه بتوقيع إطار التعاون هذا سوف تستفيد كهرماء من مختبرات معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة في عدد من المجلات يأتي على رأسها جودة المياه ومقاييس الأجهزة والمعدات المستخدمة بقطاع المياه. حيث تولي كهرماء أهمية بالغة لجودة المياه التي تقدمها والتي يتم اختبارها من خلال مختبر كهرماء للمياه الحاصل على شهادة الايزو وعدد من أعلى الشهادات الدولية ويكون زيادة التأكد من خلال الخبرات الوطنية المتاحة بالمعهد بدلا من اللجوء لعدد من المختبرات العالمية. ومن شأن هذا التعاون المساهمة في تحقيق الفائدة القصوى للموارد الطبيعية وفق أحدث الأنظمة العالمية الصديقة للبيئة مما يوفر بيئة نظيفة وصحية ومتكاملة وآمنة للأجيال القادمة.
وقال الدكتور أحمد حسنه: «تسعى جامعة حمد بن خليفة لتوفير بيئة بحثية وعلمية عالية الجودة تدعم المؤسسات الوطنية بهدف خدمة الدولة والصناعة والمجتمع في دولة قطر. وستمكّن شراكتنا مع كهرماء من استغلال الخبرات التقنية والعلمية لمعهد قطر لبحوث البيئة والطاقة في تأدية المهمة المؤسسية المنوطة بها، ودعم الأولويات الوطنية في مجاليّ الطاقة المتجددة وجودة المياه. وستدفع أنشطتنا المشتركة، دون شك، عجلة الابتكار الذي يلبي الاحتياجات المتبادلة لكلا المؤسستين، خاصة في سياق بناء اقتصاد مستدام يتسق مع الأهداف الوطنية. وأنا على ثقة بأن تضافر جهودنا سيُسهم بشكل كبير في دعم التطوير والبحوث الابتكارية، بما يعزز جهودنا الفردية في مجال الطاقة المتجددة».
كما صرح الدكتور فيرميرش أنه سعيد بهذا التعاون مع كهرماء الذي سوف يتم من خلاله التعاون في عدد من المشاريع البحثية المشتركة التي تدعم الابتكار والتطور بما يعكس أهداف دولة قطر لمجتمع مستدام ذاتياً وتتوفر فيه متطلبات الحياة العصرية للمدن الذكية. والذي يدعم مسيرة الدولة في خطواتها نحو مستقبل أخضر، وتحقيق التوازن الاقتصادي والبيئي لضمان استدامة مشاريع المياه والطاقة والبيئة.
وأضاف أنه فخور بالإمكانيات والتطور الذي شهده المعهد خلال السنوات القليلة الماضية .

الصفحات