الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  العثور على أحد الصندوقين الأسودين للطائرة الإندونيسية المنكوبة

العثور على أحد الصندوقين الأسودين للطائرة الإندونيسية المنكوبة

العثور على أحد الصندوقين الأسودين
للطائرة الإندونيسية المنكوبة

جاكرتا-أ. ف. ب - أعلن وزير النقل الاندونيسي بودي كاريا سومادي أمس أنه تم العثور على أحد الصندوقين الأسودين لطائرة البوينغ التي تحطمت قبالة اندونيسيا في نهاية الأسبوع وكان على متنها 62 شخصا.
وقال الوزير للصحفيين إنه «تم العثور على مسجل بيانات الرحلة» (الصندوق الأسود) ما سيساعد المحققين على فهم أسباب الحادث الذي وقع بعد دقائق على إقلاع الطائرة من جاكرتا السبت.
وتمت تعبئة حوالي 3600 شخص لانتشال أشلاء 62 شخصا كانوا على متنها وكذلك رفع قطع الطائرة. ووضعت مسبارات أيضا في تصرف الغطاسين للمساعدة في عمليات البحث.
وكانت طائرة البوينغ 737-500 التابعة لشركة «سريويجايا إير» سقطت من ارتفاع ثلاثة آلاف متر في أقل من دقيقة وغرقت في بحر جاوة، ولم تتمكن السلطات في هذه المرحلة من تحديد أسباب سقوط الطائرة التي وضعت قيد العمل منذ 26 عاما، بعد بضع دقائق على إقلاعها.
وتظهر الصور التي نشرتها البحرية غطاسين يسبحون بين الأنقاض مع عشرات السفن في المنطقة وطائرات هليكوبتر.
وقالت السلطات إنها حددت منطقة مساحتها 90 مترا مربعا كانت تصدر منها إشارات الصندوقين الأسودين اللذين يتضمنان تسجيلات المحادثات بين الطاقم وبرج المراقبة وبيانات الرحلة، وذلك في مياه يبلغ عمقها حوالي 23 مترا في منطقة «الألف جزيرة» التي تعبرها تيارات قوية.
وقال يوسف لطيف المتحدث باسم الإغاثة الاندونيسية إن الغطاسين «يتعين عليهم مواجهة الوحل وانعدام الرؤية». ونقلت أشلاء إلى مستشفى تابع للشرطة حيث سيحاول المحققون التعرف عليها باستخدام عينات الحمض النووي المأخوذة من أقارب الضحايا.
وذكرت الشرطة أنها تعرفت على أول ضحية الاثنين بفضل بصمة إصبع إحدى يديه التي تم انتشالها، بحيث «نجح الفريق (...) في التعرف على اكي بيسما أحد ضحايا الحادث»، وهو مضيف طيران يبلغ من العمر 29 عامًا.