الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  «آسيا 2027» على طاولة «اتحاد الكرة»

«آسيا 2027» على طاولة «اتحاد الكرة»

«آسيا 2027» على طاولة «اتحاد الكرة»

ناقش المكتب التنفيذي للاتحاد القطري لكرة القدم، خلال اجتماعه أمس، آخر مستجدات العمل فيما يتعلق بملف استضافة كأس آسيا لكرة القدم في العام 2027، وذلك بعد أن سلم الاتحاد الجزء الرابع والأخير من ملف استضافة الدوحة لهذا الحدث في الرابع عشر من ديسمبر الماضي، والذي تضمن كافة المتطلبات الخاصة بشروط الاستضافة، وفقا للجدول الزمني المعتمد من قبل الاتحاد الآسيوي للعبة.
وترأس سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني، رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم، اجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد بحضور كافة السادة الأعضاء، حيث تم بحث العديد من الملفات ومناقشة التقارير النهائية الخاصة بالبطولات التي استضافها الاتحاد في الفترة الماضية، والتي تكللت بالنجاح الباهر ونالت إشادة الجميع، بعد أن أقيمت جميعها في ظروف استثنائية غير طبيعية في ظل الأجواء التي خلفتها جائحة كورونا على المستويات كافة.
واطلع سعادة رئيس الاتحاد للعبة والسادة الأعضاء على تقرير منافسات دوري أبطال آسيا 2020 لأندية غرب وشرق القارة، التي استضافتها قطر على مرحلتين، والتي أعرب مسؤولو الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، عن شكرهم الكبير لدولة قطر حكومة وشعبا ولمسؤولي اللجنة المحلية المنظمة للبطولتين وللاتحاد القطري لكرة القدم على الجهد التنظيمي الكبير والاجراءات الاحترازية الصارمة والضيافة الرائعة والتي جاءت وفقا لأعلى المستويات والمعايير العالمية.
كما ناقش الاجتماع التقرير الخاص بالمباراة النهائية لبطولة كأس سمو الأمير لكرة القدم، في نسختها الثامنة والأربعين للموسم الرياضي 2019-2020، والتي شهدت أكثر من حدث استثنائي تزامنا مع الاحتفال باليوم الوطني للدولة متمثلا في تدشين ملعب أحمد بن علي في الريان بمناسبة افتتاحه رسميا كرابع استاد مخصص لكأس العالم «فيفا قطر 2022»، وتدشين شعار ملف كأس آسيا 2027 وإطلاق الحملة الترويجية للملف، وكذلك تدشين النسخة الجديدة من كأس سمو الأمير المفدى.
وفي نهاية الاجتماع، تقدم سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد، رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم، بخالص الشكر والتقدير لكافة الجهات والمؤسسات العاملة في الدولة، وفي مقدمتها وزارة الصحة ووزارة الداخلية، على الجهد الكبير والعمل الرائع الذي قاموا به بمنتهى التفاني والإخلاص والحب في تقديم ما تستحقه قطر من الأفضل في كل شيء، فكان النجاح الباهر للبطولات التي استضافها الاتحاد القطري لكرة القدم والذي لم يكن ليتحقق لولا هذه الجهود المخلصة من جنود الوطن شركاء النجاح.

الصفحات