الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  «نارية» بين الغرافة والعرباوية

«نارية» بين الغرافة والعرباوية

«نارية» بين الغرافة والعرباوية

محمد الجزار
تحت شعار لا بديل عن الفوز وحصد النقاط الثلاث يخوض العربي والغرافة مواجهة نارية قوية على ستاد سحيم بن حمد بنادي قطر عند الساعة السادسة و45 دقيقة ضمن منافسات الأسبوع الرابع عشر من دوري نجوم QNB للموسم الكروي 2020-2021، في لقاء من المتوقع أن يكون مثيرا نظرا للرغبة القوية لدى الفريقين من أجل الانتصار.
وفي الوقت الذي يقدم العربي عروضا جيدة في الفترة الأخيرة منذ خسارته في نهائي كأس الأمير أمام السد يوم 18 ديسمبر الماضي، إلا ان الغرافة على الجانب الآخر ليس في أفضل حالاته، ولم يتذوق طعم الفوز خلال 3 مباريات متتالية منذ انتصاره على الوكرة بهدف نظيف في 22 ديسمبر الماضي وبالتالي فهو يبحث عن انتصاره الأول في العام الجديد 2021.
وسيدخل الغرافة المواجهة، وهو بالمركز الرابع برصيد 23 نقطة، نالها بعد فوزه في 7 مباريات وتعادله مرتين وخسارته 4 مرات، ولم يتذوق الفريق طعم الفوز في آخر ثلاث مواجهات خاضها حيث تعادل مع أم صلال وقطر، قبل أن يخسر مواجهته في الأسبوع الثالث عشر أمام الريان، وفي الوقت الذي سجل فيه لاعبوه 28 هدفاً نجد أن شباكه قد استقبلت 20 هدفاً.
ووفقا لهذه المعطيات فالغرافة سيدخل المباراة بهدف الفوز حتى يحافظ على موقعه في المربع الذهبي، بل ويطمح في مركز أفضل وهو الذي يتأخر بفارق الأهداف فقط عن نادي قطر الذي يتواجد في المركز الثالث.
أما العربي ففي المركز السابع برصيد 18 نقطة، نالها من فوزه في 5 مباريات منها الأربع الأخيرة توالياً، وتعادل 3 مرات وخسر 5 مرات، وسجل لاعبوه 17 هدفاً في حين استقبلت شباكه 20 هدفاً، والعربي بدأ الدوري بنتائج متذبذبة، ولكنه نجح في استعادة التوازن ليحقق 4 انتصارات متتالية آخرها على الأهلي الأسبوع الماضي.
وبالتالي فالعربي يبحث في هذه المباراة عن مواصلة نتائجه الإيجابية، وسيدخل المباراة بغرض الفوز والذي يمكن أن يتقدم به لمركز أفضل، أو على الأقل يحافظ به على معنويات لاعبيه العالية ويبقى في مركزه الحالي.
وبالنظر إلى الأوراق الفنية لكلا الفريقين نجد أن العربي استعادة قوته الدفاعية بشكل واضح منذ انضمام الجزائري أيوب عزي، الذي تتجه النية لاستمراره مع الفريق والتجديد معه مبكرا بعدما أثبت كفاءة كبيرة وسجل مع الإسباني مارك مونييسا ثنائي متفاهم للغاية وبات صعب اختراقه بسهولة بعكس السابق والدليل ان شباك الفريق لم تهتز في المباريات الأخيرة سوى بهدف وحيد فقط خلال مباراة الخريطيات.
وعلى صعيد الهجوم فالعربي يعول على محمد صلاح النيل صاحب هدف الفوز في المباراة الأخيرة ضد الأهلي، بالإضافة لسيبستان سوريا والدعم من الوسط والأطراف ممثلا في القائد أحمد فتحي، والثنائي الايراني مهرداد محمدي ومهدي ترابي.
أما الغرافة فلديه أحمد علاء الدين والايفواري جوناثان كودجيا، بالاضافة إلى سفيان هني، وعدلان قديورة، والنشيط همام الأمين، بالإضافة إلى البديل الناجح أحمد الجانحي.
وعموما هي مباراة قوية لن تحسمها سوى تفاصيل صغيرة داخل الملعب وتبقى الاثارة منتظرة خلال المواجهة.

الصفحات