الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  مواجهات قوية بالدور الثاني لدوري الأبطال

مواجهات قوية بالدور الثاني لدوري الأبطال

مواجهات قوية بالدور الثاني لدوري الأبطال

وحيد بوسيوف
أسدل الستار على دور المجموعات من دوري أبطال أسيا لفرق شرق آسيا في البطولة التي تقام بنظام التجمع ايضا في الدوحة، فقد عرفت أمس إقامة ثلاث مباريات حاسمة تمكن فيها نادي يوكوهاما مارينوس الياباني من تصدر المجموعة الثامنة، بعدما تعادل مع سيدني الأسترالي 1-1، وذلك في المواجهة التي اقيمت على ستاد الجنوب في الدوحة، ضمن الجولة السادسة والأخيرة من منافسات.
بداية المباراة كانت قوية من الفريقين خاصة من جانب فريث يوكوهاما الذي سيطر على مجريات هذا الشوط حيث تمكن من تسجيل أول أهداف المباراة عبر يوكي سانيتو في الدقيقة 18، وهو الهدف الذي جعل فريق سيدني الأسترالي يخرج من منطقته بحثا عن هدف التعديل، وتمكن من ذلك عبر اللاعب ترينت بوهاغيار في الدقيقة 29، لينتهي الشوط الأول بنتيجة التعادل.
ولم يشهد الشوط الثاني تسجيل أي هدف حيث انتهى اللقاء بنتيجة الشوط الأول أي، بالتعادل الإيجابي هدف لكل فريق.
أما المباراة الثانية التي أقيمت على استاد خليفة الدولي لحساب نفس المجموعة بين شنغهاي اس آي بي جي الصيني وجيونبوك فانتهت بفوز هذا الأخير بنتيجة 2-0.
فيما خطف فريق سوون سامسونج البطاقة من المجموعة السابعة بعد الفوز الذي حققه أمس أمام فريق فيسيل كوبي الذي تأهل للدور السادس عشر قبل هذه الجولة، وانتهت مباراة أمس بنتيجة هدفين نظيفين لفريق سون سامسونج.
وبعد نهاية مباريات الأمس وختام دور المجموعات تصدر فريق يوكوهاما مارينوس ترتيب المجموعة الثامنة برصيد 13 نقطة من ست مباريات، مقابل 9 نقاط لشنغهاي اس آي بي جي، و7 لجيونبوك هيونداي موتورز و5 لسيدني؛ ليحصل يوكوهاما مارينوس وشنغهاي اس آي بي جي على بطاقتي التأهل عن المجموعة إلى دور الـ16.
ومن المنتظر ان يشهد الدور المقبل مواجهات قوية ومثيرة حيث يواجه يوكوهاما مارينوس متصدر المجموعة الثامنة مع صاحب المركز الثاني من المجموعة السابعة وهو فريق سون سامسونج، فيما سيواجه فريق شنغهاي اس آي بي جي نظيره فيسيل كوبي الياباني متصدر المجموعة السابعة.
وكانت فرق المجموعتين الخامسة والسادسة قد حسمت التأهل للدور الـ16، ففي المجموعة الخامسة تصدر فريق بكين غوان هذه المجموعة، رغم التعادل الذي انتهت به مباراته الأخيرة أمام تــشــيــانــغــراي يــونــايــتــد الــتــايــلانــدي بـهـدف لـكـل منهما حـيـث رفــع رصـيـده الــى 16 نـقـطـة مــن الـفــوز بخمس مباريات والتعادل في مـبـاراة، ولـم يخسر أي مواجهة، في مباراة اعتمد مدرب الفريق الصيني على لاعبي الإحتياط حيث منح فرصة للأساسيين للراحة قبل بدء منافسات دور الـ16.
أما فريق ميلبورن فقد حقق فوزا مهما على حـسـاب اف سـي سـيـول الـكـوري الجنوبي بـهـدفيـن مـقـابـل هــدف واحـــد، وهــو الـفـوز الذي قاد ميلبورن فيكوري لدور الـ16 بعد أن رفع رصيده لسبع نقاط، وتجمد رصيد ســيــول عـنـد ســت نــقــاط وتــراجــع لـلـمـركـز الثالث وفشل في التأهل. لكن فـي المجموعة الـسـادسـة كـان التأهل مـحـسـومـا قـبـل هــذه الـجـولـة حـيـث تـأهـل نـادي طوكيو الياباني إلـى الــدور الثاني بعد فوزه على بيرث غلوري الأسترالي 1-0 على استاد المدينة التعليمية، ضمن الجولة السادسة والأخـيـرة من منافسات المجموعة السادسة. وســجــل أدايــلــتــون هـــدف الــفــوز الـثـميـن لـصـالـح طـوكـيـو فـي الـدقـيـقـة الـثـامـنـة من عمر اللقاء.

الصفحات